كشف الآلية الّتي تعمل بها السّاعة البيولوجيّة

بعد أكثر من عقد، كشف باحثون عن الآلية الّتي تدير بها الساعة البيولوجية عملية النوم والاستيقاظ عند الفئران. ويعتقد الباحثون أنّ الآلية نفسها موجودة عند الإنسان. تكمن أهميّة هذه الدّراسة، المنشورة في صحيفة The Cell، في أنّها قد تمكّن من اكتشاف أهداف دوائيّة جديدة قد تستخدم لمعالجة الاضطرابات النّاتجة عن اضطراب الساعة اليوميّة، مثل اضطراب الوقت النّاتج عن الرحلات الجويّة الطويلة.

park-bench-771653_1280

تنتج الحاجة إلى النوم من قبل نظام في الجسم يسمى توازن النوم/اليقظة. يساعد هذا النظام الفرد على البقاء نائما أثناء الليل للتعويض عن عدد الساعات التي يقضيها مستيقظا خلال النهار.

يوجد في الدّماغ خلايا عصبيّة تعرف باسم الخلايا الايقاعيّة، هي المسؤولة عن دورة النوم واليقظة. في الدراسة الجديدة، اكتشف الباحثون أن آلية التذبذب البسيطة في هذه الخلايا العصبية تتحكّم بالاستيقاظ والنوم. ووجدوا أن هذه الخلايا كانت ذات فعّالية عالية خلال النّهار، فيما انخفضت فعاليتها ليلاً. ووجد الباحثون فيما بعد أنّ الفعّالية الكبيرة في قنوات الصّوديوم خلال النّهار أدّت إلى زيادة فعّالية الخلايا الإيقاعيّة الدّماغيّة مما يحفّز الاستيقاظ. وعلى العكس فإن الفعّاليّة الكبيرة لقنوات البوتاسيوم ليلا تؤدّي لنقصان فعّالية الخلايا العصبيّة مما يحفّز النوم.

يأمل الباحثون أنّه عند فهم أكبر لهذه الآليّة الثّنائيّة المعقّدة قد يصبح الأفراد قادرين على التّحكّم بساعتهن البيولوجيّة لتناسب حياتهم وأشغالهم بشكل أفضل، خصوصاً من يعتمد عملهم على نظام المناوبات.