دواء جديد خافض للوزن لمرضى السّكري من النمط الثاني

اتجهت الأنظار إلى دراسة تكشف عن دواء جديد يساهم في التّخلص من الوزن الزّائد لدى مرضى السّكري من النمط الثاني. حيث قدم باحثون من مركز البحث والتّطوير في جامعة لانكاستر دراسة واسعة، شملت تسع دول، ويُعتقد أنّ نتائجها ستكون مهمّة للغاية.

قياس مستوي السكر في الدم

ليراغلوتايد Liraglutide هو دواء موافق عليه مسبقا لخفض السّكر عند مرضى النّمط الثّاني، ويستعمل حقن تحت الجلد بجرعة 1.2-1.8 ملغ مرّة يوميّا. إلّا أنّ الدّراسة الجديدة تبيّن أنّ استعماله بجرعة 3 ملغ يومياً، إلى جانب الحمية قليلة السّعرات والتمرينات الرّياضيّة يؤدّي إلى خسارة أكبرفي الوزن خلال 56 أسبوع لدى مرضى السّكري النمط الثاني والّذين يعانون من زيادة الوزن.

ويصرّح أحد القائمين على الدّراسة أنّ النّقصان المعتدل في الوزن يحسّن القدرة على تنظيم سكّر الدّم ويقلّل من خطر الأمراض القلبيّة الوعائيّة والاختلاطات الأخرى لمرض السّكري، كما يقلل من مقاومة الأنسولين.

ويعتبر إنقاص الوزن تحدّياً خاص لمرضى السّكري من النمط الثّاني، حيث أنّهم يستجيبون بشكل أقل للأدوية الخافضة للوزن مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من السّكري. كما أن خيارات المعالجة المتاحة لهم محدودة جدّا، ولهذا يعتبر العلاج الجديد، المعتمد أصلاً لخفض سكّر الدّم، مرحبا به جدّا من قبل المرضى والأطبّاء على حدّ سواء.