الكمبيوتر من أسباب العدائية عند الأطفال

في عصرنا الحالي معظم الأطفال يدمنون الجلوس ساعات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر أو التلفزيون وهذا الأمر الذي يؤدي إلى ظهور المشاكل الصحية والنفسية للطفل.

الكمبيوتر من أسباب العدائية عن الأطفال

حيث يقول الدكتور “مارتين أوباترني” الباحث التشيكي المختص في الطب النفسي للأطفال, أن الوضع النفسي للطفل يتأذي من خلال المتابعة السلبية، وإن كان جهاز الكمبيوتر يطور بعض قدرات الطفل، مثل التركيز، ورد الفعل السريع، والحصول على المعلومات ، الا ان الكمبيوتر هو الأسوأ بالنسبة للطفل من التلفزيون، لأنه يمنحه الفرصة لاختيار اللعبة، التي يريدها، ثم لعب المزيد من اللعب الأخرى وبالتالي فإن مقدرته على التوقف عن اللعب تكون أسوأ من الابتعاد عن التلفاز.

بينما تري الطبيبة النفسية “ييتكا دوخوفا” أن جلوس الطفل مدة طويلة أمام الكمبيوتر والتلفزيون يجعل الطفل يعيش في عالم خاص به، ولذلك يخلط فيه بين العالم الحقيقي والعالم الافتراضي، ولهذا تزداد العدوانية، لا سيما لدى الأطفال الذين يعتبرون بعض أبطالهم في الأفلام أو اللعب علي انهم هم القدوة.

وقد أكدت أن البقاء أكثر من ساعتين يومياً أمام الشاشة بالنسبة للأطفال الصغار، يؤدي إلى إشكالات في النوم، حيث يشاهدون أحلام مزعجة. وبالنسبة لأفضل الأوقات ليمارس الطفل اللعب على الكمبيوتر، فهي بين الساعة الرابعة والخامسة بعد الظهر. أما بعد ذلك، فيتوجب حظره لأنه يؤدي إلى وجع في الرأس لديه، وإشكالات في النوم.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق