لماذ تتكرر التهابات المسالك البولية

ينكس التهاب المسالك البولية أحيانا، أي يعاود من جديد. تعرف على سبب حدوث هذا وكيف نعالج التهابات المسالك البولية المتكررة ؟

يحصل التهاب المسالك البولية عند دخول الجراثيم إلى الطرق البولية وتسببها بالتهاب. تتألف المسالك البولية من الكليتين، ومن الحالبين وهما الأنبوبان اللذان يحملان البول من الكليتين إلى المثانة، ومن المثانة، والإحليل وهو الأنبوب الذي يحمل البول إلى خارج الجسم. يكون البول داخل المسالك البولية عقيماً عادة، لكن يمكن أن تحدث عدوى والتهاب في حال دخول جراثيم إلى المسالك البولية.

التهابات المسالك البولية هي ثاني التهاب من حيث الشيوع يصيب الإنسان، ففي الولايات المتحدة الأمريكية هناك 8,3 مليون زيارة للطبيب بسببها سنوياً. يعد التهاب المسالك البولية بأنه “مُعاود” إذا تكرر لأكثر من مرتين في غضون ستة أشهر.

تصاب امرأة من أصل كل خمس نساء بالتهاب مسالك بولية معاود، كما أن النساء اللواتي يصبن بأكثر من ثلاث التهابات في المسالك البولية يكون احتمال اصابتهن بالتهاب متواصل في المسالك البولية مرتفعاً. قد يصاب الرجال كذلك بالتهاب مسالك بولية معاود، بيد أن هذه الحالة ليست شائعة بين الرجال كما هو الحال بين النساء. ويكون لدى الرجال المصابين بالتهابات المسالك البولية المتكررة في الكثير من الحالات نوع ما من انسداد المسالك البولية.

أسباب التهابات المسالك البولية المتكررة

قد تدخل الجراثيم إلى المسالك البولية من خارج الجسم لتتسبب بعودة التهاب المسالك البولية، أو قد تحدث لتهابات المسالك البولية المتكررة بسبب جرثومة تظل في السبيل البولي بعد التهاب سابق. تشمل أعراض التهاب المسالك البولية المعاود عند النساء والرجال الحاجة الملحة المتكررة للتبول، وألم حارق أو ضاغط، والبول العكر أو متغير اللون والارتعاش والحمى.

حدوث الحمى عند الأطفال المصابين بالتهاب المسالك البولية المعاود أكثر احتمالاً دون ظهور باقي الأعراض. تتضمن الحالات التي تقود إلى التهابات المسالك البولية المتكررة ما يلي:

  • الإقامة في دار رعاية أو مستشفى.
  • مرض السكر.
  • حصيات الكلية أو المثانة.
  • تركيب قثطار بولي للشخص.
  • الخضوع سابقاً لجراحة بولية.
  • تعدد العلاقات الجنسية.
  • التهاب أو تضخم البروستاتا.
  • ولادة الطفل مع تشوه في المسالك البولية.

علاج التهابات المسالك البولية المتكررة

يمكن أن يرسل الطبيب الشخص عند إصابته بالتهاب المسالك البولية المتكرر إلى اختصاصي المسالك البولية. والطرق التي يقيم الاختصاصي التهابات المسالك البولية المتكررة ويعالجها هي:

  • الفحص : سوف يرغب الطبيب بأخذ عينة من البول وفحصها للبحث عن وجود جراثيم وكريات دم بيضاء فيها. وقد يكون من الضروري أخذ صور بأشعة سينية خاصة لمعرفة فيما إذا كان هناك انسداد أو حصيات في المسالك البولية. وقد ينظر اختصاصي المسالك البولية لداخل المثانة عن طريق إدخال منظار خاص من الإحليل إلى داخل المثانة. ونسمي هذا الفحص تنظير المثانة.
  • المضادات الحيوية لعلاج المرض : يستجيب التهاب المسالك البولية عادةً بشكل جيد جداً على المضادات الحيوية، وقد لا يحتاج المريض لتناولها إلا لأيام قليلة. وفي التهاب المسالك البولية المعاود قد يحتاج المريض لأخذ المضادات الحيوية لعشرة أيام أو أكثر.
  • الجراحة : يمكن أن نحتاج الجراحة في حال وجود بعض اضطرابات البروستاتا، أو الحصيات، أو انسدادات أخرى للمسالك البولية، وذلك بهدف استعادة التدفق الطبيعي للبول وللمساعدة على التخلص من الالتهاب.
  • المضادات الحيوية بهدف الوقاية. يوجد بعض الإستراتيجيات للوقاية من التهاب المسالك البولية المعاود باستخدام المضادات الحيوية بأخذ مضادات حيوية بجرعة منخفضة مدة ستة أشهر أو أخذ مضادات حيوية بعد المعاشرة الجنسية.

اقرأ أيضا: علاج التهاب المسالك البولية بدون مضادات حيوية

  • فحص البول المتكرر : قد تستفيد النساء المصابات بالتهابات المسالك البولية المتكررة من فحص بولهن بشكل متكرر باستخدام أشرطة تغمس في البول تطلق تحذيراً عند وجود جراثيم في البول.
  • لقاح التهاب المسالك البولية : أظهر أحد الأبحاث أن بعض النساء والأطفال الذين يصابون بالتهاب المسالك البولية المعاود يكون عندهم غياب في بعض البروتينات الضرورية لمكافحة العدوى. قد يتوافر عما قريب لقاح يساعد هؤلاء الأشخاص على مقاومة التهاب المسالك البولية المعاود بشكل طبيعي.

التهابات المسالك البولية المتكررة شائعة ويوجد العديد من العلاجات الفعالة له. وتتضمن بعض الأمور البسيطة التي يمكن القيام بها للوقاية من التهاب المسالك البولية المعاود شرب الكثير من السوائل، والمحافظة على نظافة المناطق التناسلية، وارتداء ملابس داخلية قطنية، والمسح من الأمام إلى الخلف بعد التبول أو التبرز. ويساعد كذلك شرب عصير التوت البري وتناول مكملات الفيتامين سي على جعل المسالك البولية أكثر حموضة، ما يقلل من نمو الجراثيم.

يشكل التهاب المسالك البولية، لا سيما التهابات المسالك البولية المتكررة، مشكلة صحية خطيرة أحياناً. فإذا عرفت أعراضها سيكون بإمكانك مراجعة الطبيب في الوقت المناسب إذا شككت بإصابتك بالتهابات المسالك البولية المتكررة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق