علامات تشير إلى نقص الكالسيوم عندك.. وكيف تتغلب على الحالة

أعراض نقص الكالسيوم

نقص الكالسيوم مشكلة صحية شائعة في كل أنحاء العالم، لاسيما بين المتقدمين بالعمر وبين النساء بعد سن اليأس. كما يصيب هذا الاضطراب الأطفال خلال سنين نموهم. والكالسيوم واحد من أهم المواد الغذائية في جسمك، ويتخزن 99% من الكالسيوم في عظامك وأسنانك، بينما تتواجد النسبة القليلة المتبقية في الدم والعضلات وباقي الأنسجة.

يستفيد جسمك من هذا المعدن من أجل القيام بالعديد من الوظائف المهمة، من مثل إرسال الرسائل عبر جهازك العصبي.

ما أهمية الكالسيوم ؟

بما أن الكالسيوم يشكل المعدن الرئيسي في العظام، لذلك فهو يلعب دوراً رئيسياً في بناء عظام قوية. لا يشكل الكالسيوم العنصر البنيوي الرئيسي في العظام فقط، بل إنه يتوزع بشكل كبير في الأنسجة الرخوة. يتداخل الكالسيوم في العديد من الفعاليات العصبية العضلية والإنزيمية والهرمونية والاستقلابية. ويظهر الجدول في الأسفل الكميات الموصى بها للفئات العمرية المختلفة:

 العمرذكرأنثىحاملمرضعة
0-6 أشهر200 ملغ200 ملغ
7-12 شهر260 ملغ260 ملغ
1-3 سنوات700 ملغ700 ملغ
4-8 سنوات1000 ملغ1000 ملغ
9-13 سنة1300 ملغ1300 ملغ
14-18 سنة1300 ملغ1300 ملغ1300 ملغ1300 ملغ
19-50 سنة1000 ملغ1000 ملغ1000 ملغ1000 ملغ
51-70 سنة1000 ملغ1200 ملغ
+71 سنة1200 ملغ

الهضم والامتصاص المناسبان للكالسيوم أمر ضروري من أجل المحافظة على صحة مثلى. يعتمد امتصاص الكالسيوم على حاجة الجسم للكالسيوم وعلى الأطعمة المأكولة وعلى كمية الكالسيوم في الأطعمة المأكولة. ويمكنك الحصول على احتياجاتك من الكالسيوم عن طريق تناول الأطعمة المتنوعة الغنية بالكالسيوم مثل اللبن ومشتقات الألبان الأخرى والخضراوات الورقية الخضراء والمأكولات البحرية والمكسرات والبقوليات.

أعراض نقص الكالسيوم

يتجاهل الناس الأعراض والعلامات المنبهة إلى حدوث نقص الكالسيوم عادة إلى أن تصبح المشكلة شديدة. من المهم أن تنتبه لتلك العلامات كي تسيطر على تلك المشكلة مبكراً، لأن هذا يحميك من الإصابة بالمضاعفات فيما بعد. ويستطيع الطبيب باستخدام فحص دموي بسيط أن يحدد مستويات الكالسيوم في الجسم.

يتعين عليك كي تخفف خطر إصابتك بنقص الكالسيوم أن تتناول الكميات الموصى بها من الكالسيوم في اليوم عن طريق الأطعمة التي تتناولها. وباستطاعتك عند اللزوم أن تأخذ مكملات الكالسيوم، بعد أن تشاور طبيبك.

وهنا بعض العلامات التي قد تشير إلى إصابتك بنقص الكالسيوم:

1. الأوجاع والتشنجات العضلية

الآلام والتشنجات العضلية هي من العلامات الشائعة التي تشير إلى نقص الكالسيوم. يتسبب نقص الكالسيوم بأن تصبح الخلايا العصبية مفرطة الحساسية، ما يؤدي إلى إصابتك بآلام وتشنجات عضلية.

كما يمكن أن تصاب بشد عضلي غير إرادي بالإضافة إلى إخدرار وإحساس بالنخز في اليدين والساقين.

ويضاف إلى ذلك إلى أن انخفاض مستويات الكالسيوم يمكن أن يضعف الجهاز العصبي، والذي يؤثر بدوره على وظيفة الأعصاب.

تحتاج إلى قياس مستوى الكالسيوم في الدم في حال اشتكيت من تشنجات وآلام عضلية بشكل منتظم، على الرغم من إماهتك الكافية ومستوى الهيموغلوبين الطبيعي عندك.

2. ضعف العظام

 

يترك انخفاض مستويات الكالسيوم في جسمك آثاره الوخيمة على صحة عظامك. الكالسيوم معدن مهم من أجل بناء العظام ومن أجل المحافظة عليها قوية.

تزداد فرصة أن تصبح العظام ضعيفة مع انخفاض الكالسيوم، وهذا يزيد احتمال التعرض لهشاشة العظام والإصابة بالكسور. كما يترك ضعف العظام على المدى الطويل تأثيراته على بنية الشخص وعلى قوته الإجمالية. لهذا السبب يتعين على الأمهات الحرص على أن يتناول أطفالهن أغذية غنية بالكالسيومـ، لاسيما خلال سنوات نموهم.

يبدأ جسمك عندما لا تحصل على كفايتك من الكالسيوم باستخدام الكالسيوم الموجود في العظام، كي يؤمن أداء الخلايا لوظائفها على نحو طبيعي. ويتعين على المتقدمين بالعمر، لاسيما النساء بعد سن اليأس، أن يضعون باعتبارهم أخذ مكملات الكالسيوم للوقاية من الخسارة العظمية والإصابة بالكسور.

3. ضعف الأسنان

قد يظهر نقص الكالسيوم علاماته على أسنانك. فالكالسيوم عنصر مهم في تكوين الأسنان، لهذا يمكن أن يسبب نقصه تسوسات الأسنان وسوء تشكل الأسنان عند الأطفال. كما يمكن أن يعاني الكبار في حال نقص الكالسيوم من حالات متكررة من تسوسات الأسنان ومن مشاكل أسنان أخرى.

قالت دراسة نشرت في المجلة الطبية الأمريكية أن مكملات الكالسيوم و الفيتامين د تساعد في الوقاية من فقد الأسنان عند المسنين.

4. الإصابة المتكررة بالأمراض

الكالسيوم ضروري أيضاً من أجل المحافظة على صحة الجهاز المناعي، ما يساعد الجسم على مكافحة الفيروسات والجراثيم والفطريات. ولهذا نلاحظ أن من يشكون من نقص الكالسيوم تكثر إصابتهم بالزكام وبحالات العدوى الأخرى.

كما يشكل الكالسيوم أحد أهم المعادن القلوية التي ترفع نسبة الأكسجين في جسمك. لا تستطيع الجراثيم والفطريات أن تصمد في بيئة قلوية.

5. صعوبة في خسارة الوزن

تناول ما يكفي من الكالسيوم أمر مهم من أجل الحفاظ على وزن صحي. فقد وجدت الدراسات أن معظم الأشخاص البدناء لا يحصلون على كمية الكالسيوم اليومية الموصى بها. لذلك لو كنت تجد صعوبة في تخسيس وزنك، فقد يرجع هذا إلى نقص الكالسيوم في جسمك.

خلصت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لطب التغذية إلى أن الكالسيوم الغذائي يلعب دوراً حيوياً في تنظيم الطاقة الأيضية التي تسرع خسارة الوزن، بينما يحرض نقص الكالسيوم على ازدياد الوزن وتراكم الشحوم.

6. ازدياد شدة الأعراض السابقة للطمث

الأعراض السابقة للطمث مشكلة شائعة تواجه الكثير من النساء، وتتضمن أعراضها سوء المزاج والإفراط في تناول الطعام والنفخة والمغص. تبدأ تلك الأعراض في النصف الثاني من العادة الشهرية، وتستمر ليوم أو يومين بعد بدء الطمث.

لا تشكل الأعراض السابقة للطمث مشكلة كبيرة في معظم الأحيان، لكن لو أخذت الأعراض تسوء شهراً بعد شهر فقد يرجع هذا إلى نقص الكالسيوم عندك.

7. تأخر البلوغ عند المراهقات

قد تشكو المراهقات المصابات بنقص الكالسيوم من سنوات طفولتهن الباكرة من تأخر البلوغ. كما يمكن أن يؤدي هذا إلى مشاكل في العادة الشهرية، مثل عدم انتظام الدورة الشهرية ومغص طمثي شديد. بالإضافة إلى أنه يتسبب في انخفاض الخصوبة في السنوات اللاحقة من العمر.

أشارت دراسة نشرت في مجلة طب الأطفال الأمريكية عام 2008 أن نقص تناول الأطفال والمراهقين للكالسيوم والفيتامين د يتسبب بنقص طول قامتهم.

نصائح للتغلب على نقص الكالسيوم

يوجد العديد من الأمور التي تساعدك على التغلب على نقص الكالسيوم، من مثل:

  • احرص على أن يتضمن نظامك الغذائي الأطعمة الغنية بالكالسيوم، من مثل: الحليب خالي أو منخفض الدسم ومنتجات الألبان والخضراوات الورقية الخضراء الغامقة ووجبات الحبوب المدعمة والعصائر الحمضية والعسل الأسود ومنتجات فول الصويا.
  • يمكن أن تأخذ باعتبارك تناول مكملات الكالسيوم، لك استشر طبيبك ليصف الجرعة المناسبة لك.
  • يساعد الفيتامين د على تنظيم الكالسيوم في الدم، لذلك احرص على أن يحتوي نظامك الغذائي على الأطعمة الغنية بالفيتامين د. واعمل على تعريض جسمك لأشعة الشمس في الصباح لمدة 15 دقيقة لتساعده على تصنيع الفيتامين د.
  • يساعد المغنسيوم على الحفاظ على الكالسيوم في الجسم، لذلك احرص على تناول الأطعمة الغنية بالمغنسيوم يومياً. تتضمن المأكولات الغنية بهذا المعدن السبانخ واللفت وفواكه البحر والفول و الحبوب الكاملة وبذور اليقطين والسمسم.
  • يؤثر كل من المشروبات الغازية والكافئين وزيادة ملح الطعام على امتصاص الكالسيوم، لذلك يجب عليك الاعتدال في تناولها أو تجنبها تماماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق