ما أسباب نزيف الأنف عند الأطفال

يشكل مشهد نزيف الدم من أنف الطفل منظراً مروعاً للكثير من الآباء والأمهات.
ومع أن نزيف الأنف (والذي نطلق عليه اسم الرعاف أيضاً) حالة شائعة جداً بين الأطفال، لكن نادراً ما يشكل هذا العرض أي خطر عليهم، فمعظم الحالات تتوقف تلقائياً وتكون حميدة، ويمكنك تدبيرها بسهولة في المنزل. وتحدث معظم حالات نزيف الأنف عند الأطفال، كما عند الكبار، من الناحية الأمامية للمنخرين.

الأنف عند الأطفال، كما عند الكبار، من الناحية الأمامية للمنخرين.

يحصل نزيف الأنف عند الأطفال عادة في الأعمار بين سنتين وعشر سنوات. نزيف الأنف عند الرضع حالة غير معتادة، ويجب عند حدوثها مراجعة الطبيب ليفحص حالة الرضيع. ومع أن غالبية حالات نزيف الأنف عند الأطفال تحدث بشكل تلقائي ولا تتكرر كثيراً. إلا أن بعض الأطفال يشكون من نزيف أنف أكثر تكراراً.

أنواع نزيف الأنف

نزيف الأنف الأمامي. هذا هو النوع الأكثر شيوعاً من نزيف الأنف ويصدر من مقدمة الأنف. يمكن للأوعية الشعرية في مقدمة الأنف أن تتمزق لتعطي هذا النوع من نزيف الأنف.
نزيف الأنف الخلفي. يأتي هذا النزيف من الأجزاء الأعمق من الأنف. نادراً ما يصاب الأطفال بهذا النوع من نزيف الأنف، والذي يوجد عند كبار العمر، لاسيما عند المصابين بارتفاع ضغط الدم، وعند من يعانون من إصابات في الأنف أو الوجه.

ما أسباب نزيف الأنف عند الأطفال؟

نزيف الأنف كما ذكرنا سابقاً حالة شائعة جداً عند الأطفال ويحدث عادة بسبب النشاطات والتصرفات المؤذية التي يمارسوها، مثل نقر الأنف بالأصبع أو بجسم ما، أو النف بقوة كبيرة، أو الارتطام بجسم ما أثناء اللعب.
يكون النزيف بسيطاً عادة (حتى لو ظننت أن خسارة الدم كبيرة عند استخدام المناديل الورقية أو الأقمشة لمسحها) وتدوم لفترة قصيرة فقط (لفترة أقل من 10 دقائق).
ومن الأسباب الأخرى لإصابة الأطفال بنزيف الأنف:
• الأوعية الدموية الحساسة أكثر من اللازم والتي يمكن أن تتعرض للتشقق والتمزق في الطقس الدافئ والحار.
• الالتهابات في الأنف والحلق والجيوب.
• الرشح الشائع والإنفلونزا.
• اضطرابات تجلط الدم.
• الحساسيات، مثل التحسس على سوس الغبار أو حمى القش.
• نف الأنف كثيراً.
• إدخال الطفل لجسم ما في أنفه، مثل حبات الخرز الصغيرة.
• الكبس الشديد أثناء التبرز الذي قد يحدث عند الإصابة بالإمساك.
• أدوية معينة، مثل الأدوية المضادة للالتهاب والبخاخات الأنفية.
قد يصاب الطفل بالتوتر والقلق بسبب منظر الدم ومذاقه عندما يصاب بنزيف الأنف، وقد يصاب بالذعر بسبب خوفه من حدوث أمر خطير.
من المهم أن تقوم بطمأنة الطفل عند إصابته بنزيف الأنف، وأن تقول له بأن كل شيء سيكون بخير. البكاء يجعل النزيف أسوأ، لهذا فإن تهدئة الطفل يجب أن تأتي في المقام الأول.

ما الذي تتوقعه عند إصابة طفلك بنزيف الأنف؟

لا تتسبب معظم حالات نزيف الأنف إلا بانزعاج بسيط عند طفلك. ويجب أن تنتبه أن طفلك:
• يمكن أن يصاب بالتوتر أو الخوف بسبب نزيف الأنف.
• يتقيأ بعد نزيف الأنف بسبب ابتلاع الدم.
• يصاب بنزيف الأنف عدة مرات على مدى بضعة أسابيع.
• يصاب بالنزيف بسبب اضطراب صحي مستبطن، لكنها حالة غير شائعة أبداً.
قد يصاب الطفل في حالات نادرة بسبب خسارة كمية دم كبيرة بفقر الدم (انخفاض الهيموغلوبين في كريات الدم الحمراء). ولا يحدث هذا إلا في حالة النزوف الأنفية الغزيرة والمتكررة على امتداد عدة أسابيع أو أشهر.

متى يجب أن تراجع الطبيب؟

راجع الطبيب فوراً في حال:
• استمر نزيف الأنف عند طفلك لأكثر من 20 دقيقة.
• حصل نزيف الأنف بسبب ضربة على الوجه، أو سقوط، أو نوع آخر من الحوادث.
• وجود جسم غريب في أنف الطفل.
• حدوث هجمات كثيرة من نزيف الأنف.
• وجود نزيف من أماكن أخرى غير الأنف، مثل النزيف في البول أو البراز.
• لو بدأ الطفل مؤخراً بأخذ أدوية جديدة.

ماذا يجب أن أفعل لو أصيب طفلي بنزيف الأنف؟


• حافظ على هدوئك وطمئن طفلك بعبارات رقيقة وداعمة.
• اجعل طفلك يجلس بانتصاب على كرسي أو في حضنك، ثم احن رأسه برفق إلى الأمام قليلاً.
• لا تترك طفلك ينحني إلى الخلف، فهذا سوف يجعل الدم ينساب إلى مؤخرة الحلق، وقد يخيف طفلك بطعمه الكريه، أو قد يجعله يتشردق أو يسعل أو يتقيأ.
• اقرص برفق الجزء الرخو من الأنف (تحت الحافة العظمية تماماً) باستخدام منديل ورقي أو قطعة قماش نظيفة.
• استمر بالضغط على الأنف لمدة عشر دقائق، حتى لو توقف النزيف فوراً، لأن إيقاف الضغط باكراً يمكن أن يتسبب بعودة النزيف.
• اترك طفلك يسترخي لوهلة بعد نزيف الأنف. وأخبره ألا يقوم بالنف أو نقر أنفه أو فركه، وألا يلعب ألعاب خشنة.

الوقاية من نزيف الأنف عند الأطفال

بما أن معظم حالات نزيف الأنف عند الأطفال تحدث بسبب نقر الأنف أو التهيج الذي يصيب الأنف في الجو الحار والجاف، لذلك يوجد خطوات بسيطة تستطيع عند تطبيقها أن تحمي طفلك من هذه الحالة:
• احرص أن تظل أظافر يدي الطفل قصيرة كي تحميه من الإصابات الناجمة عن نقر الأنف.
• حافظ على رطوبة الجزء الداخلي من أنف طفلك باستخدام محلول ملحي (ماء مالح) أو بخاخات أو جيل ترطيب أنفي.
• ضع جهاز ترطيب جو في غرفة نوم الطفل إذا كان الجو في منزلك جافاً.
• احرص على ارتداء الطفل أدوات حماية عند ممارسة الرياضة أو نشاطات أخرى يمكن أن تتسبب بإصابات على وجهه.
حتى لو احتطت بشدة من إصابة طفلك بنزيف الأنف، سوف يظل عرضة للإصابة به أحياناً. لذلك لا تصاب بالهلع لو حدث ذلك لطفلك، فهي إصابة غير ضارة عادةً وتتوقف بسرعة في غالب الأحيان.

اظهر المزيد

أضف تعليق

إغلاق