مخاطر عملية تكميم المعدة

0
35

شعور المريض بالهلع أو القلق من الجراحة أمرطبيعي. وتملك عملية تكميم المعدة وكأي عملية مخاطر ومضاعفات. يشعر المريض بعد الحديث مع طبيبه بالراحة لأنه اختار القرار الصائب. حيث يساعد الطبيب في الموازنة بين منافع العملية المتوقعة ومضارها.

ما هي عملية تكميم المعدة ؟

تحدث عملية تكميم المعدة وغيرها من عمليات تخفيف الوزن تغيرات في الجهاز الهضمي تساعد على فقدان الوزن من خلال الحد من كميات الطعام المتناولة أو إنقاص امتصاص المواد الغذائية أو كلا الطريقتين. يجري الطبيب عملية تكميم المعدة وغيرها من جراحات تخفيف الوزن عندما لا تجدي الحمية والتمارين نفعًا، أو عندما يشتكي الشخص من مشاكل صحية خطيرة بسبب الوزن الزائد.

لجراحات تخفيف الوزن أنواع متعددة تعرف بجراحات البدانة. تكميم المعدة من جراحات البدانة الشائعة في الولايات المتحدة وفي العالم أجمع. يفضل العديد من الجراحين عملية تكميم المعدة لقلة مضاعفاتها مقارنة مع جراحات تخفيف الوزن الأخرى.

تملك عمليات تخفيف الوزن المتنوعة بما فيها تكميم المعدة إجراءات أساسية قد يكون لها مخاطر وآثارًا جانبية. يتوجب على المريض إحداث تغييرات صحية دائمة في نظامه الغذائي وممارسة التمارين بانتظام مما يساهم في ضمان نجاح جراحة البدانة لفترة طويلة.

لماذا يجري الطبيب عملية تكميم المعدة ؟

تساعد عملية تكميم المعدة المريض في التخلص من الوزن الفائض، وتنقص من خطر حدوث المشاكل الصحية المهددة للحياة الناتجة عن الوزن الزائد ومنها:

  • مرض الارتجاع المعدي المريئي
  • أمراض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • انقطاع التنفس الشديد أثناء النوم
  • النوع الثاني من مرض السكر
  • السكتة الدماغية

يجري الطبيب عملية تكميم المعدة وغيرها من جراحات تخفيف الوزن بعد فشل محاولة تخفيفه بتحسين النظام الغذائي وممارسة التمارين.

مخاطر جراحة تكميم المعدة لتخفيف الوزن :

تكون بعض مضاعفات جراحات تخفيف الوزن خطيرة. ويتعين أن يسأل المريض طبيبه قبل إجراء الجراحة عن منافع العملية ومخاطرها المتوقعة. ونقدم هنا أهم مخاطر جراحة تكميم المعدة لتخفيف الوزن:

الخثرات الدموية : 

سوف يحتاج المريض لمعالجة بعد الجراحة للتخفيف من خطر حصول الخثرات الدموية، فيستخدم جوارب خاصة بالساق أو يتناول مميعات الدم ومع ذلك يحتمل تشكلها.

تتشكل الخثرات غالبًا في أسفل الساق (الخثار الوريدي العميق) أو في الرئتين (الصمة الرئوية).

تتضمن أعراض الخثرات الدموية :

  • ألم مبهم في أسفل الساق
  • تورم أو احمرار أو دفء في أسفل الساق
  • ألم صدري حاد وطاعن، قد يزداد أثناء التنفس
  • ضيق النفس أو سعال
  • الشعور بالضعف أو بالدوار

يجب أن يخبر المريض طبيبه على الفور إن شك بتشكل خثرات دموية.

عدوى الجرح :

قد تنتقل العدوى إلى جروح العملية أثناء شفائها.

ومن أعراض عدوى الجرح:

  • ألم في الجرح أو في محيطه
  • احمرار وسخونة وتورم الجلد
  • خروج قيح من الجرح

يجب أن يخبر المريض طبيبه إن شك بانتقال عدوى للجرح، فقد يصف له مضاد حيوي.

انزلاق الجهاز الهضمي من مكانه : 

تحرك الجهاز الهضمي من مكانه خطر وارد يتلو إجراء الجراحات الهضمية، حيث يؤدي هذا إلى:

  • الشعور بحرقة
  • الشعور بالإعياء
  • إقياء

يجب أن يراجع المريض طبيبه إن ظهرت عليه هذه الأعراض بشكل مستمر. يحتاج المريض لعملية أخرى لإعادة الجهاز الهضمي إلى مكانه في حال تحركه.

التسرب الهضمي :

هنالك احتمال ضئيل لتسرب الأطعمة خارج البطن في الأيام أو الأسابيع التالية لتكميم المعدة أو استئصال المعدة التكميمي، مما قد يحدث عدوى خطيرة داخل البطن.

ومن الأعراض:

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • تسرع في نبضات القلب
  • ألم بطني
  • قشعريرة ورجفان
  • سرعة في التنفس

بجب أن يخبر من يعاني من هذه الأعراض طبيبه بأسرع وقت، فقد يحتاج المريض لجراحة وتناول المضادات الحيوية لعلاج العدوى.

انسداد السبيل الهضمي :

تتضيق المعدة أو الأمعاء الدقيقة في بعض الأحيان أو تنسد بعد جراحة تكميم المعدة، ويعود ذلك لأسباب متعددة كالتصاق الأطعمة وتندب الأنسجة في القناة الهضمية وقد تصبح القناة الهضمية مجدولة أو ملتوية.

من أعراض انسداد الأمعاء :

  • صعوبة في البلع
  • تقيؤ متكرر
  • ألم بطني
  • انخفاض عدد مرات التغوط المعتادة

يجب أن يخبر المريض طبيبه إن اشتكى من هذه الأعراض. فقد يحتاج لتوسيع أو إزالة الانسداد باستخدام أنبوب رفيع مرن يدخل عبر الحلق (المنظار).

يخفض كل من تقطيع الطعام إلى قطع صغيرة والمضغ الجيد والامتناع عن الشرب أثناء الوجبات من خطر الانسداد.

سوء التغذية :

تعيق جراحة تكميم المعدة امتصاص الفيتامينات والمعادن من الأطعمة، فيصبح المريض عرضة لخطر سوء التغذية. وقد لا يلاحظ المريض سوء التغذية دومًا، لكن قد تظهر على المريض الأعراض التالية :

  • الشعور بالتعب أو فقدان الحيوية طوال الوقت
  • ضيق النفس
  • ضربات قلبية ملاحَظَة (خفقان)
  • شحوب الجلد
  • الشعور بقلق شديد
  • الشعور بالضعف

تساهم الحمية المتوازنة في تخفيف خطر سوء التغذية، لكن يحتاج معظم الأشخاص لتناول كميات إضافية من المكملات الغذائية بعد الجراحة لمدى الحياة.

يجب أن يجري الشخص تحاليل دموية بانتظام بعد الجراحة لقياس مستويات الفيتامينات والمعادن، ولاكتشاف أي مشكلة ومعالجتها.

الحصوات المرارية :

تتشكل حصوات مرارية لدى الكثيرين في السنة الأولى أو الثانية التالية لجراحة تخفيف الوزن. تكون الحصوات المرارية صغيرة وصلبة وتتشكل بعد فقدان الوزن السريع.

العرض الأساسي للحصوات المرارية هو حدوث نوبات ألم بطنية شديدة بشكل مفاجئ، تستمر لمدة تتراوح من دقائق إلى ساعات.

تظهر الأعراض التالية في بعض الحالات :

  • ارتفاع درجة الحرارة إلى 38° (100.4F) أو أكثر
  • تسرع في ضربات القلب
  • اصفرار الجلد والعينين (يرقان)
  • حكة في الجلد
  • قشعريرة أو رجفان
  • تخليط

يجب أن يتواصل المريض مع طبيبه إن ظهرت لديه أعراض تشكل الحصوات المرارية. فقد يحتاج لعملية لاستئصال المرارة.

الجلد الزائد

تظهر بعد عملية تخفيف الوزن طيات ولفات زائدة من الجلد وخاصة في محيط الثدي والبطن والورك والأطراف.

يمكن إجراء جراحة كشد البطن لإزالة الفائض من الجلد وتدخل ضمن الجراحات التجميلية.

خطر الموت

عملية تخفيف الوزن عملية رئيسية قد تؤدي إلى الموت خلالها أو نتيجة للمضاعفات الخطيرة بعدها. ويحدث هذا بشكل نادر. وجدت الإحصائيات أن حوالي 1 من كل 1400 شخص خضعوا لعملية تخفيف الوزن في المملكة المتحدة توفوا خلال شهر من عملية تخفيف الوزن.

شارك
المقال السابقعلاج الحرقة بالأعشاب
المقال التاليأسباب ضيق التنفس بعد الأكل
المصادر :

1, 2

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك