سبب انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري

غالباً ما يتم علاج انتفاخ البطن ببساطة في المنزل أو يتراجع بشكل تلقائي في معظم الحالات، نظراً لكون أغلب هذه الحالات تعود لوجود مشاكل في الهضم. لكن في بعض الأحيان قد يكون انتفاخ البطن مؤشراً على حالة أكثر جدية وتستدعي إجراء المزيد من الفحوصات لتشخيصها. وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انتفاخ البطن، وتختلف هذه الأسباب حسب المنطقة المصابة من البطن. في هذا المقال سنتعرف على سبب انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري وطرق تشخيصه وعلاجه.

سبب انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري

يختلف سبب انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري بحسب العضو المصاب الموجود في تلك المنطقة، حيث يحتوي الجزء العلوي من البطن عدد من الأعضاء الهامة، مثل:

  • المعدة وجزء من الأمعاء.
  • الطحال.
  • الكبد والمرارة أو الحويصل الصفرواي.

وبالتالي فإن إصابة أي من تلك الأعضاء قد تكون سبب في انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري، وفيما يلي قائمة بأهم الحالات التي تسبب انتفاخ أعلى البطن.

عسر الهضم

من أكثر اضطرابات الجهاز الهضمي شيوعاً، حيث يعتبر انتفاخ أعلى البطن أحد أعراض عسر الهضم، والذي قد يسبب بالإضافة إلى ذلك شعوراً بالألم أو عدم الراحة وخاصةً بعد تناول الطعام. وتشمل الأعراض الأخرى لعسر الهضم اضطراب المعدة، والغازات، والشعور بالامتلاء أو الانتفاخ بعد الأكل، فضلاً عن الإحساس بالحرقان. وهناك العديد من العوامل التي قد تسبب عسر الهضم مثل: القلس المعدي المريئي أو ارتجاع المريء، وبعض الأدوية مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs، وتأخر إفراغ المعدة، واضطرابات البلع. وعادةً ما يتم علاج عسر الهضم بعلاج السبب واتباع أسلوب حياة صحي، وزيادة الوارد الغذائي من الألياف، وتقليل تناول الأطعمة المصنعة والغنية بالدهون.

ابتلاع الهواء

لا تستغرب ذلك، في بعض الأحيان قد يؤدي تناول الطعام بسرعة أو تناول المشروبات الغازية أو الشرب من خلال المصاصة إلى ابتلاع الهواء الزائد. وأيضاً قد يكون السبب في ذلك التدهين أو بدلات الأسنان غير الملائمة، كل تلك الحالات قد تسبب في النهاية انتفاخ في أعلى البطن وقد يترافق ذلك مع التجشؤ خاصةً بعد تناول الطعام.

القولون العصبي

القولون العصبي أو متلازمة الأمعاء المتهيجة Irritable bowel syndrome (IBS)،  تتضمن مجموعة من الأعراض مثل عدم الراحة في البطن، والتي قد تكون ناجمة عن التقلصات، و الانتفاخ، والإسهال أو الإمساك. وفي معظم الأحيان تسبب هذه الحالة انتفاخاً معمماً في البطن، ولكن في بعض الأحيان قد تتظاهر متلازمة القولون العصبي بانتفاخ في الجزء العلوي من البطن تحت القفص الصدري. وليس هناك علاج خاص بمتلازمة القولون العصبي، وتعتمد المعالجة بشكل رئيسي على النظام الغذائي الصحي الغني بالألياف، وزيادة النشاط اليومي، وتقليل التوتر والإجهاد، وممارسة بعض التمارين الاي تساعد على الاسترخاء مثل اليوجا.

بعض أنواع الطعام

الانتفاخ شائع عند الأشخاص الذين يعانون من اضطراب في هضم بعض أنواع الكربوهيدرات، مثل اللاكتوز في الحليب، والفركتوز الموجود في الفواكه والخضروات، والكحوليات السكرية الموجودة عادة في الأطعمة الخالية من السكر، أو السكريات القليلة الموجودة في بعض الحبوب والبصل، الثوم والفاصوليا المجففة والبازلاء والعدس. عندما تصل جزيئات الطعام هذه غير المهضومة بشكل كامل إلى القولون، تتخمر بواسطة بكتيريا الأمعاء وتؤدي إلى إنتاج الغازات التي تسبب انتفاخ البطن. وبالرغم أن هذه الأعراض عادةً ما تكون أكثر شيوعاً في أسفل البطن، إلا أن إنتاج الغاز الزائد يمكن أن يؤدي إلى انتفاخ في جميع أنحاء البطن وحتى في أعلى البطن تحت القفص الصدري. ويحتاج المرضى الذين يعانون من مثل تلك الاضطرابات الهضمية إلى حمية غذائية قليلة الكربوهيدرات.

اقرأ أيضا:  جهاز تجسس لقياس مستوى السكر فى الدم

أمراض الأمعاء الأخرى

قد تؤدي اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى، مثل الداء البطني (الداء الزلاقي) Celiac disease، ومرض كرون، والتهاب القولون القرحي، إلى انتفاخ البطن. ولكن قد لا تكون أعراض تلك الامراض خاصة بالجزء العلوي من البطن، ولكنها تصيب أي جزء من الأمعاء. على سبيل المثال، الداء البطني هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم الجهاز المناعي – بسبب الغلوتين – الأمعاء الدقيقة. حيث يمكن أن يؤدي تناول الغلوتين الموجود بشكل طبيعي في القمح والشعير ومنتجاتها، عند مرضى الداء البطني، إلى الانتفاخ والغازات في أي جزء من البطن بما في ذلك تحت القفص الصدري. أمراض الأمعاء الالتهابية، مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، وخزل المعدة، وهو اضطراب يؤدي إلى بطء أو تأخر في إفراغ المعدة، يمكن أيضاً أن تسبب انتفاخاً في أعلى البطن.

وهناك العديد من خيارات العلاج لمرضى التهابات الأمعاء المناعية الذاتية السابقة الذكر، وقد يقوم الأطباء بمشاركة اكثر من علاج لتدبير الحالة بشكل أفضل، وبعض العلاجات المقترحة هي المضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب، الادوية الكابتة للمناعة، المكملات الغذائية، مسكنات الالم، الأدوية المضادة للإسهال، بالإضافة إلى اتباع الحمية الغذائية اللازمة، مثل الحمية الخالية من الغلوتين عند مرضى الداء البطني.

الأورام الشحمية

الورم الشحمي عبارة عن كتلة دهنية تظهر تحت الجلد، وعادةً ما تنمو الاورام الشحمية بالتدريج حيث تتجمع الدهون بمرور الزمن لتكون كتلة. ويمكن أن تظهر الأورام الشحمية في جزء من الجسم وخاصةً في البطن، حيث يمكن أن تكون سبباً انتفاخ البطن أسفل القفص الصدري، ويكون هذا الانتفاخ عادةً مطاطي الملمس وغير مؤلم.

والأورام الشحمية غير ضارة بشكل عام ولا تحتاج أي علاج، ولكن يمكن استئصالها جراحياً في جميع الأحوال.

الأورام

في حالات نادرة، قد يكون سبب الانتفاخ أعلى البطن، وخاصةً عندما يكون الانتفاخ قاسي الملمس وغير متحرك وغير مؤلم، عبارة عن ورم ينمو على حساب أحد الاعضاء البطنية الموجودة في هذه المنطقة، مثل الكبد، أو المرارة، أو الأمعاء.

اقرأ أيضا:  10 طرق بسيطة للوقاية من سرطان القولون

ليس بالضرورة أن يشير الورم إلى خباثة أو سرطان، ولكن من الضروري أن يقوم الطبيب بفحص هذه الكتلة ليقرر بالاعتماد على نتائج الفحص نوع العلاج المناسب.

الرضوض

تؤدي الإصابة بالرضوض على الجزء العلوي من البطن أو رضوض وكسور الأضلاع السفلية إلى تورم أو انتفاخ في أعلى البطن، غالباً ما ينجم هذا الانتفاخ في تلك الحالات عن تشكل ورم دموي Hematoma  نتيجة الرض أو الإصابة الحاصلة. و يحدث الورم الدموي عندما يتسرب الدم من الأوعية الدموية المتأذية ، ثم يتجمع تحت الجلد، وغالباً ما يتراجع الورم الدموي أو يشفى بالتدريج من تلقاء نفسه. أما بالنسبة لكسور الأضلاع فيكون العلاج في معظم الحالات الراحة في السرير وتناول الأدوية المسكنة للألم.

أمراض الكبد

الكبد أحد أهم الأعضاء في الجسم ويقع في أعلى البطن أسفل الأضلاع السفلية مباشرة. وهو مسؤول عن وظائف عديدة أهمها: إزالة السموم من الجسم، ومعالجة العناصر الغذائية، وإنتاج بروتينات الدم. وتسبب إصابة الكبد بالعديد من الأمراض إلى حدوث زيادة في حجم الكبد أو ضخامة في الكبد حيث يسبب انتفاخ في أعلى البطن تحت الأضلاع. وعادةً ما ينجم تضخم الكبد عن اضطرابات الكبد المرتبطة بالإفراط في تناول الكحول، تشحم الكبد، فشل القلب الاحتقاني، اضطراب تخزين الجليكوجين، والتهاب الكبد الفيروسي، وتليف الكبد، والتشمع، وسرطان الكبد.

أسباب أخرى لحدوث انتفاخ أعلى البطن

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية إلى عسر الهضم أو اضطراب في حركية الأمعاء، مما يؤدي إلى اضطرابات هضمية والتي تشمل حدوث الانتفاخ في أي منطقة من البطن بما يتضمن أعلى البطن. أيضاً يمكن أن تؤدي بعض الحالات التي تسبب انسداد المخرج بين المعدة والأمعاء الدقيقة أيضاً إلى الانتفاخ والغثيان والتقيؤ والشعور بالألم أسفل القفص الصدري. الأمراض المنقولة بالغذاء أيضاً تعتبر من أسباب الانتفاخ إما أثناء المرض أو بعد زوال المرض الفعال، حيث يمكن أن يحدث عدم تحمل للطعام ومتلازمة القولون العصبي أحياناً بعد الإصابة بأحد الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء، كما في حالات التسمم الغذائي بالسالمونيلا أو النوروفيروس.

الخلاصة

على الرغم من كون معظم أسباب انتفاخ المنطقة أعلى البطن أسفل الأضلاع، هي أسباب ليست خطيرة ويمكن حلها بالتغييرات في النظام الغذائي أو التخلص من العادات الخاطئة في تناول الطعام، لكن في بعض الأحيان قد يكون انتفاخ أعلى البطن علامة على شيء أكثر خطورة. وتنبغي الإشارة إلى ضرورة التحدث إلى الطبيب أو مراجعة أقرب مركز طبي في حال حدوث الانتفاخ بشكل متكرر، أو في حال ترافق هذا الانتفاخ مع أعراض أخرى مثل الألم. راجع طبيبك أيضاً إذا كنت تعاني من إسهال مستمر، أو إقياءات متكررة، أو دم في البراز، أو حرقة معدة مؤلمة أو متكررة، أو فقدان وزن غير مفسر.

المصادر
Abdominal Swelling: 10 Causes & SymptomsAbdominal SwellingWhat You Need to Know About Abdominal Swelling