نصائح للحفاظ على صحة الجهاز التنفسي

تتم عملية التنفس بشكل تلقائي ودون أي تدخل من الإنسان إلا أن انخفاضا طفيفا في وظائف الرئة يمكن أن يسبب اضطرابا في بقية أنحاء الجسم وانخفاضا عاما في صحتك. وهناك عدد قليل من العوامل التي يمكن أن تسبب انخفاض وظيفة الرئة و يمكنك اتخاذ تدابير لزيادة صحة الجهاز التنفسي ووقايته من أي عجز .

image-03-small

التدخين:

التغيير الوحيد والأكثر أهمية الذي يمكن أن يساعد في تحسين صحة الجهاز التنفسي  هو الإقلاع عن التدخين إذا كنت مدخنا حيث يحتوي دخان السجائر على القطران و الآلاف من المواد الكيميائية التي تقلل كثيرا من قدرة وكفاءة الرئتين و على الرغم من أن التدخين على المدى الطويل يمكن أن يسبب مشاكل مزمنة في الجهاز التنفسي إلا ان الإقلاع عن التدخين في أي لحظة يمكن أن يخلصك من العديد من المشاكل الصحية الحادة و حتى لو كنت غير مدخن يمكنك حماية جهازك التنفسي عن طريق تجنب التدخين السلبي أيضا.

ممارسة الرياضة:

يمكن لممارسة التمارين الرياضية بانتظام أن تحسن صحة الجهاز التنفسي بشكل كبير . فعندما تبدأ ممارسة التمارين الرياضية تزداد حاجة عضلاتك للأوكسجين حيث يحفز الدماغ الجهاز التنفسي لزيادة التهوية أو التنفس و هذه الزيادة في وتيرة وعمق التنفس يوسع الرئتين، ويعزز من مرونة الحويصلات الهوائية التي تطرد الهواء القديم من الرئتين وتقوي الحجاب الحاجز وكل هذه التغيرات يكون لها تأثير دائم على تحسين صحة الجهاز التنفسي حتى بعد توقفك عن ممارسة الرياضة ولتحقيق أقصى قدر من الفوائد الصحية للجهاز التنفسي يجب اختيار التمارين التي تتضمن تمارين التنفس  مثل اليوغا والبيلاتس .

اتباع نظام غذائي صحي:

اتباع نظام غذائي صحي مهم للحفاظ على صحة الرئتين حيث يحتاج جسمك الى الفيتامينات والمواد المغذية الأخرى لبناء فعال والحفاظ على الأنسجة بما فيها تلك التي تشكل الجهاز التنفسي بالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت بعض الدراسات أن الدهون الصحية ، مثل الأحماض الدهنية أوميجا 3 تمنع التهاب الرئتين وتؤثر بشكل ايجابي على مرضى الربو.

النظافة الشخصية:

أحد أكثر العوامل شيوعا والتي تسبب ضررا للجهاز التنفسي هي العدوى الفيروسية أو البكتيرية، مثل الأنفلونزا و الالتهاب الرئوي و التي يمكن أن تؤثر بشكل خطير على صحة الرئة وقدرتها على امتصاص الأوكسجين ويعتبر الحفاظ على النظافة السليمة أفضل وسيلة للحد من فرص التقاط الأمراض الميكروبية كما يجب تجنب لمس الأسطح العامة على قدر المستطاع و محاولة الحفاظ على اليدين بعيدا عن الوجه إلى جانب غسل اليدين مرات متعددة و خاصة قبل تناول الطعام.

المصادر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق