المثانة العصبية Overactive bladder

المثانة العصبية هى رغبة ملحة للتبول (تصل لأكثر من سبع مرات يوميا) . ويصعب على المريض إيقاف هذه الرغبة، وقد تؤدي المثانة العصبية إلى التبول بشكل لا إرادي (سلس البول المُلِحّ).

المثانة العصبيةيشعر المصاب بالمثانة العصبية بالإحراج والعزلة، ممَّا يحد من نشاطه وحياته الاجتماعية. رغم السابق إلا أنه يمكن بتقييم بسيط تحديد سبب أعراض المثانة العصبية.

يبدأ العلاج بتدابير سلوكية، كتنظيم مواعيد السوائل، ووقت الإفراغ والتبول، واعتماد تقنيات لحبس البول في المثانة باستخدام قاع الحوض. إذا لم تجد هذه الأساليب نفعاً في علاج أعراض المثانة العصبية؛ فالأدوية هي الحل.

وقد وجد الباحثون في دراستين ضخمتين أن 1 من كل 6 بالغين يعانون من بعض أعراض المثانة العصبية. ويشتكي 1 من كل 3 أشخاص من نوبات من السلس البولي الملحّ.

ماهي أسباب المثانة العصبية ؟

لم يجد الباحثون السبب الدقيق المفسر للحالة. تميل عضلة المثانة في هذا الاضطراب لأن تصبح مفرطة النشاط ومحصورة (متقلصة) بشكل لا إرادي.

تكون عضلة المثانة عادةً مرتخية إلى أن تمتلئ المثانة تدريجياً. يؤدي امتلاء المثانة التدريجي إلى الشعور برغبة في التبول، وذلك حين يمتلئ حوالي نصف المثانة. يستطيع معظم الناس بعد هذا الشعور البدئي تأجيل دخول المرحاض بسهولة حتى الوقت الملائم لذلك.

ترسل عضلات المثانة رسائل خاطئة للدماغ عند المصابين بالمثانة العصبية. تشعر المثانة بامتلائها أكثر من الواقع، فتتقلص المثانة بشكل مبكر قبل امتلائها الكامل وقبل الرغبة في ذلك. يدعو الشعور السابق إلى حاجة مفاجئة للتبول. يعاني المصاب من ضعف في التحكم بالمثانة المتقلصة لتمرير البول.

لا نعرف سبباً للمثانة العصبية في معظم الحالات. تدعى الحالة بمتلازمة المثانة العصبية. تسوء الأعراض في أوقات التوتر، وعند تناول الكافئين في الشاي والقهوة والكولا وغيرها، كما يزيد الوضع سوءاً بتأثير الكحول.

قد تتطور أعراض المثانة العصبية في بعض الحالات كمضاعفات لبعض الأمراض العصبية والدماغية مثل:

  • الحالات التالية للسكتة الدماغية
  • داء باركنسون
  • التصلب المتعدد
  • الحالات التالية لأذية النخاع الشوكي

قد تحدث أعراض مشابهة عند المصابين بإنتانات بولية أو من لديهم حصى في المثانة.

أعراض المثانة العصبية :

يعاني المصاب بالمثانة العصبية من :

  • شعور مُلِحّ مفاجئ للتبول يصعب التحكم به.
  • سلس بولي مُلِح. يتبع الحاجة الملحة للتبول فقدان لا إرادي للبول مباشرةً.
  • تكرار التبول 8 مرات أو أكثر خلال 24 ساعة.
  • الاستيقاظ مرتين أو أكثر ليلاً للتبول (بوال ليلي).

على الرغم من تمكن المريض من دخول المرحاض عند الحاجة الملحة للتبول؛ إلا أن تكرار التبول اغير المتوقع ليلاً يدمر حياة المصاب.

علاج المثانة العصبية :

علاج المثانة العصبية طبيعياً

يدخل تدريب المثانة وتمارين قاع الحوض ضمن العلاجات الطبيعية للمثانة العصبية. وقد أثبتت الأبحاث فعالية التدابير غير الدوائية لدى الكثير من النساء، كما ليس لها تأثيرات جانبية تقريباً. ولا بد من فهم آلية عمل المثانة والعوامل التي تسبب المثانة العصبية وذلك قبل البدء بعلاج المتلازمة.

تدريب المثانة :

شائع في علاج المثانة العصبية لا دوائيًّا. يساهم تدريب المثانة في تغيير طريقة استخدام المرحاض. فيتبول المريض في أوقات محددة من اليوم بدلاً من التبول عند الحاجة، نسمي هذه الأوقات بأوقات الإفراغ. يتعلم المريض التحكم بالإلحاح من خلال الانتظار لعدة دقائق بدايةً، يزيدها تدريجياً لساعة أو أكثر بين مرات الدخول للمرحاض.

تمارين قاع الحوض :

يمكن للمصاب إجراء تمرين للعضلات المتحكمة بالتبول لتقويتها، كما نجري تمارين لتقوية عضلات الذراعين والمعدة. نسمي تمارين قاع الحوض بتمارين Kegels، يتدرب بها المريض على شد ثم إرخاء العضلات التي مهمتها البدء وإنهاء التدفق البولي. يساعد أداء التمارين بشكل خاص المعروف بالارتجاع البيولوجي في تحديد موقع العضلات الصحيح الواجب شدّها. يبدأ المريض بتمارين Kegel في أي وقت. يساهم التنبيه الكهربائي في تقوية عضلات الحوض، حيث ترسل نبضات كهربائية للمنطقة من خلال إلكترودات مثبتة على المهبل أو المستقيم.

يرتدي المريض وسائد خاصة  تساهم في منع التسرب، ريثما تصبح حالة المثانة العصبية تحت السيطرة.

من النصائح السلوكية الأخرى لعلاج السلس البولي :

  • تجنب شرب الكافئين والكثير من السوائل قبل إجراء الأنشطة.
  • الامتناع عن شرب السوائل في الوقت السابق للنوم.

أدوية المثانة العصبية

تتقلص عضلات جدار المثانة لدى المصابين بالمثانة العصبية في الوقت الخاطئ. تساهم مضادات الكولين في حل هذه المشكلة، من خلال حجب الإشارات العصبية المتعلقة بتقلص عضلات المثانة. أظهرت الأبحاث أهمية هذه الأدوية في زيادة سعة المثانة وإنقاص الإلحاح البولي.

من مضادات الكولين:

  • داريفيناسين Darifenacin (إينابليكس Enablex)
  • فيزوتيرودين Fesoterosine (توفياز Toviaz)
  • أوكسيبوتينين Oxybutynin (ديتروبان Ditropan، ديتروبان XL، أوكسيترول Oxytrol، جيلنيك Gelnique)
  • سوليفيناسين Solifenacin (فيسيكير Vesicare)
  • تولتيرودين Tolterodine (ديترول Detrol، ديترول LA )
  • تروسبيوم Trospium (سانكتورا Sanctura)

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انا اعاني من مثانة عصبية شديدة الاعراض ما الحل لتخفيف الاعراض ارجو مساعدتي بأذ انها تأثر سلبا على جودة حياتي بكثرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق