الفواكه الجيدة لمرضي السكري

يؤكد الأخصائيون أن النظام الغذائي يلعب دوراً فاعلاً في السيطرة والمحافظة على مستويات السكر في الدم، لذا يجب على الأشخاص الحفاظ على اتباع نظام غذائي كثيف في قيمته المغذية، من أهم عناصره الفواكه والخضروات، أما بالنسبة لمرضي السكري، فقد يعتقدون أنهم لن يتمكنوا من اتباع مثل هذا النظام الغذائي نتيجة لوجود الفاكهة، إلا أن هذا المفهوم خاطئ تماماً، فهناك الكثير من أنواع الفاكهة التي تقدم قيمة غذائية كبيرة مع نسبة منخفضة من السكر.
الفواكه الجيدة لمرضي السكري

الفاكهة المفيدة لمرضي السكري :

التفاح :

حسب بحث امتد ما بين عام 1999 وحتي عام 2004 وتم بواسطة المعهد الأمريكي للصحة الوطنية، فقد ثبت أن التفاح من أهم الفواكه لمرضي السكري، لأنه يمنع العوامل التي تتسبب في متلازمة التمثيل الغذائي، والتي تتضمن السكري، العديد من المشاركين في الدراسة قد أظهروا أنخفاضاً في الأعراض بعد مرور 24 ساعة من تناول التفاح، وقد تأكد أن التفاح يخفض من الالتهاب المتعلق بأمراض  القلب ومرض السكري، وحسب بيانات التغذية والتي تم قياسها بواسطة مؤشر نسبة السكر في الدم “glycemic index” فقراءة التفاح تشير إلى 38 درجة مؤثرة فقط في مستويات سكر الدم.

الجريب فروت :

قراءة الجريب فروت على مؤشر مستوي السكر في الدم هي 25 درجة ، وبطبيعة الحال هي جيدة لمرضي السكري نتيجة انخفاض مستوي السكريات بها، وقد أكدت الأبحاث التي دارت حول مرض السكري وعلاقة الجريب فروت به أنه من المستبعد أن تكون أياً من مكونات الجريب فروت قد تتسبب في إعاقة أنتاج الأنسولين في الجسم، والجريب فروت الطازج أفضل من العصير بسبب معدل التحويل البطيء في الجسم.

البرتقال :

فاكهة البرتقال هي واحدة من الفواكه المناسبة والهامة كذلك لمرضي السكر نتيجة لانخفاض قراءتها في مؤشر مستوي السكر في الدم حيث أنها تسجل 48 نقطة، كما أن الأبحاث أكدت أن الألياف وفيتامين C الموجودين في البرتقال تتحكم في مستويات السكر بالدم.ويمكن للبرتقال ان تكون وجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية كجزء من النظام الغذائي الصحي لمرضي السكري أو في حالة الرغبة في فقدان الوزن.

البطيخ المر “الحنظل”:

عصير فاكهة البطيخ المر استخدم من قبل كعلاج لمرض السكري في آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية. وقد ثبت أن البطيخ المر فاكهة جيدة بالنسبة لمرضي السكري لأن مكوناتها قادرة علي تخفيض نسبة السكر في دماء مرضي السكري، والبطيخ المر أيضاً يساعد أنسجة الجسم على امتصاص الجلوكوز، إلا أن هناك بعضاً من التحذيرات الطبية التي تشير إلى أن أستهلاك كميات كبيرة من البطيخ المر قد تتسبب في الآلام المعدة والأسهال، كما أن استخدام البطيخ المر مع الأطفال المصابين بالسكري قد يتسبب في أنخفاض كبير بمستوي السكر في الدم.

الموز :

أكدت الجمعية الأمريكية لمرضي السكري أن السمعة السيئة التي اكتسبها الموز كونه نوع من الفاكهة الغنية بالسكريات والمسببة للبدانة هو أمرأً عاراً تماماً من الصحة، لأنها فى الواقع فاكهة منخفضة الجلوكوز، ومكوناتها لا تساعد في رفع مستوي السكر في الدم، ويمكن استخدامها واستهلاكها بأمان في مرضي السكر وفي حالة انقاص الوزن، كما أنها فاكهة غنية بالبوتاسيوم وتساعد علي تقليل الصوديوم الموجود في الجسم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق