فوائد الفيتامين ك

الفيتامينات مركبات كيميائية عضوية ضرورية لنا بكميات صغيرة جداً من أجل دعم وظائفنا الجسدية المعتادة.

نحتاج لوجود الفيتامينات في نظامنا الغذائي لأن أجسامنا لا تستطيع أن تصنعها بسرعة كافية من أجل تلبية احتياجاتها اليومية منها. وتملك الفيتامينات ثلاث خصائص:

  • الفيتامينات من مكونات الأطعمة الطبيعية وتوجد بكميات صغيرة جداً.
  • الفيتامينات مهمة من أجل أداء الوظائف الجسمية الطبيعية (مثل النمو والتكاثر).
  • قد تصاب بحالات نقص معينة في حال غيابها من طعامك.

نصنف الفيتامينات عموماً إلى صنفين رئيسيين: ذائبة في الماء وذائبة في الدهون، والفيتامين ك هو من الفيتامينات الذائبة في الدهون.

ما هو الفيتامين ك؟

يشير الفيتامين ك إلى مجموعة من الفيتامينات الذائبة في الدهون والتي تلعب دوراً أساسياً في تجلط الدم واستقلاب العظام وتنظيم مستويات الكالسيوم في الجسم.

يحتاج الجسم الفيتامين ك من أجل صنع البروثرومبين، وهو بروتين وعامل تجلط مهم في عملية تخثر الدم واستقلاب العظام. يجب على من يأخذون الأدوية المميعة للدم، مثل الوارفارين، عدم تعاطي كميات إضافية من الفيتامين ك قبل استشارة الطبيب في البداية.

نقص الفيتامين ك حالة نادرة لكنها خطيرة، لأنها تزيد زمن التجلط، ما يرفع فرصة حدوث نزيف شديد عند حادث ما.

الفيتامين ك1 (أو فيلوكينون phylloquinone) والذي يأتي من المأكولات النباتية، هو النوع الرئيسي من الفيتامينات ك الغذائية. والفيتامين ك2 (أو ميناكينون menaquinone) نوع أقل توافراً من الفيتامين ك يوجد في بعض الأطعمة الحيوانية والأطعمة المخمرة.

استخدام الفيتامين ك

يوجد الفيتامين ك1 في النباتات. تحوله البكتيريا الموجودة في القولون بعد تناوله إلى الفيتامين ك2 القابل للتخزين. يمتص الجسم الفيتامين ك2 في الأمعاء الدقيقة ويخزنه في الأنسجة الدهنية والكبد.

لا يستطيع الجسم أن يصنع البروثرومبين من دون الفيتامين ك. لا يتعرض معظم من لا يعنون من نقص في التغذية من نقص الفيتامين ك. ويصيب هذا النقص غالباً حديثي الولادة ومن يعانون من مشكل سوء الامتصاص، كما يحدث مثلاً في متلازمة الأمعاء القصيرة أو التليف الكيسي أو الداء البطني.

نعطي حديثي الولادة حقنة فيتامين ك عادة لحمايتهم من الإصابة بنزيف في الجمجمة، والذي قد يتسبب بوفاتهم.

كم جرعة الفيتامين ك التي يجب أن تتناولها؟

نلخص في الجدول التالي الجرعات الكافية من الفيتامين ك التي نوصي بتناولها، سواء من الطعام أو من المصادر الأخرى. ويحصل معظم الناس على كفايتهم من الفيتامين ك من طعامهم.

الفئةالجرعة الكافية
الأطفال 0-6 أشهر2 مكغ\يوم
 الأطفال 7-12 شهر2.5 مكغ\يوم
الأطفال 1-330 مكغ\يوم
الأطفال 4-855 مكغ\يوم
الأطفال 9-1360 مكغ\يوم
البنات 14-1875 مكغ\يوم
النساء بعمر 19 وأكثر90 مكغ\يوم
الحوامل والمرضعات (19-50)90 مكغ\يوم
الحوامل والمرضعات (تحت 19)75 مكغ\يوم
الأولاد 14-1875 مكغ\يوم
الرجال 19 وأكثر120 مكغ\يوم

لا يوجد آثار جانبية لمستويات الفيتامين ك الموجودة في الطعام والمكملات. لكن هذا لا ينفي خطر الجرعات العالية جداً. لم يضع الباحثون حداً للجرعة القصوى الآمنة.

فوائد الفيتامين ك

يملك الفيتامين ك عدداً من الفوائد، أهمها:

صحة العظام

يبدو أن هناك علاقة بين تناول الفيتامين ك وبين الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام.

أشارت عدة دراسات إلى أن الفيتامين ك يدعم محافظتك على عظام قوية وزيادة الكثافة العظمية وتقليل خطر الإصابة بالكسور.

الصحة العقلية

ثبت أن ازدياد مستويات الفيتامين ك يترافق مع تحسن نقص الذاكرة النوبي عند المتقدمين بالعمر.

فقد أظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص بأعمار فوق 70 سنة ومن أصحاب أعلى مستويات دموية من الفيتامين ك1 يكون عندهم أحسن أداء للذاكرة الشفوية.

صحة القلب

يساعد الفيتامين ك على إبقاء ضغط الدم منخفضاً عن طريق منع التمعدن، وهو تراكم المعادن في الشرايين، وهذا يمكن القلب من ضخ الدم بسلاسة إلى أرجاء الجسم.

يحصل التمعدن بشكل طبيعي مع التقدم بالعمر، وهو عامل خطورة رئيسي للإصابة بأمراض القلب. كما ثبت أن مستويات الفيتامين ك الكافية تقي من الإصابة بالسكتة الدماغية.

مصادر الفيتامين ك

يوجد الفيتامين ك1 بكميات عالية في الخضراوات الورقية الخضراء مثل الكالي والسبانخ والبقدونس. ومن المصادر الأخرى الزيوت النباتية وبعض الفواكه.

وتتضمن مصادر الفيتامين ك2 اللحوم ومنتجات الألبان والبيض.

وهنا أمثلة على أطعمة ومحتوياتها من الفيتامين ك:

  • تحتوي 10 أغصان من البقدونس على 90 مكغ.
  • يحتوي نصف كوب من الكرنب المسلوق على 530 مكغ.
  • يحتوي كوب من السبانخ على 145 مكغ.
  • تحتوي ملعقة صغيرة من زيت فول الصويا على 25 مكغ.
  • يحتوي كوب من العنب على 11 مكغ.
  • تحتوي البيضة المسلوقة على 4 مكغ.

لماذا يأخذ الناس الفيتامين ك؟

تزيد المستويات المنخفضة من الفيتامين ك خطر الإصابة بنزيف يصعب ضبطه. ومع أن نقص الفيتامين ك نادر بين الكبار، إلا أنه شائع جداً عند الأطفال الرضع. صار إعطاء المولودين حديثاً حقنة من الفيتامين ك إجراءً روتينياً في الطب الحديث. كما نستخدم الفيتامين ك من أجل معاكسة الجرعة المرتفعة من مميع الدم الكومادين.

نقص الفيتامين ك حالة غير شائعة، لكن يزداد احتمال إصابتك به في حال:

  • كنت مصاباً بمرض يؤثر على الامتصاص في الأمعاء الدقيقة مثل داء كرون والتهاب القولون القرحي والداء البطني.
  • تتناول أدوية تؤثر على امتصاص الفيتامين ك.
  • كان عندك سوء تغذية شديد.
  • تتعاطى الكثير من الكحول.

قد يطلب منك الطبيب في هذه الحالات تناول مكملات الفيتامين ك.

وهناك دراسات تقترح أخذ الفيتامين ك لعلاج السرطان وأعراض الغثيان الصباحي ولعلاج الأوردة العنكبوتية، لكن ما يزال هذا بحاجة إلى المزيد من الدراسات.

ما هي مخاطر أخذ الفيتامين ك؟

الآثار الجانبية: الآثار الجانبية لتناول الفيتامين ك نادرة.

التداخلات الدوائية للفيتامين ك

يمكن أن يتداخل الفيتامين ك مع العديد من الأدوية الشائعة، بما في ذلك مميعات الدم وأدوية الصرع والمضادات الحيوية وخافضات كولسترول الدم وأدوية تخسيس الوزن.

الأدوية المميعة للدم، مثل الوارفارين، والتي نستخدمها للوقاية من تجلط الدم الضار الذي يمكن أن يعيق جريان الدم إلى القلب أو الدماغ. تؤثر زيادة أو تقليل الفيتامين ك بشكل مفاجئ على فعالية تلك الأدوية، وقد يقي الانتظام في تناول الفيتامين ك من تلك المشاكل.

أدوية الصرع، يزيد تناول هذه الأدوية في الحمل أو الإرضاع خطر الإصابة بنقص الفيتامين ك عند الأجنة والرضع. ومن الأمثلة على أدوية الصرع phenytoin وdilantin.

الأدوية الخافضة للكولسترول، تؤثر هذه الأدوية على امتصاص الدهون. الشحوم في الطعام ضرورية لامتصاص الفيتامين ك، لذلك تزداد فرصة إصابة من يأخذون هذه الأدوية بنقص الفيتامين ك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق