الرئيسية » جلدية وتناسلية وعقم » الخصية المعلقة وحدوث العقم عند الذكور

الخصية المعلقة وحدوث العقم عند الذكور

الخصية المعلقة هي الخصية التي لم يكتمل نزولها إلى كيس الخصية الخارجي ( كيس الصفن ) وقت الولادة، و نسبة عدم وجود الخصية في مكانها الطبيعي في كيس الصفن وتكون في المنطقة الاربية في البطن هو %4 وتحتاج الى العلاج بالهرمونات ( التستوسترون)، كما تحتاج أحيانا للتدخل الجراحي عند عدم نزولها ببلوغ السنتين، فما هي الأسباب وكيف يتم العلاج لحالات الخصية المعلقة؟

الخصية المعلقة قد تؤدي إلي العقم أو حدوث سرطان

الخصية المعلقة

الخصية المعلقة واسباب عدم نزولها:

من أهم أسباب الخصية المعلقة :

  1. نقص هرموني لدى الأم أو الجنين
  2. تناول بعض الادوية أثناء الحمل
  3. وجود عيب في القناة الاربية يمنع نزول الخصية.

المشاكل الناتجة عن عدم نزول الخصية(الخصية المعلقة):

قد يؤدي عدم نزول الخصية إلي ضمور الخصية وموتها وهذا يؤدي الى العقم النهائي في حال كانت الاصابة في الخصيتين. خصية سليمة واحدة نزلت الى مكانها الطبيعي كافية لحياة جنسية سليمة وللانجاب. الخصية التي تبقى في البطن يجب ازالتها بسبب امكانية اصابتها بالسرطان.

طرق علاج الخصية المعلقة:
العلاج الهرموني للخصية المعلقة : ابتداءا من نهاية السنة الاولى بواسطة التستوسترون (الهرمون الذكوري) وهذا يؤدي الى زيادة وزن الخصية ونزولها تلقائيا الى كيس الصفن.

العلاج الجراحي للخصية المعلقة : يتم انزال الخصية بواسطة شق جراحي بسيط او باستخدام المنظار الجراحي ويتم تثبيت الخصية في كيس الصفن. ويجب الا يتاخر العلاج الجراحي عن عمر العامين فكلما تاخر العلاج كانت فرص النجاح وانقاذ الخصية اقل. الا ان اجراء الجراحة واجبة في اي سن وذلك في محاولة لانقاذ الخصوبة ولو كان الامل ضعيفا بالاضافة الى ان الجراحة تمنع امكانية نشوء ورم سرطاني. والخصية غير النازلة قد تتعرض للانفتال والضمور وحتى الغرغرينا وتحتاج الى جراحة طارئة.

تعليقات الفيس بوك