تضخم البروستاتا والانتصاب

هل هناك علاقة بين تضخم البروستاتا والانتصاب عند الرجال؟ ترتبط العديد من حالات تضخم البروستاتا الحميدة أو السرطانية بحدوث اضطرابات في الانتصاب أثناء العلاقة الجنسية. وعلى الرغم من أنهما مشكلتين منفصلتين فعلياً إلا أن ارتفاع نسبة حدوثهما معاً دفع العلماء إلى البحث عن تفاصيل هذه العلاقة.

ما هو تضخم البروستاتا ؟

البروستاتا هي غدة صغيرة تلتف حول الإحليل وتعد جزءاً من الجهاز التناسلي الذكري. وظيفتها الأساسية المشاركة في تشكيل السائل المنوي الذي يحمل الحيوانات المنوية. وهي تبدأ صغيرة ويتضاعف حجمها في سن المراهقة ثم تعود للنمو في سن الخامسة والعشرين وتستمر في ذلك مدى الحياة.

التضخم الزائد في حجم البروستاتا يسبب حالة مرضية شائعة تصيب الرجال مع تقدمهم في السن تسمى الضخامة الحميدة للبروستاتا.

تشخيص تضخم البروستاتا

يتطلب التشخيص مجموعة من الفحوصات السريرية والدموية تتضمن:

  • المس الشرجي.
  • فحص البول والدم.
  • معايرة مستضد البروستاتا النوعي PSA.
  • فحص جريان البول.
  • فحص بول 24 ساعة.

وقد يطلب الطبيب بعض الفحوصات الأكثر تعقيداً إذا كان التشخيص غير واضح تماماً.

أعراض تضخم البروستاتا

مع الزيادة في حجم البروستات يزداد الضغط على الإحليل مما يؤدي إلى تضيقه وصعوبة جريان البول عبره. وهذا يظهر على هيئة مجموعة من الأعراض البولية مثل:

  • التبول المتكرر خاصةً في الليل.
  • صعوبة في إفراغ المثانة والتبول على دفعات صغيرة.
  • الحاجة الدائمة للتبول.
  • تسرب البول العفوي.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.

ولا ترتبط شدة هذه الأعراض بحجم البروستاتا. فقد تكون الضخامة شديدة مع أعراض خفيفة، أو تظهر أعراض شديدة مع ضخامة بسيطة في حجم البروستات.

ما هو ضعف الانتصاب؟

هو حالة مرضية تمنع الرجال من الوصول إلى انتصاب كاف لممارسة علاقة جنسية سليمة. وقد تكون حالة مؤقتة تحدث بسبب التوتر أو مشاكل عاطفية، أو تكون حالة دائمة تخفي خلفها آفة مرضية تحتاج إلى علاج.

تشخيص ضعف الانتصاب

يتضمن تشخيص السبب في ضعف الانتصاب مجموعة من الخطوات. تتمثل في الفحص السريري، والفحص النفسي وبعض الفحوصات المتممة مثل التصوير بالأمواج فوق الصوتية لأوعية القضيب، وتحليل السائل المنوي وفحص البول والدم.

أسباب ضعف الانتصاب

يحدث ضعف الانتصاب بسبب أي خلل في مختلف مراحل عملية الانتصاب. وهناك العديد من الحالات المرضية والعاطفية التي قد تكون سبباً في هذا الضعف، نذكر منها:

  • الاضطرابات القلبية وارتفاع ضغط الدم الشرياني.
  • الداء السكري وارتفاع كوليسترول الدم.
  • السمنة.
  • الاضطرابات الهرمونية وانخفاض مستوى التستوستيرون.
  • التقدم بالسن.
  • أمراض الكلية.
  • الكحول والتدخين.
  • أثر جانبي لبعض العلاجات الدوائية.

وقد يحدث ضعف الانتصاب بفعل أسباب متعلقة بغدة البروستات أو علاجها الجراحي أو في بعض الأحيان بفعل التأثيرات الجانبية للأدوية المستخدمة في علاج تضخم البروستاتا.

اقرأ أيضا:  الكشف الدوري والغذاء الصحي يقي من السرطان.

أولاً: العلاقة بين العلاج الجراحي لتضخم البروستاتا والانتصاب

يستخدم العلاج الجراحي عادةً لاستئصال غدة البروستاتا المصابة بسرطان قابل للعلاج وغير منتشر خارج الغدة. وتكون الأعصاب المسؤولة عن الانتصاب قريبة جداً من منطقة العمل الجراحي على الغدة، وقد تصاب أثناء الجراحة.

وقد لا يمكن تحديد نسبة الخطورة في حدوث ذلك، ولكن من الشائع جداً بعد هذه الجراحة أن يواجه الرجل صعوبة في الوصول للانتصاب الطبيعي، وهي حالة مؤقتة في كثير من الحالات.

أما في الحالات التي يستمر بها ضعف الانتصاب بشكل دائم بعد الجراحة فإن هناك حلول دوائية لذلك.

العوامل التي قد تؤثر على استعادة الانتصاب بعد الجراحة

  • عودة الانتصاب تحتاج إلى وقت:

من الشائع استمرار ضعف الانتصاب لمدة 6-9 أشهر بعد الجراحة. قبل أن تبدأ العودة التدريجية للانتصاب الطبيعي.

  • عمر المريض:

الرجال ذوي الأعمار أقل من 60 عاماً لديهم فرصة أكبر باستعادة الانتصاب الطبيعي بعد جراحة استئصال البروستاتا.

  • الحالة الصحية قبل الجراحة:

اذا كانت الانتصاب سليماً عند المريض قبل الجراحة فإن فرصته في الشفاء تكون أفضل، وإذا كان المريض نشيط جنسياً قبل الجراحة فهو مرشح لاستعادة الانتصاب الطبيعي أكثر من غيره.

  • خبرة الجراح:

بالتأكيد فإن خبرة الجراح في تجنب إصابة الأعصاب المسؤولة عن الانتصاب أثناء الجراحة لها دور رئيسي في حماية الانتصاب الطبيعي بعد الجراحة.

  • أدوية تحريض الانتصاب:

أثبتت الدراسات أن وصف أدوية لتحريض الانتصاب بعد الجراحة لها دور ايجابي في استعادة الانتصاب الطبيعي بأسرع وقت.

ثانياً: العلاقة بين العلاج الشعاعي لتضخم البروستاتا والانتصاب

بعد العلاج الشعاعي لتضخم البروستاتا يحدث ضعف في الانتصاب لدى أكثر من 60% من المرضى. وذلك بسبب الأذية الشعاعية للأوعية والأعصاب المسؤولة عن الانتصاب. ويحدث ذلك خاصةً إذا ما ترافق العلاج الشعاعي بعلاج هرموني لتضخم البروستاتا.

ثالثاً: العلاقة بين العلاج الهرموني لتضخم البروستاتا والانتصاب

يعمل العلاج الهرموني على تثبيط هرمون التستوستيرون لدى المريض لفترات متقطعة. لذا يعاني من ضعف في الانتصاب ونقص في الرغبة الجنسية خلال فترة العلاج. وقد يلاحظ تحسن نسبي في هذه الأعراض خلال فترة قطع العلاج الهرموني.

رابعاً: العلاقة بين استئصال البروستاتا عبر الإحليل والانتصاب

تعاني نسبة قليلة من الرجال من ضعف في الانتصاب بعد الاستئصال عبر الإحليل للبروستاتا. وهم غالباً المرضى ممن تجاوزت أعمارهم 70 عاماً أو لديهم مشاكل سابقة في الانتصاب.

خامساً: العلاقة بين التهاب البروستاتا والانتصاب

قد يكون التهاب البروستاتا سبباً في ضعف الانتصاب، وهو أما أن يكون التهاباً جرثومياً حاداً أو التهاب مزمن غير جرثومي. فهو أما أن يسبب ضعف حقيقي في الانتصاب أو يسبب ألماً يمنع الرجل من القذف والانتصاب الطبيعي.

اقرأ أيضا:  اكتشاف لقاح علاجى ضد سرطان البروستاتا

يتسبب التهاب البروستاتا أيضاً ببعض الأعراض الجنسية النوعية المرافقة لضعف الانتصاب مثل انخفاض الرغبة الجنسية، تدمي السائل المنوي وتأخر القذف.

طرق علاج ضعف الانتصاب الناجم عن آفات البروستاتا

تتعدد طرق علاج ضعف الانتصاب والتي تعتمد على سبب الضعف والحالة الصحية العامة للمريض.

علاج ضعف الانتصاب بالأدوية الفموية

 وهو العلاج الأكثر شيوعاً في حالات تضخم البروستاتا ويعتمد على مجموعة من المركبات الدوائية أشهرها الفياغرا. هذه الأدوية تعمل على زيادة الجريان الدموي في القضيب لتحريض الانتصاب.

وتعمل بشكل أفضل كلما كانت الأعصاب المسؤولة عن الانتصاب سليمة وفعالة. وقد تسبب بعض الأعراض الجانبية كالصداع والتوهج وعسر الهضم. ولا تعطى لمرضى القلب إلا بعد استشارة طبيب القلبية بذلك. أما إذا لم ينجح العلاج الدوائي فيمكن اللجوء إلى علاجات أخرى أكثر تعقيداً.

تضخم البروستاتا والانتصاب

علاج ضعف الانتصاب بتقنية MUSE

وهو تطبيق حبيبة صغيرة من الدواء عبر الإحليل بواسطة جهاز خاص لذلك. مخصص للمرضى الذين يتعاطون أدوية مميعة للدم مثل الوارفارين لعدم إمكانية استخدام الأدوية التقليدية السابق ذكرها.

وهو لا يمكن استخدامه عند مرضى التهاب الإحليل (الأنبوب الذي يربط ما بين المثانة البولية وبين الفضاء الخارجي). وقد تترافق هذه التقنية بالعلاج بمجموعة من الأعراض الجانبية مثل حس الألم والحرق في الإحليل والذي قد يستمر لمدة 15 دقيقة. بالإضافة للصداع والدوار ونزف خفيف من الإحليل.

علاج ضعف الانتصاب بالحقن

وهي من أكثر الطرق فعالية في علاج ضعف الانتصاب بعد جراحات تضخم البروستاتا. وتستخدم فيها إبرة دقيقة جداً لحقن الدواء في قضيب الرجل وتحريض الانتصاب.

يمكن تعلم هذه الطريقة وإجراء الحقنة بنفسك قبل العلاقة الجنسية. وقد تترافق ببعض الأعراض الجانبية مثل الألم والنزف السطحي تحت الجلد وتشكل ندبات صغيرة في حال الحقن المتكرر في نفس النقطة.

المضخة الخارجية

وهي عبارة عن أنبوب بلاستيكي متصل بمضخة يدوية أو كهربائية. وهي تعتمد على تطبيق ضغط سلبي يحرض دخول الدم إلى العضو الذكري وبالتالي حدوث الانتصاب. بالإضافة إلى الحرص على الالتزام بنظام حياة صحي باتباع الخطوات التالية:

  • ممارسة تمارين رياضية يومية نوعية لتقوية عضلات الحوض.
  • التخلص من الدهون الزائدة في الجسم لتنظيم مستوى التستوستيرون.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء لتجاوز التوتر.
  • الالتزام بالغذاء الصحي من حبوب كاملة وخضار وفواكه.
  • بعض العلاجات البديلة كالإبر الصينية والمساج.

إذاً يؤثر تضخم البروستاتا وطرق علاجه المختلفة على الانتصاب عند الرجال، وقد يستمر ضعف الانتصاب لفترات طويلة. ولكن مع بعض العلاجات المناسبة يمكن استرجاع الانتصاب السليم وعيش حياة جنسية صحية.

المصادر
It’s Complicated: Enlarged Prostate and SexErectile DsyfunctionWhat are the effects of an enlarged prostate on sex?

مقالات ذات صلة