أعراض خشونة المفاصل المبكرة

خشونة المفاصل osteoarthritis مرض مفاصل نعرفه بالعربية بأسماء كثيرة، فبالإضافة إلى خشونة المفاصل، يعرفه البعض باسم تآكل المفاصل، وقد يشير الأطباء له باسم الفصال العظمي أو الداء المفصلي التنكسي.
ومهما كان الاسم الذي وقع على أسماعك منها، تشير خشونة المفاصل إلى أحد أنواع الالتهابات المفصلية التي تتميز بتآكل الغضروف في المفصل انتهاءً بفقد كامل للغضروف في واحد من المفاصل أو أكثر.
الغضروف عبارة عن مادة بروتينية تعمل كـ”وسادة” بين العظام التي تلتقي لتشكل مفصلاً. خشونة المفاصل هي الاضطراب المفصلي الأكثر شيوعاً بين 100 نوع مختلف آخر من التهابات المفاصل. وهو يحدث أكثر مع تقدمنا في العمر. تحدث خشونة المفاصل أكثر عند الرجال بعمر أصغر من 45 سنة، وتحدث أكثر عند النساء بعمر أكبر من 55 سنة.

ما سبب خشونة المفاصل؟

تحدث خشونة المفاصل عندما يتخرب الغضروف الذي يحمي نهاية العظام بشكل تدريجي. يصبح سطح الغضروف عند الإصابة بخشونة المفاصل خشناً. وقد يختفي الغضروف تماماً في نهاية الأمر ما يترك للعظام حرية الاحتكاك مع بعضها بحرية.

عوامل خطورة الإصابة بخشونة المفاصل:

  • الشيخوخة: حيث يزداد خطر الإصابة بخشونة المفاصل طرداً مع التقدم بالعمر.
  • ازدياد الوزن والسمنة: تسهم زيادة الوزن في الإصابة بخشونة المفاصل وتتناسب تلك الخطورة طرداً مع مقدار الزيادة في الوزن.
  • الجنس: احتمال إصابة النساء أكبر عموماً من الرجال.
  • الوراثة: يرث بعض الأشخاص تأهباً للإصابة أعلى من غيرهم.
  • الإصابات المفصلية: تزيد الإصابات التي تحدث عند ممارسة الرياضة أو في حوادث السيارات مثلاً خطورة الإصابة بخشونة المفاصل.
  • التشوهات المفصلية: تزيد التشوهات المفصلية التي تصيب البعض منذ الولادة خطورة الإصابة بخشونة المفاصل.

أعراض خشونة المفاصل المبكرة

هناك أعراض تتطور ببطء وعلى نحو تدريجي قد تشير لو لاحظتها إلى الإصابة بخشونة المفاصل:

1. الألم
لا بد وأنك سمعت عبارة من مثل “آه، ظهري يؤلمني”، وقد تكون أنت نفسك قد رددتها سابقاً. يشكوا مرضى خشونة المفاصل كثيراً من ألم الظهر والرقبة والركبة والوركين.
يمكننا تصنيف الألم الناجم عن الإصابة المبكرة بخشونة المفاصل إلى الألم والإيلام (الألم بعد جس المفاصل). وقد يزداد الألم حدة عند تحريك المفصل المصاب بطريقة معينة، كما عند فتح عبوة زجاجية عند الإصابة بخشونة في مفاصل أصابع اليد.

2. الإيلام (الألم عند لمس المفصل المصاب)
الإيلام هو ألم تشعر به عند الضغط على المفصل. وقد نجد برفقة الإيلام كذلك تورماً مرئياً في منطقة المفصل، غير أن هذا قد يكون أكثر شيوعاً في المراحل المتقدمة من خشونة المفاصل.

3. التيبس المفصلي
يترافق الألم المفصلي مع الإصابة بالتيبس. يعد التيبس المفصلي طبيعياً في بداية استيقاظك أو عندما تجلس على كرسي لوقت طويل. غير أن هذا قد يكون أيضاً علامة مبكرة على الإصابة بخشونة المفاصل. قد يجعلك هذا الشعور بالتخشب الذي يجعل حركاتك متماهلة وبطيئة راغباً بالذهاب إلى النوم، لكن يتعين عليك مقاومة تلك الرغبة. يشعر مرضى خشونة المفاصل بالتحسن من التيبس بعد أن يسخنون مفاصلهم عن طريق بعض التمارين الخفيفة أو حتى بعد أن يمارسون نشاطاتهم اليومية المعتادة.

4. أحاسيس غير طبيعية
يعمل الغضروف على امتصاص الصدمات ما يسمح لمفاصلك بالتحرك بسلاسة. عندما يتخرب الغضروف، سوف تحتك العظام مع بعضها بعضاً، الأمر الذي يتسبب بأحاسيس شاذة عند المصاب. صرير المفاصل أمر شائع عند مرضى خشونة المفاصل، وهي تمثل احتكاك العظام مع بعضها. كما يمكن أن تشعر بطقطقة المفاصل أو تسمعها عندما تمشي أو تتحرك.

5. نقص المرونة
قد يلاحظ المرضى في المراحل المبكرة من خشونة المفاصل أن تحريك مناطق أو مفاصل معينة من أجسامهم لم يعد أمراً هيناً كما كان في السابق. وقد يسهم التيبس المفصلي والألم في نقص المرونة، والذي نطلق عليه أيضاً اسم نقص مدى الحركة. مدى الحركة هو الحد الذي يمكنك تحريك مفاصلك ضمنه في الحالة الطبيعية، فمثلا ثني الركبة تماماً وبسطها هو مدى حركتها. قد لا تكون قادراً عند إصابتك بخشونة المفاصل على ثني ركبتك تماماً. نقص المرونة عملية متدرجة جداً عادة.

6. حدوث الانزعاج في توقيت معين
يميل كل من الألم والإيلام والتيبس المفصلي لأن تكون محصورة في توقيتات معينة في المراحل المبكرة جداً من خشونة المفاصل. فيمكن مثلاً أن تلاحظ الألم في وركك بعد المشي، أو أن تشكو من التيبس في كل مرة بعد استيقاظك. ومع تطور خشونة المفاصل، قد تشعر بأوجاع في مفصلك حتى وأنت في حالة راحة.

نصائح لتخفيف معاناتك من خشونة المفاصل

خشونة المفاصل مرض مزمن طويل الأجل ينجم عن تعري المفاصل من الغضروف. لا يوجد علاج شاف لخشونة المفاصل، لكن بجانب العلاجات الطبية هناك الكثير من الإجراءات التي تساعدك على تقليل معاناتك وعلى أن تستمتع بأوقاتك.
1. نمط الحياة الصحي. تتحسن أعراض خشونة المفاصل عن طريق التزامك بالحفاظ على وزن صحي وممارسة التمارين الرياضية وتناول نظام غذائي صحي. ويمكنك الطلب من طبيبك أن يساعدك على وضع خطة بتمارين رياضية مناسبة لحالتك وتمطط مفاصلك.
2. الأدوية مهمة لك. يجب أن تأخذ الأدوية التي يصفها الطبيب كما أرشدك. وتأكد أن تراجع البرنامج الدوائي مع طبيبك كل فترة.
3. اللقاحات. يُشجع مرضى خشونة المفاصل على أخذ لقاح الإنفلونزا السنوي وعلى أخذ لقاح طويل الأمد ضد الالتهاب الرئوي.
4. العمل. لو كانت خشونة المفاصل تجعلك غير قادر على أداء عملك، فيجب أن تكلم مديرك لينقلك إلى مهمة تتناسب معك أكثر.
5. تكلم عن المرض. خشونة المفاصل مرض شائع جداً، لذلك يمكنك العثور في الانترنت على الكثير من الأشخاص الذين يقاسموك مشكلتك. يمكنك الانضمام إلى مجموعات لمرضى خشونة المفاصل والتكلم سوية عن مخاوفكم واحتياجاتكم.

 

اظهر المزيد

أضف تعليق

إغلاق