التحاليل المطلوبة لمعرفة سبب ضعف الانتصاب

يحتاج الرجل إلى التكامل في عمل مجموعة من أعضاء الجسم المختلفة مثل المخ، الغدد التي تتحكم في الهرمونات، الأوعية الدموية والقضيب لتحقيق الانتصاب والحفاظ عليه، وبسبب ذلك يمكن أن يكون لضعف الانتصاب أسباب متنوعة بعضها جسدي والبعض الآخر نفسي أو عاطفي، لذا فإن طبيبك يمكن أن يلجأ إلى عدد من التحاليل المطلوبة لمعرفة سبب ضعف الانتصاب وإيجاد أفضل علاج له.

تتراوح الأسباب الجسدية للضعف الجنسي من أمراض القلب والسكري إلى ارتفاع ضغط الدم والسمنة، ويمكن أن يسبب تلف الأعصاب أو الشرايين مشاكل في الانتصاب أيضاً، بالإضافة إلى تأثير كل من عدم ممارسة الرياضة والشرب والتدخين المستمر.

أما بالنسبة للجانب العقلي والعاطفي للمشكلة فإن كل من القلق والاكتئاب والتوتر يلعب دوراً مؤثراً، و يمكن أن تكون مشاكل العلاقة الزوجية أيضاً سبباً للحالة.

أعراض وعلامات ضعف الانتصاب

يمكن أن يعاني مريض ضعف الانتصاب من مجموعة من الأعراض والعلامات التي قد توجهه نحو هذه المشكلة، مثل:

  • الصعوبة في الدخول في مرحلة الانتصاب أثناء العلاقة الجنسية.
  • عدم القدرة على المحافظة على وضعية الانتصاب للفترة الكافية.
  • تدني الرغبة الجنسية.

وحيث أن هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على الانتصاب السليم، فإنه يجب مراجعة الطبيب إذا ما تكرر حدوث هذه المشكلة أو استمرت لمدة تتجاوز ثلاثة أشهر دون تحسن، وذلك لإجراء ما يلزم من الفحوصات والتحاليل المطلوبة لمعرفة سبب ضعف الانتصاب.

أشيع أسباب ضعف الانتصاب

بسبب تدخل العديد من أجهزة الجسم في عملية الانتصاب والوظيفة الجنسية السليمة فإن هناك مجموعة متنوعة من أسباب ضعف الانتصاب، نذكر منها ما يلي:

أسباب جسدية

حيث يكون هناك اضطرابات في وظيفة الأجهزة والأعضاء التي تتدخل في عملية الانتصاب مثل:

  • أمراض القلب والشرايين.
  • ارتفاع مستوى كوليسترول الدم.
  • السمنة.
  • الداء السكري.
  • التصلب المتعدد وداء باركنسون.
  • المتلازمة الاستقلابية.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون.

أسباب نفسية

حيث يلعب الدماغ دوراً هاماً في عملية الانتصاب مثل دوره في الشعور بالرغبة الجنسية، فإن أي اضطراب في هذه الوظيفة يمكن أن يؤثر على الانتصاب مثل حالات:

  • الاكتئاب والقلق من الفشل في العلاقة الجنسية.
  • التوتر أثناء العلاقة الجنسية خاصةً عند وجود سوابق لضعف الانتصاب.
  • تشتت التفكير بسبب مشاكل أخرى أو ضعف العلاقة مع الشريك.
اقرأ أيضا:  تضخم البروستاتا والانتصاب

بعض العوامل الأخرى التي قد تكون سبباً في ضعف الانتصاب

مع التقدم بالسن فإن عملية الانتصاب قد تحتاج وقتاً أطول للحدوث، بالإضافة إلى ذلك فإن عوامل أخرى يمكن أن تزيد من خطر حدوث ضعف الانتصاب مثل:

  • التدخين لفترة طويلة من الزمن.
  • بعض المواد الدوائية مثل مضادات الاكتئاب، مضادات الهستامين وأدوية علاج ارتفاع الضغط الشرياني.
  • سوابق علاجية مثل جراحة البروستات والعلاج الشعاعي للسرطان.
  • الإصابات الرضية وأذية الأعصاب أو الأوعية الدموية المسؤولة عن الانتصاب.

التحاليل المطلوبة لمعرفة سبب ضعف الانتصاب

عند زيارتك للطبيب المتخصص فإنه قد يلجأ إلى مجموعة من التحاليل والفحوصات المطلوبة للتوجه ومعرفة السبب الأكيد لضعف الانتصاب، ولا يجري الطبيب جميع الفحوصات لكل المرضى بل يكون لاختيار التحليل المناسب أسس وقواعد تعتمد على ما سبقه من نتائج.

سوابق المريض المرضية والجنسية

هذا ليس اختباراً في الواقع، ولكن من المرجح أن يبدأ طبيبك بأسئلة حول تاريخك الطبي والجنسي لفهم كيفية تأثير الضعف الجنسي عليك وعلى علاقتك مع شريكتك بشكل أفضل ومعرفة ما إذا كان هناك سبب واضح لذلك.

عندما تتحدث عن العمليات الجراحية السابقة والأدوية التي تتناولها والإصابات وأسلوب الحياة الذي تتبعه، فإنه يمكن لطبيبك التعرف على الأمراض أو الحالات المرضية الأخرى التي قد تكون مصاباً بها والتي قد تؤدي إلى الضعف الجنسي.

من خلال السؤال عن تاريخك الجنسي مثل علاقاتك السابقة، الرغبة الجنسية وتاريخ معاناتك مع ضعف الانتصاب يمكن للطبيب التوجه فيما إذا كانت المشكلة على الأرجح جسدية أو عاطفية. لذا كن صادقاً مع طبيبك ولا تخفي أي معلومات يمكن أن تكون ذات تأثير على المشكلة.

الفحص السريري للمريض

سيقوم طبيبك بفحص قضيبك وخصيتيك للتأكد من أنها تبدو طبيعية وأن أعصابها تعمل كما هو متوقع. قد يبحث أيضاً عن تساقط الشعر ووجود ثدي أكبر من الطبيعي فكلا الحالتين يمكن أن تكون علامةً على وجود مشكلة هرمونية. ويمكن أن يجري الطبيب الفحوصات التالية أيضاً:

  • فحص النبض في منطقتي المعصم والكاحل لمعرفة ما إذا كان تدفق الدم طبيعياً.
  • الاستماع إلى نبضات القلب للتأكد من أنها طبيعية.
  • قياس ضغط الدم

تحاليل الدم والبول

بناءً على نتائج الفحص السريري وكذلك تاريخ المريض الطبي والجنسي، فقد يلجأ الطبيب إلى طلب بعض اختبارات الدم أو البول، حيث أنها يمكن أن تساعده في التحقق من الحالات المرضية التي يمكن أن تؤدي إلى الضعف الجنسي ومشاكل الانتصاب مثل الداء السكري، الأمراض القلبية والكلوية والاضطرابات الهرمونية مثل انخفاض هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى تحري وظيفة الغدة الدرقية وذلك لدورها الهام في تحفيز تدفق الهرمونات الجنسية.

اقرأ أيضا:  أسباب ألم الخصية

ومن هذه التحاليل نذكر:

  • تعداد الدم الكامل.
  • فحص مستوى الجلوكوز في الدم والبول.
  • الوظائف القلبية.
  • فحص مستوى هرمون التستوستيرون في الدم.
  • وظائف الغدة الدرقة ومستوى هرمونات TSH و T4.
  • تحليل مستويات الكوليسترول والشحوم الثلاثية.

اختبار الانتصاب الليلي

عادةً ما يكون لدى الرجل الطبيعي 3-5 انتصاب أثناء الليل خلال نومه، وقد يستخدم الطبيب اختبار الانتصاب الليلي لمعرفة ما إذا كنت قادراً على تحقيق الانتصاب خلال النوم.

في هذا الاختبار يتم وضع جهاز حول القضيب قبل النوم ليقيس عدد مرات الانتصاب لديك ومدى قوتها، وفي النوع الأبسط من هذا الاختبار تطبق حلقة بلاستيكية خاصة حول القضيب، فإذا حصلت على الانتصاب تنكسر الحلقة .

إذا أظهر الاختبار أنه يمكن للمريض الوصول للانتصاب أثناء نومه، فمن المرجح أن يكون سبب ضعف الانتصاب هو مشكلة عقلية أو عاطفية.

اختبار الحقن داخل الأوردة الكهفية

يقوم طبيبك في هذا الاختبار بحقن دواء في قاعدة القضيب داخل الأوردة الكهفية فيه مما يسبب حدوث الانتصاب، فإذا لم يحدث ذلك فقد تكون لديك مشكلة في تدفق الدم ووصوله بشكل كافي إلى قضيبك.

الأمواج فوق الصوتية

وهي طريقة أخرى للتحقق من تدفق الدم إلى القضيب ويمكن استخدامها مع اختبار الحقن.

يأخذ الطبيب جهازاً يشبه العصا ويضعه فوق القضيب ويستخدم الموجات الصوتية لتحري حركة الدم داخل الأوعية الدموية حتى يتأكد من تدفق الدم بشكل كافي ضمن القضيب.

التحليل النفسي للمريض

إذا كان هناك احتمال أن تكون مشكلة نفسية أو عاطفية هي السبب في ضعف الانتصاب، فإن طبيبك قد يسألك مجموعة من الأسئلة حول صحتك النفسية، يساعدوه ذلك في التحقق من مشاكل الاكتئاب والقلق والأسباب الشائعة الأخرى لضعف الانتصاب.

إذا كان لديك شريك جنسي مستمر، فقد يطلب طبيبك التحدث إليكما معاً فقد يساعده ذلك في معرفة المزيد عن علاقتك وكيف يمكن أن تؤثر على قدرتك على الانتصاب الكافي.

المصادر
Blood Tests for Erectile DysfunctionWhat Tests Will a Urologist Do If I Have ED?What is Erectile Dysfunction?