ما هي أسباب الألم في الأضلاع؟

ما هي الأضلاع؟

يملك كل إنسان 12 زوجاً من عظام صدرية اسمها الأضلاع تمتد على جانبي الصدر، وتتصل في الخلف مع الفقرات الصدرية من العمود الفقري، وفي الأمام تتصل غالبية الأضلاع (تلك التي نطلق عليها اسم الأضلاع الحقيقية) مع عظم القص، ليعطي هذا الهيكل العظمي بنية نعرفها باسم القفص الصدري.

تتصل أول سبعة أزواج من الأضلاع مع عظم القص مباشرة من خلال غضروف فيها اسمه الغضروف الضلعي. وتتصل الأزواج الضلعية من 8 إلى 10 بعظم القص بشكل غير مباشر عن طريق الغضروف الضلعي السابع. ولا تتصل الأزواج الضلعية 11 و12 من الأمام بأي شيء بل تنتهي بشكل حر في العضلات البطنية. ولهذا نطلق على الزوجين السفليين اسم الأضلاع السائبة.

يكون الضلع مثني إجمالاً وله سطح خارجي أملس وحافة علوية ملساء ومدورة وحافة سفلية رقيقة وحادة. توجد ميزابة عند الحافة السفلية لكل ضلع تمر منها الأعصاب والأوعية الدموية.

ما هي أسباب الألم في الأضلاع؟

هناك أسباب متعددة يمكن أن تقف خلف الألم في القفص الصدري. ويستطيع الطبيب أن يشخص السبب عادة عن طريق إجراء الفحص الجسدي وطلب بعض الصور التشخيصية.

وتتضمن أسباب الآلام الضلعية الشائعة:

1. الرضوض

تشكل الإصابات الناجمة عن السقوط على الأرض والحوادث المرورية والإصابات الناجمة عن الاحتكاكات الرياضية السبب الأكثر شيوعاً وراء الآلام التي تصيب القفص الصدري. وتتضمن تلك الإصابات:

  • انكسار الأضلاع
  • تكدم الأضلاع
  • تفتت الأضلاع
  • الشد العضلي

يشخص الطبيب الألم في القفص الصدري الذي يحدث بعد التعرض للرض بطلب صور سينية بسيطة عادة من أجل أن يحدد فيما لو كان هناك كسر في الأضلاع. ويساعد التصوير بالرنين المغناطيسي والإجراءات التصويرية الأخرى على كشف مشاكل الأنسجة الرخوة.

2. التهاب الغضروف الضلعي Costochondritis

التهاب الغضروف الضلعي، والذي نطلق عليه أيضاً اسم متلازمة تيتسه Tietze’s syndrome، سبب مهم آخر قد يقف خلف الإصابة بآلام الأضلاع.

يتميز هذا المرض بإصابة غضاريف القفص الصدري بالالتهاب. ويحدث هذا عادة في الغضاريف التي تصل الأضلاع العلوية مع عظم القص، في منطقة نطلق عليها اسم المفصل القصي الضلعي.

يتراوح الألم الحاصل بسبب التهاب الغضروف الضلعي بين الخفيف إلى الشديد. وتتضمن أعراضه الألم والألم عند لمس جدار القفص الصدري. يمكن أن تسبب الحالات الشديدة بظهور ألم يمتد إلى الأطراف، أو ألم يمنعك من ممارسة نشاطاتك اليومية المعتادة.

تشفى بعض حالات التهاب الغضروف الضلعي دون الحاجة لمعالجة، بينما تتطلب بعض الحالات تدخلاً طبياً لعلاجها.

3. التهاب الجَنبَة Pleurisy

التهاب الجنبة عبارة عن حالة التهابية تؤثر على الأغشية التي تحيط بالرئتين وتبطن التجويف الصدري.

الجَنبَة هي أنسجة رقيقة على شكل طبقتين تغلف التجويف الصدري والرئتين، وهي تنزلق بشكل ناعم عند الإنسان المعافى على بعضها البعض لتسمح بحرية الحركة للرئتين عند الشهيق والزفير. بيد أن الجنبة يمكن أن تحتك بنفسها بشكل قوي عند إصابتها بالالتهاب ما يؤدي إلى ظهور ألم شديد.

التهاب الجنبة حالة خفيفة عادة عند حدوثها، وتشفى بشكل عفوي. يستمر التهاب الجنبة عادة لمدة تتراوح من بضعة أيام إلى أسبوعين.

يمكن أت تسبب الحالات الالتهابية الأخرى (مثل التهاب القصبات) ألماً حول الأضلاع.

4. السرطان

سرطان الرئة هو أحد أكثر السرطانات شيوعاً في العالم، وتتمثل إحدى أعراضه في ظهور ألم في القفص الصدري أو الرئة يزداد سوءاً عند التنفس بعمق أو عند السعال أو الضحك. وتتمثل الأعراض الأخرى في خروج بلغم أو دم عند السعال وضيق النفس وأصوات صفير عند التنفس.

نتيجة سرطان الرئة سيئة بالمقارنة مع السرطانات الأخرى وهو أهم السرطانات التي تؤدي للوفاة عند كلا الرجال والنساء.

5. الألم الليفي العضلي (Fibromyalgia)

الألم الليفي العضلي اضطراب مزمن يتسبب بآلام في جميع أنحاء الجسم.

قد يكون الألم الناجم عن الألم الليفي العضلي حارق أو واخز أو ممض. ويشعر الشخص بهذا العرض عادة على جدار القفص الصدري، مع أن الألم يمكن أن يظهر على أي مكان من الجسم.

6. الصمة الرئوية

تحدث الصمة الرئوية عند انسداد أحد الشرايين الموجودة في الرئتين، ويحدث هذا الانسداد عادة بسبب جلطة دموية تتحرك من الطرفين السفليين.

تتسبب الصمة الرئوية بالإضافة إلى الألم الضلعي بالأعراض التالية:

  • ضيق النفس
  • التنفس السريع
  • السعال، بما في ذلك السعال الدموي
  • قلق
  • دوخة
  • تعرق
  • عدم انتظام ضربات القلب

الصمة الرئوية حالة خطيرة قد تؤدي إلى تلف الرئتين وأعضاء أخرى بسبب انخفاض مستويات الأكسجين في الدم. لذلك يجب على كل من يعاني من الصمة الرئوية أن يراجع الطبيب في أسرع وقت.

يقدر المعهد القومي الأمريكي لأمراض القلب والرئة والدم أن 30% ممن يصابون بالصمة الرئوية سوف يموتون في حال عدم تلقيهم للمعالجة المناسبة. ويقي التشخيص والمعالجة المبكرين من ظهور اختلاطات هذا المرض.

متى يتوجب أن تراجع الطبيب؟

قد يظهر ألم الأضلاع حتى دون أي حركة، كما يمكن أن يعاني المريض من ألم حاد في القفص الصدري عند الشهيق أو عند التحرك إلى وضعية معينة.

راجع طبيبك على الفور في حال المعاناة من ألم شديد عند الشهيق أو عند التحرك إلى وضعية معينة، أو في حال شكواك من ضيق في التنفس. اطلب الإسعاف في حال معاناتك من ألم في صدرك مترافق مع انزعاج في القفص الصدري، فقد تكون هذه العلامات إشارة على وجود نوبة قلبية.

اتصل بالإسعاف لو وقعت مؤخراً وترافق هذا مع ألم وصعوبة في التنفس، بالإضافة إلى تكدم على جدار الصدر.

ما هو علاج ألم الأضلاع؟

يعتمد علاج ألم القفص الصدري على سبب الإصابة بهذا الألم. إذا حصل الألم في القفص الصدري بسبب رض بسيط مثل حالات الشد العضلي أو الكدمات فيمكنك عندها وضع كمادات باردة على المنطقة من أجل تخفيف التورم. كما يمكنك تناول المسكنات التي تباع دون وصفة طبية مثل الباراسيتامول أو البروفين لو كان الألم شديداً.

يمكن أن يصف لك الطبيب أدوية أخرى لو لم تفلح مسكنات الألم العادية في علاجه. ويمكن أن يصف الطبيب أيضاً مشداً ضاغطاً، والذي يأتي في هذه الحالة على شكل عصابة كبيرة تلتف حول الصدر.

في حال تسبب سرطان الرئة بالألم فسوف يناقش الطبيب الخيارات العلاجية بحسب موقع السرطان، وفيما كان قد انتشر أو أظهر علامات نمو غير طبيعي. وقد يوصيك الطبيب بالجراحة من أجل استئصال الورم.

يمكن أن يوصي الطبيب بالمعالجة الكيميائية أو الشعاعية من أجل جعل الورم ينكمش لو كان غير قابل لإجراء الجراحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق