ما هي أسباب جفاف البشرة؟

أسباب جفاف الجلد

ما هو جفاف البشرة؟

جفاف البشرة حالة منتشرة بكثرة تتميز بفقد الكمية المواتية من الماء في الطبقة السطحية من الجلد. وفي الوقت الذي يصيب جفاف البشرة الرجال والنساء بنسب متساوية، تكون فرصة إصابة المتقدمين بالعمر بجفاف الجلد أكبر، حيث يميل جلدهم إلى وجود كميات أقل من زيوت البشرة والمزلقات الطبيعية. تصاب بعض الأماكن مثل الذراعين واليدين وأسفل الرجلين بجفاف البشرة أكثر من الأماكن الأخرى.

تترك بعض العوامل البيئية مثل الرطوبة ودرجة الحرارة تأثيراً كبيراً على كمية الماء المحتجزة في الجلد، فيمكن للهواء البارد والجاف على سبيل المثال أو عندما نسخنه بالمدفئة أن يسبب جفاف البشرة بسبب تبخير الرطوبة في الجلد.

تتكون البشرة من شحوم وبروتينات. تقي البروتينات الشحمية الموجودة في البشرة بالإضافة إلى بروتينات معينة في الأدمة (مثل بروتين فيلاغرين) من إصابتها بالجفاف. فيحدث التبخر بسهولة أكبر عندما يكون عندك نقص في البروتينات الشحمية والشحوم. وتزداد فرصة حدوث الحكة وتشققات الجلد عندما تصاب بالجفاف. سوف نقدم في هذه المقالة أسباب جفاف البشرة، علاوة على نصائح مهمة للوقاية من كل مسبب لتلك الحالة المزعجة.

ما هي أسباب جفاف البشرة؟

قد يؤدي جفاف البشرة لو تركته دون علاج إلى الإصابة بالتهاب الجلد وتورمه وإصابته بحالات العدوى. الخبر الجيد هنا أن معظم أسباب جفاف البشرة خارجية، وبالتالي تكون معظم العلاجات خارجية كذلك. بإمكانك أن تتقي من جفاف البشرة باتباع نصائح العناية الصحيحة بها.

1. سوء استخدام المرطبات

لا بد أنك استخدمت مرطباً جلدياً، وربما العشرات منها، لو كنت مصاباً بجفاف البشرة وحاولت التغلب عليه. لكن وعلى الرغم من أن المرطب يشكل جزءاً مهماً من العناية بالبشرة، غير أن الخبراء يقولون أننا لا نستخدمها بشكل صحيح.

تتمثل إحدى الأخطاء التي يرتكبها الكثير من الأشخاص عند استخدام المرطب في دهنه مباشرة على البشرة الجافة، وعندها لن يقوم بمهمته كما يجب. ادهن المرطب عندما تكون بشرتك لا تزال ندية، وهكذا سوف يحجز المرطب الرطوبة عندما توجد في البشرة. لا يتعين أن تكون بشرتك مبللة جداً، فيمكنك مثلاً أن تبلل منشفة وتضعها على بشرتك قبل دهن المرطب. انقع المنشفة لبضعة دقائق في الماء قبل أن تعصرها لتخرج الماء الزائد.

يتوجب عليك أيضاً أن تختار نوع المرطب الأفضل لك. يوصي الخبراء بأن يختار أصحاب البشرة الجافة مرطباً خفيفاً لا يحتوي على عطور وكحول. ويفي المرطب البسيط بالغرض غالباً. كما يتعين أن يكون المرطب كثيفاً ودهنياً كي يحافظ على وجود الماء في البشرة.

تتمثل إحدى الطرق الجيدة والبسيطة لتعرف إن كان المرطب جيدا في وضع القليل منه على كفك وفرك يديك، فلو سال أو نقط فهذا يعني أنه ليس كثيفاً كفاية للعناية بالبشرة الجافة.

2. الهواء الجاف

يشكل الهواء الجاف السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بجفاف البشرة، لاسيما في فصل الشتاء. يسحب الهواء الجاف الرطوبة من الجلد بسرعة، حتى أن جفاف الجلد في فصل الشتاء يُطلق عليه في بعض البلدان اسم حكة الشتاء.

وفي الوقت الذي يسبب الهواء البارد والجاف في الخارج مشكلة لجلدك، تكمن مشكلة أخرى في داخل المنازل عند استخدام المدافئ والتي تسحب الرطوبة من الأجواء. وتملك مكيفات الهواء في فصل الصيف تأثيراً مشابهاً في سحب الرطوبة من جو المنزل. ابدأ باستخدام المرطب كي تتغلب على تأثير الهواء الجاف، كما يساعد تخفيف حرارة المدفأة في الشتاء كذلك.
ومن النصائح الأخرى التي تفيد في هذه الحالة استخدام مرطب جو في غرفة نومك، وارتداء قبعة وشال وقفازات عند الخروج في الشتاء.

3. الحمامات والدوش الساخن لمدة طويلة

التعرض الطويل للماء (لا سيما الماء الساخن) يزيل زيوت البشرة الطبيعية التي تحافظ على نضارة جلدك وغناه بالسوائل. فلو شعرت بأن بشرتك مشدودة بعد خروجك من الحمام أو من تحت الدوش، فهذا يرجع إلا جفافها.

ما الذي عليك فعله في تلك الحالة؟ يتعين عليك في البداية أن تختار الدوش بدل الحمام. لكن هذا وحده لا يفي بالغرض. فلو كنت تعمد يومياً لأخذ دوش ساخن متكرر، سوف يوصيك طبيب الجلدية بتقليل مدة الدوش إلى دقائق قليلة وبأن تعتاد على ماء دوش أقل حرارة.

لا يتعين أن يكون الماء بارداً، بل حاول أن يكون فاتراً لا ساخناً. أبعد ماء الدوش عنك وأنت تفرك نفسك بالصابون.

بعد الدوش ربت على جسمك بالمنشفة ولا تفركه بها، ثم ضع مرطباً فوراً.

4. الصابون

يزيل الصابون الزيوت التي تحمي بشرتك بسرعة، علاوة على أن الناس يميلون للإكثار من استخدام الصوابين.
الأجزاء الوحيد من الجسم التي تحتاج للتنظيف بالصوابين أو المنظفات هي الوجه واليدين والقدمين والمغبن والإبطين، بينما يمكن تنظيف باقي الأجزاء بغسلها بالماء فقط.

صحيح أن الأطباء والأمهات يخبروننا أن علينا غسل أيدينا بالماء والصابون دائماً، غير أن هذا يترك بعض المشاكل أيضاً. فبينما يُفترض أن الإكثار من الغسل بالصابون يخلصنا من الجراثيم، يعمل الإكثار منها على إصابة بشرتنا بالجفاف ما يجعلها تتشقق وتنزف، وهذا يزيد فرصة الإصابة بعدوى جلدية.

ابحث عند شراء الصوابين ومنظفات الجلد على الصوابين الخفيفة الخالية من المعطرات. لو كنت مصاباً بجفاف الجلد لا تستخدم الأدوات القاسية لتنظيف نفسك مثل الخجارة أو المباشر أو الليف القاسية.

5. الملابس المسببة للحكة

مهما أحببت شكل السترة عليك، لا يستحق الأمر المخاطرة لو لم تكن مريحة علك. فلو تسببت السترة بإصابتك بالحكة، عليك أن تراجع أمر ارتدائها في هذه الحالة.

المصابون بجفاف الجلد سوف يشعرون بالحكة أكثر على مثل تلك الملابس لأن البشرة تكون عندها أكثر حساسية على المهيجات، لذلك يؤدي تعرض بشرتك باستمرار إلى ملابس غير مريحة إلى جعلها أكثر جفافاً وحاكة أكثر.

كما يفيد استخدام مساحيق التنظيف غير البيولوجية بعض الأشخاص. واختر الملابس التي تشعر بالراحة عليها في أول مرة وضعتها على جسمك. ويمكنك اختيار الكشمير بدل الصوف.

كما يتعين عليك أن تحرص ألا تكون ملابسك ضيقة أكثر من اللازم عليك، لأن الاحتكاك يسبب تهيج البشرة الجافة أيضاً. وانتبه أن تختار لو كنت مصاباً بجفاف البشرة مساحيق تنظيف خالية من المعطرات أو الأصبغة.

6. الأدوية

تسبب بعض الأدوية جفاف البشرة كأثر جانبي لها. ومن تلك الأدوية:

  • الأدوية الخافضة لضغط الدم مثل المدرات.
  • أدوية حب الشباب واضطرابات جلدية أخرى، مثل الريتونيئيدات.

عليك أن تتحدث مع طبيبك لو لاحظت إصابتك بجفاف البشرة بعد البدء باستخدام دواء ما. قد يعمل الطبيب على تغيير جرعة الدواء أو حتى إلى تغيير الدواء بآخر لا يسبب جفاف البشرة.

7. أمراض معينة

صحيح أن جفاف البشرة يحدث بسبب عوامل خارجية عادة، غير أنه قد يشكل علامة على إصابتك بمرض معين من مثل:

  • بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية. تحتاج عندها لأدوية خاصة وقد يفيدك استخدام المرطبات.
  • مرض السكر. قد يؤدي ارتفاع غلوكوز الدم في حال مرض السكر غير المضبوط إلى إصابتك بالتجفاف وجفاف بشرتك. يجب على مرضى السكر الاعتناء بصحة جلدهم جيداً.
  • نقص نشاط الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية). يؤدي نقص هرمونات الغدة الدرقية إلى انخفاض كمية الزيوت في بشرتك، وهذا يؤدي إلى جفاف الجلد وخشونته.
    • سوء التغذية. يترك عدم حصولك على المواد الغذائية الضرورية بشرتك عرضة للإصابة بالجفاف. وقد ينجم سوء التغذية عن اضطرابات الأكل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق