حكة السكر: الأسباب والأعراض والعلاج

حكة مرض السكر

يصاب مرضى السكر بالحكة بمعدلات أعلى من باقي الأشخاص غير المصابين بمرض السكر، وقد تقود الحكة إلى أن يهرش من يعاني منه جلده بقسوة، ما ينتهي به إلى معاناة مع الانزعاج والألم. وقد وجدت دراسة كبيرة تناولت مرض السكر أن الحكة هي من الأعراض الشائعة عند مرضى السكر، حيث يشكو منها حوالي 11.5% من مرضى السكر.

يجب ألا يتجاهل مريض السكري إصابته بالحكة، لأن الجلد الجاف والمتهيج والحاك يكون معرضاً أكثر للإصابة بالعدوى والالتهاب، علاوة على أن قدرة مريض السكر على مقاومة حالات العدوى تكون أقل بالمقارنة مع غير المصابين به.
هناك عدد من العلاجات التي تساعدك على تخفيف الحكة الجلدية المرتبطة بمرض السكر، وهذا إلى جانب أنها تجعلك تشعر بالارتياح، سوف تحميك من الإصابة بمشاكل جلدية أخرى.

أسباب حكة السكر

يوجد الكثير من الأسباب التي تجعل مريض السكر يحك أكثر من غيره. تحدث الحكة أحياناً بسبب تلف الألياف العصبية الموجودة في الطبقات الخارجية من الجلد.

يرجع سبب الحكة المرتبطة بالسكري في المقام الأول إلى اعتلال الأعصاب المتعددة السكري أو التهاب الأعصاب المحيطي السكري. يحدث هذا الاضطراب عندما يتلف ارتفاع الغلوكوز في الدم الألياف العصبية، لاسيما الألياف الموجودة في اليدين والقدمين.

يتأثر الجسم قبل حدوث التلف العصبي من ارتفاع مستويات الكيتونات، وهي مواد التهابية يمكن أن تؤدي إلى إصابة المريض بالحكة الجلدية.

قد تشير الحكة المتواصلة في بعض الأحيان إلى أن الشخص المصاب بمرض السكر تحت خطورة كبيرة للإصابة بالتلف العصبي، لذلك يجب ألا تتجاهل الحكة لو كنت مصاباً بمرض السكر.

كما قد يشتكي مريض السكر من حكة مرتبطة بتناوله لدواء جديد. وعندها يجب ألا توقف الدواء إلا بعد التشاور مع الطبيب، والذي قد يوقفه بالفعل لو تأكد أنه يتسبب بتفاعل تحسسي. وعندها سوف يصف دواء بديلاً له.
ويمكن أن ترجع الحكة إلى وجود اضطراب جلدي مستبطن، من مثل:

  • قدم الرياضي.
  • الأكزيما.
  • التهاب الغدد العرقية القيحي.
  • الصدفية.
  • الحرق الشمسي.

يشير الجلد الجاف والحاك في بعض الأحيان إلى استخدام الشخص لمستحضرات جلدية تخرش البشرة. يمكن لكل من العطور والصبغات والصوابين القوية أن تسبب جفاف الجلد ما يؤدي إلى الإصابة بالحكة. ويمكن أن يكون عندك بشرة جافة أو حساسة طبيعياً، لاسيما في الشتاء.

أعراض حكة السكر

تختلف الأعراض المترافقة مع حكة السكر بحسب سببها. فلو كان عندك اعتلال أعصاب محيطي على سبيل المثال، فسوف تشكو على الأغلب من حكة في الأجزاء السفلية من الساق، وهي أكثر الأماكن التي تتأثر باعتلال الأعصاب المحيطي.
ويمكن أن يتسبب اعتلال الأعصاب المحيطي أيضاً بنقص الإحساس في الأجزاء التي يصيبها، أي اليدين والقدمين عادة. ويمكن أن تترافق الأعراض مع إحساس بالنخز.

تجعلك الحكة غير مرتاح وأنت ترتدي الملابس، وقد تيقظك من نومك، وسوف تشعر بالحاجة لهرش نفسك باستمرار. تحسن معالجات حكة السكر الحالة عادة ما يؤدي إلى تحسن في جودة حياتك.

تتضمن الاضطرابات الجلدية الأخرى المرتبطة بمرض السكر والتي تسبب الحكة وأعراض أخرى:

داء الأورام الصفر المنتشرة الطفحي Eruptive xanthomatosis : تسبب هذه الحالة طفحات تشبه البثرات لها لون أصفر. هذه الاندفاعات مؤلمة على اللمس عادة وقد تكون حاكة. وتميل هذه الاندفاعات للظهور لو كان الكولسترول مرتفعاً عند المريض.

البلى الحيوي الشحماني Necrobiosis lipodica : تسبب هذه الحالة بأن يصبح الجلد حاكاً ومؤلماً. كما تتسبب باندفاعات تشبه البثرات تظهر على شكل بقع قد تكون متورمة.

العدوى الجلدية: يصبح الجلد حاكاً في بعض الأحيان بسبب وجود عدوى مستبطنة. وبجانب الحكة، يمكن أن يصبح الجلد محمراً وحاراً ومتورماً. كما قد تظهر فقاعات صغيرة وتخرج إفرازات سائلة.

علاج حكة السكر

يمكنك في حال إصابتك بمرض السكر اتخاذ عدة إجراءات من أجل المحافظة على صحة الجلد وللوقاية من الإصابة بالحكة.

  • ضبط السكر بعناية و منع سكر الدم من الوصول إلى أرقام عالية جداً.
  • تجنب أخذ حمامات بالماء الساخن جداً. فالماء الساخن يؤدي إلى جفاف الجلد وفقد رطوبته الطبيعية.
  • دهن البشرة بلوشن مرطب بعد تنشيف الجلد بعد الاستحمام، لكن يجب أن لا تضع اللوشن بين أصابع قدميك، لأن الرطوبة تشجع على نمو الفطريات .
  • يجنب أن لا يحتوي اللوشن على عطور قوية أو صبغات. يجب أن يكون المرطب المثالي مكتوب عليه “خفيف” أو “غير مسبب للتحسس”. ويوجد ماركات لوشن خاصة بمرضى السكر يمكنك شراءها من الصيدلية.

كما تساعد تغييرات نمط الحياة على تخفيف الأعراض الجلدية. وتتضمن تلك التعديلات تناول نظام غذائي صحي وضبط معدلات سكر الدم طوال اليوم.

متى تتوجب زيارة الطبيب

يتعين عليك زيارة الطبيب لو لم يكن بإمكانك التخلص من حكة الجلد بالعلاجات المنزلية بعد مرور أسبوعين. مع أن الجميع قد يشكون من حكة الجلد بين وقت وآخر، غير أن حكة الجلد عند مريض السكر قد تشير إلى سوء ضبط السكر وإلى وجود تضرر عصبي أحياناً.
يفحص الطبيب الأماكن المصابة بالحكة ليعرف إذا كان السبب هو مرض السكر أم مرض جلدي مستبطن.
قد يصف الطبيب بعد ذلك أدوية أو قد يوصي بإجراء تعديلات على ضبط السكر عندك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق