أعراض اللولب إذا تحرك من مكانه

بالرغم من ندرة حدوث ذلك، لكن يمكن في بعض الأحيان أن يتحرك اللولب من مكانه، أو يخرج تماماً خارج الرحم. وقد يستلزم الأمر في حال حدوث ذلك، إزالة اللولب بشكل تام. لذلك من الضروري معرفة أعراض اللولب إذا تحرك من مكانه تجنباً لحدوث أي مضاعفات.

اللولب هو أداة بلاستيكية صغيرة بشكل حرف T، يتم وضعه داخل الرحم بغرض منع الحمل أو لعلاج بعض الحالات أحياناً، مثل غزارة الطمث. ويعتبر اللولب من وسائل منع الحمل مديدة المفعول، فقد تستمر فعاليته من 3 أشهر إلى سنة. وهذا ما يجعله وسيلة مفضلة لمنع الحمل لدى كثير من النساء اللواتي لا يرغبن باستخدام حبوب منع الحمل بشكل يومي، أو لصقة منع الحمل التي تحتاج لاستبدال كل أسبوع.

وهناك نوعين للولب:

  • اللولب النحاسي: يقوم بمنع النطاف من الوصول للبيضة وبالتالي يمنع حدوث الإخصاب.
  • اللولب الهرموني: يمنع الإخصاب عن طريق زيادة سماكة المفرزات المخاطية في عنق الرحم والتي تعيق حركة النطاف. وأيضاً لكونه يمنع الإباضة (إطلاق البويضات من المبيض إلى البوق).

إيجابيات استخدام اللولب في منع الحمل

هناك العديد من ميزات اللولب والتي تجعله وسيلة منع الحمل المفضلة لدى الكثيرات:

  • وسيلة لمنع الحمل طويلة الأمد.
  • قابل للعكس، ويمكن أن يحدث الحمل على الفور بعد إخراجه.
  • فعال بنسبة عالية في منع الحمل.
  • اللـولب الهرموني  يمكن أن يساعد في تقليل من النزف خلال الدورة الطمثية وأيضاً يساعد فب في تقليل التشنجات والأعراض الأخرى للدورة.

أضرار اللولب

هناك بعض السلبيات لاستخدام اللولب مثل:

  • وسيلة مكلفة مقارنةً بوسائل منع الحمل الأخرى.
  • قد يسبب بعض الألم عند إدخاله وإزالته.
  • يجب وضعه أو إزالته من قبل الطبيب المختص حصراً عكس الوسائل الأخرى سهلة الاستخدام مثل حبوب منع الحمل أو لصقة منع الحمل.
  • زيادة خطر حدوث الحمل خارج الرحم (الحمل الهاجر) في حال حدوث الحمل.
  • يمكن أن يتسبب اللولب النحاسي في حدوث دورات طمثية غزيرة ويزيد التقلصات سوءاً، على عكس اللولب الهرموني.

أعراض اللولب إذا تحرك من مكانه

قد لا تظهر أي أعراض في حال تحرك اللولب  قليلاً أو انزاح بشكل خفيف من مكانه. ولكن قد تختبري العديد من العلامات التي يمكن أن تشير إلى تغير مكان اللولب أو تحركه، مثل:

1. إفرازات مهبلية غير طبيعية

يمكن أن يكون تغير طبيعة الإفرازات المهبلية علامة على تحرك اللولب من مكانه وحدوث تهيج في مكان ما في الجسم بسببه. إذا لاحظتي أي تغير في المفرزات المهبلية المعتادة، سواءً في اللون أو الرائحة أو قوام المفرزات، اتصلي بطبيبك على الفور.

2. نزف غزير من المهبل

قد يؤدي استخدام اللولب إلى حدوث تغير في طبيعة الدورة الشهرية. حيث يمكن أن يسبب استخدام اللولب النحاسي إلى غزارة الطمث وقد تشكو العديد من النساء من نزف متقطع أو تبقع دموي في الشهور الأولى لاستخدام اللولب. بينما قد يؤدي استخدام اللولب الهرموني إلى قلة الطمث أي الدورات الطمثية تكون قليلة أو معدومة أحياناً. ولكن إذا لاحظتي أنّ النزيف المهبلي أكثر غزارة من المعتاد أو عانيتِ من نزيف متقطع أو بقع دموية بين الدورات يمكن أن يكون ذلك علامة على اللولب من مكانه.

اقرأ أيضا:  أسئلتك الشائعة حول الرضاعة الطبيعية

3. شعور بتشنج وألم مفاجئ في أسفل البطن

بعض النساء قد يشعرن بتشنج في أسفل البطن بعد وضع اللولب مباشرةً وخاصةً عند استخدام اللولب النحاسي. لكن تعتبر التشنجات الشديدة المفاجئة في أسفل البطن والتي تترافق مع ألم شديد من أعراض اللولب إذا تحرك من مكانه. يمكن أن يكون السبب في حدوث هذه التشنجات والألم  تقلص الرحم لدفع اللولب خارجه باعتباره جسم غريب. يمكن أن يسبب تحرك اللولب من مكانه أيضاً ألم شديد أثناء الجماع.

4. الشعور بجسم غريب في عنق الرحم أو المهبل يمكن أن يكون من أعراض اللولب إذا تحرك من مكانه

من المفترض عدم الشعور بوجود اللولب طالما هو موجود ضمن الرحم، ولكن في حال خروج اللولب من مكانه باتجاه عنق الرحم قد يعطي شعوراً بوجود جسم غريب، خاصةً إذا تحسست قاعدة اللولب بأصابعك أثناء قيامك بالتأكد من أن خيوط اللولب الخاصة باللولب بمكانها. يمكن أن يعني ذلك أن اللولب على وشك الخروج بشكل تام.

5. تغير طول خيوط اللولب

بعد تثبيت اللولب ضمن الرحم تتدلى الخيوط أو السلاسل المتصلة به لتصل حتى عنق الرحم، وذلك كي يقوم الطبيب بسحبه بسهولة عن طريق تلك الخيوط عند الرغبة في إزالته. في حال كانت هذه الخيوط أقصر من المعتاد أو أطول من المعتاد يمكن أن يدل ذلك على تحرك اللولب من مكانه للأعلى أو الأسفل. وغياب خيوط اللولب من عنق الرحم يدل على تحرك اللولب للأعلى ضمن جوف الرحم.

ما الذي يمكن أن يسبب تحرك اللولب من مكانه؟

نادراً ما يحدث ذلك، وفي حال تحرك اللولب من مكانه فإن ذلك عادةً يحدث في الأشهر الأولى التالية لتركيب اللولب. ومن الممكن أن يحدث ذلك بسبب:

  • صغر جوف الرحم.
  • يوجد انقلاب واضح في الرحم.
  • حدوث تقلصات قوية في الرحم أثناء الدورة الطمثية.
  • قلة الخبرة، ينبغي أن يتم وضع اللولب من قبل طبيب امراض النساء الخبير في مجاله.

ويزداد خطر تحرك اللولب من مكانه عند النساء المرضعات، أو اللواتي وضعن اللولب بعد الولادة مباشرةً، أو النساء الأصغر من20  سنة. أيضاً النساء اللواتي خضعن مؤخراً لإجهاض طبي.

ما هي مضاعفات اللولب إذا تحرك من مكانه؟

بالإضافة إلى احتمال حدوث حمل غير مرغوب به، يمكن أن يؤدي تحرك اللولب من مكانه فب بعض الأحيان إلى حدوث بعض المضاعفات. وبالرغم من أن حدوث تلك المضاعفات غير شائع كثيراً فإنها تحتاج عناية طبية فائقة في حال حدوثها. وأبرز تلك المضاعفات:

  • عدوى في الرحم، أو أجزاء أخرى من الجهاز التناسلي.
  • حمل خارج الرحم.
  • انثقاب الرحم.
  • الداء الحوضي الالتهابي.
  • النزف المتكرر والغزير والذي يمكن أن يسبب فقر دم.
اقرأ أيضا:  حبوب جينيرا لمنع الحمل Gynera

ما الذي عليك فعله إذا شعرتي بأي من أعراض اللولب إذا تحرك من مكانه؟

إذا كنت تعتقدين أن اللولب خرج من مكانه في الرحم، أو تحسست قاعدته ضمن المهبل، لا تحاولي دفع اللولب باتجاه الأعلى بنفسك. استشيري طبيبك على الفور بدلاً من ذلك. سيقوم الطبيب بإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة ما إذا كان اللولب تحرك من مكانه ومعرفة موقعه بالضبط.

في البداية عادةً ما يقوم الطبيب بتحري وجود اللولب في عنق الرحم. في حال عدم وجوده سيقوم الطبيب بإجراء فحص بسيط بواسطة أداة صغيرة تشبه الفرشاة يتم إدخالها في عنق الرحم لتحري إذا ما كانت خيوط اللولب موجودة، في حال وجود الخيوط يمكن أن يكون اللولب لا يزال في مكانه ولم يتحرك.

أما في حال عدم العثور على خيوط اللولب فهذا يعني أن اللولب تحرك من مكانه، يقوم الطبيب عندها بإجراء اختبار الحمل. قد يقوم الطبيب بوصف وسيلة أخرى لمنع الحمل، لأن الحمل الذي يحدث مع وجود اللولب قد يترافق بمضاعفات خطيرة.

يقوم الطبيب أيضاً بإخضاعك لتصوير بالأمواج فوق الصوتية (الإيكو) لتحري ما إذا اللولب لا يزال ضمن الرحم. إذا كان كذلك، قد يقوم الطبيب بتركه مكانه أو إزالته وذلك حسب الأعراض الموجودة، وحسب مكان وجود اللولب ضمن الرحم، وما إذا كنت ترغبين بإزالته أم لا.

إذا لم يتمكن الطبيب من العثور على اللولب ضمن الرحم باستخدام التصوير بالأمواج فوق الصوتية، قد يطلب إجراء تصوير بالأشعة السينية لمنطقة البطن والحوض لمعرفة مكان وجود اللولب. عند تحديد مكان اللولب، قد تخضعين لتنظير البطن الجراحي لاستخراج اللولب.

في حال عدم العثور على اللولب باستخدام أي من الفحوصات السابقة، فهذا يعني خروج اللولب خارج الجسم بشكل تام. ناقشي مع طبيبك عند ذلك خيارات منع الحمل الأخرى التي يمكنك استخدامها.

الخلاصة

اللولب وسيلة فعالة جداً في منع الحمل وطويلة الأمد، وتأثيره قابل للعكس بسهولة عند إزالته. ويعتبر اللولب وسيلة آمنة بشكل عام، ولكن يسقط اللولب أو ينزاح في بعض الحالات. إذا حدث هذا، فإنه يزيد من فرصة الحمل غير المرغوب ومضاعفات أخرى. وينبغي استشارة الطبيب المختص على الفور في عند الشعور بأيّ من أعراض اللولب إذا تحرك من مكانه.

المصادر
How to Tell If Your IUD Has MovedSigns Something Is Off With Your IUDWhat to expect if your IUD fell out