خشونة المفاصل، أعراض ومضاعفات خشونة المفاصل

خشونة المفاصل حالة تتسبب بالتهاب في المفاصل. وتحدث خشونة المفاصل بسبب تآكل الغضاريف في المفاصل، وهو النسيج الذي يحمي النهايات العظمية الموجودة في المفاصل. خشونة المفاصل هي النوع الأكثر شيوعاً من الالتهابات المفصلية، وهي مرض تنكسي، أي أنها تزداد سوءاً مع التقدم بالعمر.

قد يؤدي الألم الناجم عن خشونة المفاصل المزمنة لو تركناها دون معالجة إلى مضاعفات أخرى ويمكن أن تؤثر على جودة حياتك بشكلٍ كبير.

ما هي أعراض خشونة المفاصل ؟

تشمل الأعراض الرئيسية لخشونة المفاصل:

  • الألم. يميل الألم الناجم عن خشونة المفاصل إلى أن يصير أسوأ عند تحريك المفاصل أو في نهاية النهار. ويزداد شعورك بالألم غالباً في حال إصابتك بخشونة مفاصل أكثر شدة.
  • التيبس. قد تشعر بالتيبس في مفاصلك بعد أن تأخذ قسطاً من الراحة، والذي يزول عادة بعد أن تبدأ بالحركة.
  • صوت فرقعة أو إحساس بها. يمكن أن تصدر مفاصلك أصوات طقطقة أو طحن عندما تتحرك.
  • التورم. يمكن أن يكون التورم صلباً (بسبب وجود مهاميز عظمية osteophytes)، أو طرياً (بسبب تسمك الغشاء الزليلي وتجمع السوائل)، ويمكن أن تبدو العضلات المجاورة للمفاصل نحيلة أو هزيلة.
  • عدم القدرة على استخدام المفاصل بشكل طبيعي. يمكن ألا تتحرك المفاصل بشكل سلس وبسعتها المعتادة. ويمكن أن يزداد ذلك سوءاً بسبب الضعف العضلي أو عدم ثبات المفاصل. تساعد التمارين العضلية الهادفة إلى تقوية المفاصل على الوقاية من هذا.

يجد بعض مرضى خشونة المفاصل أن الألم المرافق لخشونة المفاصل يزداد سوءاً مع تغيرات الطقس، ويجد البعض أن الألم يختلف بحسب درجة نشاطهم.

ما هي عوامل خطورة الإصابة بخشونة المفاصل ؟

هناك بعض الأمور التي تزيد فرصة إصابتك بخشونة المفاصل، من مثل:

  • التقدم بالعمر. تسوء حالة الغضاريف مع التقدم بالعمر.
  • الجنس. تصاب النساء بخشونة المفاصل أكثر من الرجال. مع أننا لا نعرف السبب وراء ذلك.
  • ازدياد الوزن أو البدانة. يضع الوزن الزائد جهداً أكبر على المفاصل.
  • الإصابات المفصلية. المفاصل الضعيفة معرضة أكثر للإصابة بخشونة المفاصل.
  • الجينات. يرث بعض الأشخاص ميلاً للإصابة بخشونة المفاصل.
  • التشوهات العظمية. يرفع أن تولد وعندك تشوهات في العظام أو الغضاريف فرصة الإصابة بخشونة المفاصل.
  • مهن معينة. تزيد المهن التي تتطلب جهداً جسدياً كبيراً أو التي تتضمن جهداً متكرراً فرصة الإصابة بخشونة المفاصل.

ما هي مضاعفات خشونة المفاصل ؟

تشكل خشونة المفاصل عند الكثير من المصابين بها مصدراً للإصابة بألم مزمن يتسبب بحالة عجز وإعاقة عندهم. كما قد ينتهي بهم إلى حالة من الاكتئاب والقلق.
ويقول مركز الوقاية من الأمراض الأمريكي أن:

  • خشونة المفاصل في الركبة من الأسباب الرئيسية لإصابة البالغين بالعجز.
  • لدى 80% من المصابين بخشونة المفاصل درجة ما من تحدد الحركة.
  • لا يكون بمقدور نحو 25% من مرضى خشونة المفاصل أداء بعض الأعمال والواجبات الرئيسية في حياتهم المعتادة.

وعلاوة عن الألم الناجم عن خشونة المفاصل، يمكن لهذا المرض أن يؤثر على حياتك بعدة طرق من مثل:

اضطرابات النوم

يؤثر الوجع والألم في المفاصل على أن تحصل على نوم متواصل ومريح. وقد يجعلك عدم الحصول على نوم متواصل في الليل تشعر بأن الألم أكثر سوءاً. علاوة على أن تحدد الحركات في المفاصل يمنعك من التقلب بشكل مريح أثناء النوم.

انخفاض الإنتاجية

يضطر الكثير من مرضى خشونة المفاصل للتغيب عن أعمالهم لأيام كثيرة بسبب الألم المزمن في مفاصلهم. كما يمكن أن يتسبب الالتهاب المفصلي بنقص القدرة على أداء المهام العادية في حياتهم اليومية من مثل:

  • الواجبات المنزلية.
  • الطبخ.
  • ارتداء الملابس.

يمكن تحسين الوظائف الجسمية عموماً بالمعالجة، إلا أن بعض مرضى خشونة المفاصل يحتاجون لمن يساعدهم في أداء مهامهم المعتادة.

ازدياد الوزن

يمكن أن تؤدي إصابة المريض بالتيبس والألم إلى رغبته في التقليل من حركته ونشاطاته. كما تقل رغبته في المشاركة في النشاطات التي كان يستمتع بها فيما مضى.

قد يؤدي الالتهاب المفصلي إلى نقص القدرة على أداء التمارين الرياضية وحتى القدرة على المشي. لا يؤدي نقص الحركة إلى نقص الاستمتاع في الحياة فقط، بل وقد ينتهي إلى ازدياد الوزن بشكل غير صحي. ويؤدي ازدياد الوزن الحاصل من بعدها إلى تفاقم أعراض خشونة المفاصل، وقد يؤدي إلى الإصابة بمشاكل أخرى من مثل:

  • مرض السكر
  • ارتفاع ضغط الدم
  • أمراض القلب

النقرس

تؤدي خشونة المفاصل إلى حدوث تغييرات في الغضروف، وهذا يؤدي إلى تشكل بلورات يورات الصوديوم في المفاصل. ويؤدي هذا إلى الإصابة بالنقرس والألم الحاد. يحدث النقرس عادة في إبهام القدم.

النقرس الكاذب Chondrocalcinosis

يمكن أن تؤدي خشونة المفاصل إلى تشكل بلورات الكالسيوم في المفاصل، لاسيما في مفصل الركبة. يمكن أن يجعل تكلس المفاصل أعراض خشونة المفاصل أسوأ. ويمكن أن ترتخي بلورات الكالسيوم أحياناً، ما يؤدي إلى ظهور هجمات مؤلمة مفاجئة من الالتهاب المفصلي، وهذا يسمى النقرس الكاذب.

القلق والاكتئاب

وجدت دراسة تحرت عن الصلة بين خشونة المفاصل والقلق أن أعراض خشونة المفاصل تؤثر بشكل سلبي على الصحة النفسية. وبينت الدراسة أن أكثر من 40% من مرضى خشونة المفاصل تظهر عندهم أعراض القلق والاكتئاب.

المضاعفات الأخرى

تتضمن الأعراض الأخرى التي قد ترافق خشونة المفاصل :

  • موت العظم (التنخر العظمي)
  • كسور الإجهاد
  • النزيف أو العدوى في المفاصل
  • ضعف الأوتار والأربطة حول المفصل
  • انقراص الأعصاب في خشونة المفاصل في العمود الفقري

ما هو علاج خشونة المفاصل ؟

لا يوجد علاج شاف لخشونة المفاصل، لذلك تهدف المعالجة إلى تدبير الأعراض.

من المهم السيطرة على الألم في الوقت الذي نقوم فيه بزيادة الحركية ووظيفة المفاصل. تساعد المعالجة الجسدية على زيادة القدرة على الحركة. فالتمارين الرياضية عنصر أساسي في المحافظة على الرشاقة وفي إبقاء الوزن ضمن الحدود الصحية. لكن عليك الانتباه في ألا تلقي جهداً زائداً على المفصل فهذا سوف يجعل الأعراض أسوأ، ويمكنك أخذ فواصل راحة متعددة عند أداء التمارين الرياضية.

هناك العديد من الأدوية التي تسكين الألم المرافق لخشونة المفاصل، بما في ذلك الباراسيتامول (البنادول) ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، كما تساعد حقن الكورتيزون على تسكين الألم وتساعد حقن المزلقات على جعل حركة المفاصل سلسة وعلى تأمين دعم إضافي للمفاصل.

بحسب شدة خشونة المفاصل، قد يوصي الطبيب بجراحة استبدال المفصل المصاب بشكل كامل.

تساعد العلاجات البديلة على زيادة الحركة في المفاصل وتخفيف التوتر وتحسين جودة الحياة، وتتضمن تلك المعالجات تمارين تاي تشي، اليوغا والوخز بالإبر الصينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق