مشاكل محرجة قد تمر بها أي حامل..

ما أجلها من لحظات دافئة تنعم بها المرأة في فترة حملها، تحملها أحلامها وأشواقها المستقبلية لأيامٍ قادمة تنعم فيها بمرأى فلذة كبدها وهو يمشي خطواته الأولى متلكئاً، ويرمقها بضحكته المشرقة وهو يشعر بعظيم إنجازه. حتى وقد يسرح بها خيالها إلى أيام يحمل بها شهاداته ليقدم بها أولاً خصال أمه التي أنجبت فرداً نافعا لمحيطه ولمجتمعه تفاخر به بين الناس.

لكن قد تتكدر تلك الأوقات البهيجة للحامل بما وصل سمعها من انزعاجات ومشاكل محرجة تصيب الحامل تكلمت بها أمها أو سمعتها من صديقاتها وقلن أنها يمكن أن تسبب الكثير من الاحراج لها. صحيح أن معظم ما تسمعه قد يكون مبالغ فيه بعض الشيء، إلا أن الخبر السعيد هو أن لكل تلك المشاكل حلول وعلاجات بسيطة تتوفر بين بيديك في معظم الحالات.

لذلك لا مفر أمام الحامل أو من تخطط للحمل سوى أن تتعرف على تلك المشاكل المحرجة التي تصيب الحوامل، وهو ما سوف نقدمه لك هنا مع تقديم أسهل الحلول والعلاجات لها.

1. الغازات والتجشؤ

يشكل هرمون البروجسترون الذي يزداد فترة حملك الصديق الأكثر إخلاصاً لجنينك، غير أنه في نفس الوقت قد يحمل لك مفاجآت غير سارة تتمثل بإصابتك ببعض الأعراض المزعجة لأنه يعمل على ارتخاء الأمعاء ويبطئ عملية الهضم. ويؤدي هذا عند ترافقه مع ازدياد الضغط في بطنك إلى تشكل مساحة واسعة تتشكل بها الغازات والتي تخرج في النهاية على شكل ريح أو تجشؤات.

علاج المشكلة:
عليك أن تنتقي ملابس فضفاضة لارتدائها، وتناولي وجبات صغيرة في كل مرة وجهزي دفتر لتكتبي عليه سجلاً يومياً بما تأكليه كي تعرفي الأطعمة التي تحرض تلك الأعراض عندك. كما أن تحول الحوامل إلى حمية تعتمد على الحبوب والخضراوات بشكل مفاجئ يقوي تلك الأعراض عندك، فاعملي لو أردت التحول إلى هذا النظام الغذائي على ذلك على نحو تدريجي.

2. التعرق

يزيد جريان الدم المرتفع وازدياد الهرمونات في الدم درجة حرارة الجسم وكمية السوائل فيه.

علاج المشكلة:
اشربي الكثير من السوائل وزيدي من عدد مرت استحمامك واستخدمي مسحوق التالك لتبقي المناطق الرطبة جافة.

3. الحكة في الحلمتين

لو كنت مصابة قبل الحمل بالربو والأكزيما وحمى القش فسوف تزداد حالتك سوءاً في الحمل وسوف تزداد الحكة في الثديين بسبب تضخمهما أثناء الحمل.

علاج المشكلة:
استخدمي الصوابين المرطبة وكريمات الاستحمام لأنها تمنحك رطوبة أعلى. كما يتوجب عليك الانتباه إلى أن الثديين يستمران بالتضخم طوال الحمل ما يجعل حمالات الصدر تضيق عليك دوماً وتضغط على الثديين لتزيد الحكة فيهما. لذلك يجب الانتباه إلى تعديل مقاس حمالة الصدر بحيث تلائمك بشكل دوري في الحمل.

4. سلس البول

قد يتوجب عليك وأنت حامل أن تراقبي اللحظات التي تسعلين أو تضحكين أو تعطسين فيها، لأن جميع تلك الحوادث يمكن أن تتسبب عند بعض الحوامل بتسرب غير إرادي للبول في بعض الأحيان. ويحدث هذا عادة بتأثير الهرمونات التي ترخي مصرات البول في الحمل وبتأثير ضغط الرحم على المثانة.

علاج المشكلة:
قد يلائمك في هذه الحالة التفكير في البدء بتمرين العضلات المناسبة التي تتحكم بضبط البول وتمنع تسربه. حاولي أن تتمرني يومياً على عصر عضلات حوضك كما لو أنك تمنعين خروج الغازات والتبول.

5. الإمساك

يتسبب هرمون البروجسترون بتباطؤ عملية الهضم كما ذكرنا، وهذا يقود إلى إصابتك بالإمساك. كما أن مكملات الحديد التي تأخذها الحوامل قد تجعل الإمساك أسوأ.

علاج المشكلة:
اطلبي من الصيدلاني أن يصف لك مكملات الحديد التي تأتي على شكل محاليل سائلة والتي تجعل الامتصاص أسهل. كما يتوجب عليك الإكثار من تناول السوائل والشوربات والتي تعمل على تليين الخروج.

6. تقلب المزاج

تقلبات المزاج قد لا يشكل مصدر إحراج لك في وقت حدوثها. لكن سوف تشعرين بالحرج ربما عندما تسترجعين ذكريات صراخك في وجه زوجك بسبب تأخره قليلاً عن المنزل، أو بسبب تباطؤ ابنك الكبير في الإسراع بتنفيذ احدى طلباتك.
لا ينبغي لتقلبات المزاج المحدودة أن تثير قلقك، فهي رد فعل دماغي طبيعي على تلك الاضطرابات الهرمونية الهائلة التي تنتاب جسمك أثناء الحمل.

علاج المشكلة:
تأكدي كي تحمي نفسك من تقلبات المزاج أن تتناولي كمية جيدة من مكملات زيت السمك (زيت سمك الكريل هو أفضلها) وعلى نيل قسط وافر من النوم وعلى ممارسة التمارين الرياضية (30 دقيقة في اليوم ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع)، وكذلك على تناول الفيتامين د وعلى وجود كمية كافية من المغنزيوم في نظامك الغذائي. كما يساعد العلاج بالإبر الصينية على توازن الهرمونات في الجسم.

7. حب الشباب

تحرج بعض الحوامل من فورة حب الشباب كما لو أنهن قد عدن إلى بداية المراهقة ونلقي اللوم في هذا على تفجر الهرمونات في ثلثي الحمل الثاني والثالث.

علاج المشكلة:

قومي بتدليك وجهك يومياً بنعومة (دون فرك) وأنت تغسلين وجهك. استخدمي غسول وجه يحتوي على الساليسيليك أسيد واحرصي أن يكون مكتوباً عليه “غير مسبب للزؤانات – non-comedogenic ” كي تضمني عدم سده لمسام بشرتك.

8. المعاناة من كوابيس

مع ازدياد تدفق الدم للأجزاء السفلية من جسمك وغمر دمك بهرمون الإستروجين يمكن أن تشكل الأحلام المزعجة ذات محتوى جنسي والكوابيس جزءاً من الحمل عند الكثير من النساء. ويرجع هذا أيضاً إلى حاجة المرأة للاستيقاظ بشكل متكرر في الليل من أجل الذهاب إلى دورة المياه.

علاج المشكلة:
لا تفسري أحلامك الجنسية وتجاهلي كوابيسك واعلمي أنها جزء طبيعي من الحمل سوف يبتعد عنك بعد الإنجاب.

9. الرائحة المهبلية الكريهة

قد تتساءلين عن تلك الرائحة الكريهة التي تصيبك في الحمل وهل هي نتاج لأمر صحي خطير. حقيقة تتغير المفرزات المهبلية أثناء الحمل من حيث الكمية والمظهر والرائحة، كما تزداد قوة حاسة الشم عندك في الحمل ما يرفع احساسك بتلك الرائحة شدة.

علاج المشكلة:
احرصي على ارتداء ملابس داخلية قطنية وحافظي على نظافة وجفاف المنطقة الحوضية واغسلي بعد الخروج من الأمام إلى الخلف وتجنبي استخدام الصوابين المعطرة. راجعي الطبيب على الفور لو احتوت مفرزاتك على الدم أو لو كانت بلون أخضر أو رمادي أو لو كانت برائحة قوية.

10. بروز السرة إلى الأمام

يضع تمدد رحمك وازدياد حجمه ضغطاً على منطقة السرة ما يؤدي إلى دفعها للأمام وبروزها بشكل غير لطيف.

علاج المشكلة:
لا داعي للقلق أبداً، فسرتك سوف تعود إلى سابق عهدها بعد الولادة على نحو سريع.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أسعدتني دائماً بمزيد النجاح والتوفيق . ارجوا التكرم بإعطاء فمرة عن طرق معالجة البروستاتا الحميد بالأعشاب الطبيعية مع الشكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق