كيف يؤثر الطعام علي حالتك المزاجية

إن مرورك بحالة مزاجية سيئة له أسباب عديدة، من بينها التوتر والضغط العصبي وعدم التوازن الهرموني والشعور بالاكتئاب. كما يشير أخصائيو التغذية أن للطعام دخل في الحد من الشعور بالضيق، خاصة الأطعمة الغنية بالبروتينات، مثل اللحوم والبيض والدجاج والأسماك، وكذلك الأطعمة الغنية بالحديد وفيتامين بي وحمض الفوليك والسيلينيوم.

البروتين و علاقته بالمزاج

باحثون : الغذاء يحسن المزاج أو يعكره

اكتشف باحثون أمريكيون مؤخراً أن المخ يستقبل بعض المواد الغذائية عن طريق الدم ومن ثم يرتفع أو ينخفض مستوى مواد كالكولين أو النيرسين أو التريستوفان في الدماغ، والمعروف أن ارتفاع او انخفاض هذه المواد في المخ يرفع المعنويات أو يخفضها بنفس المقدار.

تأثير البروتين يختلف عن النشويات

وفي تجربة أجريت على 184 شخصا من البالغين، أعطى قسم منهم غذاء يحتوي على بروتينات مجردة، بينما أعطي الباقون مواد نشوية،اكتشف الباحثون بعد ساعتين لقياس الحيوية الذهنية والعاطفية لدى كل منهم أن الذين تناولوا المواد النشوية شعروا بالخمول والتراخي، أما الأخرون الذين تناولوا البروتين قد بدوا متوترين، وأحياناً غاضبين.

ويفسر العلماء هذه الظاهرة

بقولهم أن الانسان يشعر بالارتخاء والنعاس وحتى التحسس بالألم أكثر من غيره إذا كانت كمية لاسيروستين في دماغه كبيرة، اما اذا قلت هذه المادة فإنه يصبح متوتراً، وسريع الغضب، وينتج الدماغ مادة السيروتين من حامض أميني أسمه تريستوفان، وتوجد الأحماض الأمينية عموماً في المواد البروتينيةو النشوية، لكن التريستو فإنه يمتاز عن غيره من الأحماض الأمينية بأنه أقل من أن يشق طريقه إلى الدماغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق