علاج فطريات الأظافر

فطريات الأظافر حالة شائعة تبدأ بظهور بقع بيضاء أو صفراء على رأس أظافر اليدين أو القدمين. يؤدي تقدم عدوى فطريات الأظافر إلى فقدان لون الظفر وتثخن حافته وتتعرج. تصيب الحالة عدة أظافر، ولا تظهر عادة على الكل.

علاج فطريات الأظافر

لا تحتاج الحالات الخفيفة غير المزعجة إلى علاج. تساهم العناية الشخصية والأدوية في علاج فطريات الأظافر التي تسبب الألم وتزيد من ثخانة الظفر. تعاود فطريات الأظافر الظهور غالباً حتى في حالات نجاح العلاج.

تسمى فطريات الأظافر أيضًا بالفطار الظفري وسعفة الظفر. نسمي الحالة التي تصيب الفطريات المنطقة بين إصبع القدم والجلد بقدم الرياضي (سعفة القدم).

مضاعفات الإصابة بفطريات الأظافر

تسبب الحالات الشديدة من فطريات الأظافر الألم وتلحق الضرر دائماً بالظفر. قد تؤدي الإصابة إلى عدوى حادة تنتقل لأبعد من القدم إن كان الجهاز المناعي عند المريض ضعيفاً لسبب دوائي أو للإصابة بمرض السكر أو نتيجة لحالات أخرى.

يعاني مريض السكري من انخفاض في جريان الدم وضعف في أعصاب الأقدام (التهاب الأعصاب المحيطي) ، كما يزداد خطر إصابته بعدوى جلدية جرثومية (التهاب الهلل). يمكن لأي أذية بسيطة تصيب القدم كالإصابة بعدوى فطرية أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة. يتوجب على مريض السكري مراجعة الطبيب إن شك بإصابته بفطريات الأظافر.

ما هو علاج فطريات الأظافر ؟

إذا لم تجدِ أساليب العلاج الذاتي والأدوية المتاحة دون وصفة طبية نفعاً يقترح الطبيب مشاركة الأدوية الموصوفة مع وسائل أخرى. قد تظهر العدوى من جديد حتى بعد زوال العلامات والأعراض البدئية

أدوية علاج فطريات الأظافر

مضادات الفطريات الفموية :

قد يصف الطبيب مضاداً فطرياً فموياً. وأظهرت الأبحاث أن التيربنافين (Lamisil) وإتراكونازول (itraconazole (Sporanox أكثر العلاجات فعالية. تساهم هذه الأدوية في نمو ظفر سليم من العدوى، ليحل تدريجياً محلّ الجزء المصاب.

يتناول المريض الدواء لفترة تتراوح من 6 إلى 12 أسبوع. لا يلاحظ المريض النتيجة النهائية حتى يعاود الظفر النمو بشكل كامل. ويحتاج زوال العدوى إلى أربعة أشهر أو أكثر.

ينخفض معدل نجاح العلاج لدى الكبار بعمر فوق الـ65 عامًا. ويرتفع احتمال نجاح العلاج بمشاركة مضاد الفطريات الفموي مع العلاج الموضعي.

قد تسبب المضادات الفطرية الفموية آثارًا جانبية تتراوح من طفح جلدي إلى ضرر كبدي. كما قد نجري للمريض في بعض الحالات فحوصًا دموية لتقصي كيفية تعامل الجسم مع أنواع الأدوية هذه. يطلب الطبيب من المصابين بأمراض كبدية أو بفشل قلب احتقاني أو الذين يتناولون بعض الأدوية إجراء هذه الفحوص.

طلاء الأظافر الطبي :

لعلاج فطريات الأظافر ، قد يصف الطبيب طلاء أظافر طبي يعرف باسم سيكلوبيروكس ciclopirox (اسمه التجاري Penlac). حيث يدهن المريض الطلاء فوق الظفر المصاب وعلى الجلد المحيط به مرة يومياً. يمسح المريض بعد سبعة أيام الطبقات المتشربة بالكحول ويبدأ بالتطبيق من جديد. قد يحتاج المريض لاستخدام هذا النوع من الطلاء لمدة سنة.

كريم الأظافر الطبي : 

قد يصف الطبيب كريم مضاد للفطريات يفرك به المريض الظفر المصاب بعد نقع الظفر في الماء لعدة دقائق. حيث يعمل الكريم بشكل أفضل إذا دهنه المريض بعد ترقيق الظفر، مما يمكن الدواء من عبور سطح الظفر الصلب ليصل إلى الفطريات المسببة.

لتقليل ثخانة الظفر يطبق المريض غسول متاح دون وصفة طبية حاوٍ على اليوريا. وقد يجري الطبيب ذلك (واسمه الطبي تنضير) باستخدام مبرد أو أداة أخرى.

الجراحة أو الإجراءات الأخرى

  • إزالة الظفر : يقترح الطبيب إزالة الظفر في حالة العدوى الحادة أو الألم الشديد. ينمو الظفر الجديد عادة في موضعه لكن ببطء، فقد يحتاج إلى سنة لينمو بشكل تام. قد يشارك بين الجراحة واستخدام سيكلوبيروكس لعلاج سرير الظفر.
  • العلاج الليزري والضوئي : تحتاج هذه الطرق للمزيد من الدراسات وتستخدم لوحدها أو مع الأدوية وتساهم في تحسن الأظافر. أظهرت إحدى الدراسات فعالية استخدام الليزر ثنائي أوكسيد الكربون بالمشاركة مع كريم الأظافر مضاد الفطريات. استفاد معظم عناصر الدراسة التي أجريت على 24 مريض من العلاج.

العلاج الليزر والضوئي غير متاح في كل مكان، كما أنه غالٍ ولا يغطيه التأمين الصحي.

العلاج الطبيعي لفطريات الأظافر

خل عصير التفاح لعلاج فطريات الأظافر

خل عصير التفاح من أفضل الخيارات المتاحة لعلاج فطريات الأظافر، ويستخدمه المريض موضعيًّا أو داخليًّا أو كلاهما. يمزج المريض جزءاً من خل عصير التفاح وجزءاً من الملح الإنكليزي مع ستة أجزاء من الماء الحار. ثم يترك المريض الماء ليبرد بحيث يكون دافئًا باللمس، مع الانتباه إلى ألا يكون حارًّا كي لايلحق ضررًا بالجلد. ينقع المريض اليدين أو القدمين مرتين يوميًّا لثلاثين دقيقة على الأقل لقتل الفطريات. ومن أجل الاستخدام الفموي: يمزج المريض ملعقتي طعام من خل عصير التفاح مع ثماني أوقيات من الماء الدافئ، ويضيف ملعقة طعام من العسل لتحلية الشراب.

خلاصة ورق الزيتون لعلاج فطريات الأظافر

خلاصة ورق الزيتون خيار ممتاز للتخلص من فطريات الأظافر. إن تناول الخلاصة يوميًّا كمكمل غذائي تدبير طبيعي خارق، لا تنحصر فوائده في علاج العدوى الفطرية فقط. فخلاصة ورق الزيتون مضاد جرثومي وفيروسي وتساهم في تخفيض الكوليسترول.

خلاصة ورق الزيتون نازع قوي للسمية، قد يعاني المريض بعض الانزعاج عند البدء بتناولها. يخفف المريض في هذه الحالة من الجرعة اليومية ليتخلص الجسم من القسم الأكبر من السموم المختزنة فيه. ثم يعود المريض إلى الجرعة المقترحة إن وجد تحسُّنًا.

زيت شجرة الشاي لعلاج فطريات الأظافر

يعمل زيت شجرة الشاي كمطهر وقاتل للفطريات، فيفيد كثيرًا في علاج فطريات الأظافر. ينظف المريض بداية المنطقة المصابة ومحيطها بالفرك بالكحول ثم يطبق زيت شجرة الشاي غير الممدد على الظفر المصاب ويتركه لينقع فيه. يفرك المريض بعد عشر دقائق الظفر بفرشاة أسنان ناعمة الشعيرات. ويجب أن يمزج المريض جزءاً من زيت شجرة الشاي مع جزء من حامل طبيعي كزيت الزيتون أو اللوز، وذلك عند تطبيقه المباشرعلى الجلد. يكرر المريض العلاج يوميًّا حتى ينمو الظفر السليم بشكل كامل، ثم يتابع العلاج لأسبوعين أو ثلاثة للوقاية من النكس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق