ما هي أسباب الاخدرار في اليد ؟

يوصف الاخدرار في يد واحدة أو اثنتين بأنه فقدان للإحساس أو للشعور في اليد أو الأصابع. يترافق اخدرار اليد غالبًا مع تغيرات أخرى كالشعور بوخز إبر ودبابيس أو الشعور بحرقة. وقد يشعر المريض بثقل أو ضعف في الساعد أو اليد أو الأَصابع.

يحدث الخدر على طول العصب في يد واحدة أو قد يصيب بشكل متناظر كلتا اليدين.

ما أسباب اخدرار اليد؟

ينتقل الإحساس إلى الدماغ من خلال الخلايا العصبية في الحبل الشوكي. تتلف الأعصاب إن كان تزويدها بالدم محدودًا فيصاب الإصبع بشعور الاخدرار. ويؤدي فقد الدم الشديد أو المستمر المعروف أيضًا بنقص التروية إلى تلف دائم للأعصاب. تتخرب الأعصاب في الأصابع عند انخفاض التزويد الدموي لها باستمرار، كما يحدث لدى مرضى السكري.

تشخيص خدر اليد ليس بالأمر السهل، إذ يحدث تلف الأعصاب لأسباب مختلفة. يساهم تشخيص الطبيب في تحديد سبب اخدرار اليد وبالتالي تلقي العلاج الملائم.

ما هي الحالات التي تترافق مع اخدرار اليد؟

تترافق عدة حالات مع خدر يصيب اليد.

اضطرابات الأعصاب

  • التصلب المتعدد
  • اعتلال الجذور العصبية، يبدأ فيه الألم من الناحية الرقبية في العمود الفقري أو الرقبة
  • انضغاط الأعصاب
  • ألم الأعصاب أو التلف العصبي الشديد
  • اعتلال عصبي محيطي أو وخز اليدين والقدمين الناتج عن الداء السكري
  • أذية الضفيرة العضدية، وهي من إصابات العمود الفقري التي تؤدي إلى تلف أعصاب الظهر والساعد واليدين وتنتج عن الحوادث الرياضية أو حوادث المركبات

أمراض المناعة الذاتية

  • الإيدز
  • متلازمة غيلان – باريه: يهاجم فيها الجسم الأعصاب خاصته
  • متلازمة جوغرن: التي تترافق عادة مع اضطراب مناعي ذاتي ويلاحظ فيها جفاف العينين والفم خاصة

أمراض العوز الغذائي

  • عوز فيتامين B بشكل عام
  • البري بري
  • عوز فيتامين B1
  • فقر الدم الوبيل، يحدث نتيجة عدم قدرة الجسم على امتصاص فيتامين B12

الأمراض الجرثومية

  • داء لايم
  • الجذام
  • داء الكلب

أسباب أخرى

  • الإدمان على الكحول
  • الداء النشواني وهو حالة نادرة تتشكل فيها بروتينات شاذة في الأعضاء
  • القلق
  • التهاب المفاصل
  • متلازمة النفق الرسغي (انضغاط العصب المتوسط)
  • العلاج الكيماوي
  • الألم الليفي العضلي
  • التثليج
  • الصداع النصفي
  • ظاهرة رينود، تسبب خدر وبرودة في أصابع اليدين والقدمين وتحدث نتيجة التعرض لاكتئاب أو درجات حرارة منخفضة أو حركات متكررة
  • لدغات الأفعى
  • السكتة الدماغية
  • الرض
  • التعرض لذيفان أو التسمم، كالتسمم بالرصاص
  • مرض السكر
  • التهاب وعائي، أو التهاب الأوعية الدموية
  • المصع

متى يتعين زيارة الطبيب؟

تحديد سبب اخدرار اليد ضروري. يناقش المريض طبيبه إن استمر الخدر أو امتد إلى أجزاء أخرى من الجسم. يعتمد علاج اخدرار اليد على الحالة المسببة.ويتعين طلب مساعدة طبية إسعافية إن:

بدأ الخدر فجأة، وترافق خاصةً مع ضعف أو شلل أو ارتباك أو صعوبة في الكلام أو دوار أو صداع حاد مفاجئ.

يراجع المريض العيادة إن كان الخدر:

  • يبدأ ويسوء تدريجيًّا باستمرار
  • ينتشر لأجزاء أخرى من الجسم
  • يؤثر على جانبي الجسم
  • يأتي ويذهب
  • يرتبط مع ممارسة بعض المهام والأنشطة، وخاصة الحركات المتكررة
  • يؤثر على جزء من اليد كالإصبع

ما هي العلاجات المتاحة لاخدرار اليد؟

يعتمد العلاج على سبب الحالة ويهدف لإزالة الأعراض. يتوجب اختيار العلاج الملائم مع إجراء بعض التدابير المنزلية. بعد تعرف الطبيب على السبب وعلاجه يحيل المريض إلى المعالجة الفزيائية والمهنية للمساهمة في تخفيف الأعراض. لا تستخدم الأدوية وحدها لعلاج اخدرار اليد عادة. تخفف الستيروئيدات القشرية الأعراض مؤقتًا، إلّا أنها لا تستخدم لفترات طويلة. بعد تعرف الطبيب على أصل مشكلة اخدرار اليد يصف الأدوية الملائمة للحالة. فلو كان السكري هو السبب المتوقع على سبيل المثال يصف الطبيب الأنسولين للمريض. يتحسن اخدرار اليد مع الزمن بتدبير الحالة.

التدابير المنزلية

يفيد اقتران العلاجات التقليدية والتدابير المنزلية في علاج اخدرار اليد. ويساهم تطبيق ضغط دافئ على اليدين في تنبيه تدفق الدم وتنشيط الأعصاب. كما تنبه ممارسة تمرين التمطيط بانتظام تدفق الدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق