أعراض قرحة المعدة

قرحة المعدة لفظ يطلق على التقرح في المعدة أو الأمعاء “القرحة المعوية أو قرحة المعدة”، غالباً ما تظهر هذه الحالة عند الأشخاص الذين يعتادون على تناول الأدوية المسكنة المضادة للالتهابات، أو عند إصابة المعدة بنوع من البكتريا بعرف بالملوية البوابية “جرثومة المعدة“، وفي حالة الإصابة بالقرحة يجب التواصل فوراً مع الطبيب، أكمل الموضوع لتتعرف أكثر على أعراض قرحة المعدة لتقييم حالتك

ما هي أعراض قرحة المعدة ؟

الألم الحارق :

العرض الأكثر شيوعاً من أعراض قرحة المعدة هو الآلام الحارقة التي تبدأ من المعدة وحتي الصدر، ويمكن أن يحدث الشعور بهذا الألم بصورة متقطعة، وقد يستمر لبضع دقائق أو يستمر لساعات طويلة، وقد يشعر المريض بالألم الحارق في المعدة لعدة أيام ثم يختفي الألم تماماً، ثم يعود مرة أخري بعد مرور أسابيع. إذا كنت مصاباً بقرحة المعدة قد تلاحظ تزايد الآلام والحرقة في الليل أو قبل تناول وجبة الطعام، وهناك أنواع معينة من الطعام التي قد تقوم بمعادلة أحماض المعدة وتقضي على الآلام مؤقتاً مثل منتجات الألبان.

فقدان الوزن :

تهيج الأمعاء بسبب قرحة المعدة يمكن أن يؤدي لاضطرابات في الطريقة التي يتبعها الجهاز الهضمي في إمتصاص المواد المغذية من الطعام، ويمكن لأعراض جانبية لقرحة المعدة مثل الألم والغثيان والقيء وحرقة المعدة أن تتسبب في فقدان الشهية للطعام، وفي النهاية يجد المريض أنه فقد الكثير من وزنه دون قصد منه.

التقيؤ :

في الحالات المتقدمة من القرحة، تتهيج المعدة وتلتهب بشكل كبير، وعندما يحدث هذا، تتطور أعراض القرحة للغثيان والقيء، كما أن هذه الاضطرابات من الممكن أن تؤدي إلى التجشؤ والانتفاخ أو الغازات، وهذه العوارض تتوقف على مدي الضرر الواقع على المعدة إثر القرحة، وفي بعض الحالات قد تظهر الدماء في القيء مع براز داكن أو أسود نتيجة للدماء في البراز.

فقر الدم “الأنيميا” :

يمكن أن يتسبب فقدان الدم الناتج بسبب قرحة المعدة في تقليل المستويات الطبيعية لخلايا الدم الحمراء داخل الجسم، وإذا حدث هذا فمن الممكن أن يتعرض المريض لحالة مرضية تعرف باسم فقر الدم أو الأنيميا، ويمكن أن تتشابك أعراض الأنيميا مثل الصداع والدوار وشحوب الجلد مع أعراض القرحة من ألم حارق وفقدان للوزن وقيء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق