التدابير اللازمة للوقاية من هشاشة العظام عند الاطفال

عزيزتي الأم إن تناول طفلك المواد البروتينية وكذلك شرب الحليب الغني بمادة الكالسيوم والتعرض للشمس من أهم العوامل الأساسية لبناء وتقوية العظام. مرض هشاشة العظم عند الأطفال يمكن تجنبه عن طريق بناء عظام قوية وسليمة وحمايتها من التلف وفقدان صلابتها خلال فترة بناء العظم القصوى والتي تبدأ منذ الولادة إذن فالمسؤلية تقع علي الأم  لكي تجنب صغيرها مشاكل الكسور

اجعلي عظام طفلك قوية

الكسور المتكررة قد تحرم طفلك من اللعب الجري و ممارسة حياته بشكل طبيعي ،من المعروف أن النسيج العظمي يتكون من مادة بروتينية تسمى «الكولاجين» وهي المادة التي تحفظ للعظم هيئته وتديم مرونته. كما يحتوي هذا النسيج على الكالسيوم والفوسفات اللذين يكسبان العظم القوة والصلابة. لذلك اتبعي بعض الإرشادات البسيطة التي تجنب الطفل مرض ترقق العظام.

التدابير اللازمة للوقاية من هشاشة العظام عند الاطفال

  1. احرصي علي  التغذية الصحية المتوازنة للطفل، إن التركيز على المواد البروتينية وشرب الحليب، بمقدار كوبين يومياً (500 مليلتر من الحليب)يحمي طفلك .ويمكن التحايل علي الطفل بادخال الحليب ضمن الوجبات المقدمه له
  2. يجب أن تجنبي طفلك شرب المشروبات الغازية، فلقد ثبت علمياً أن مادة الكافيين الموجودة في المشروبات الغازية مثل مشروبات الكولا تعيق امتصاص الفوسفات الضروري لبناء العظم.
  3. كوني حريصة علي تعريض الطفل لأشعة الشمس غير الحارقة يومياً لمدة 15-20 دقيقة  لتكوين فيتامين د داخل الجسم.، ويجب التنبيه على عدم التعرض لأشعة الشمس في فترات الظهيرة وعندما تكون الشمس عمودية وذلك تلافياً لحدوث ضربات الشمس.
  4. شجعي طفلك علي ممارسة الرياضة. الرياضة اليومية سواءً كانت مشيا أو جريا أو سباحة.
  5.  حاولي مساعدة الطفل للوصول لوزن مثالي
  6. – تناول  طفلك الكالسيوم وكذلك جرعة وقائية من فيتامين (دي) بمعدل 400 وحدة دولية يومياً وذلك إذا تعذر شرب الحليب أو التعرض للشمس. ويجب التنبيه على أن الأغذية التالية تعتبر مصدرا جيدا لفيتامين (دي) وهي: الكبد، زيت السمك، الحليب ومشتقاته المعززة بفيتامين (دي).
  7. عزيزتي الأم إن تناول طفلك المواد البروتينية وكذلك شرب الحليب الغني بمادة الكالسيوم والتعرض للشمس من أهم العوامل الأساسية لبناء وتقوية العظام. مرض هشاشة العظم عند الأطفال يمكن تجنبه عن طريق بناء عظام قوية وسليمة وحمايتها من التلف وفقدان صلابتها خلال فترة بناء العظم القصوى والتي تبدأ منذ الولادة إذن فالمسؤلية تقع علي الأم لكي تجنب صغيرها مشاكل الكسور التي قد تحرمه من اللعب و ممارسة حياته بشكل طبيعي
  8. من المعروف أن النسيج العظمي يتكون من مادة بروتينية تسمى «الكولاجين» وهي المادة التي تحفظ للعظم هيئته وتديم مرونته. كما يحتوي هذا النسيج على الكالسيوم والفوسفات اللذين يكسبان العظم القوة والصلابة.

المصدر: موقع إلا أنا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى