فيتاسيد ج أقراص فيتامين سي الفوارة

يعد فيتاسيد ج مصدراً جيداً لفيتامين ج (Vitamin C)، ويستخدم في علاج مرضى الكورونا -طبيب العرب
فيتاسيد ج

يعد فيتاسيد ج مصدراً جيداً لفيتامين ج (Vitamin C)، ويستخدم في علاج مرضى الكورونا كما يستخدم أيضاً لتعزيز المناعة وللتخفيف والوقاية من نزلات البرد، في هذا المقال ستعرف ما هو فيتاسيد ج؟ وما هي دواعي وموانع استخدامه، وآثاره الجانبية.

ما هو فيتاسيد ج (Vitacid C)؟

تحتوي أقراص فيتاسيد ج الفوارة على فيتامين ج وهو أحد الفيتامينات الأساسية التي لا يصنعها الجسم، ويعد فيتامين ج أحد مضادات الأكسدة التي تعزز الجهاز المناعي.

فوائد فيتامين ج

يحتوي فيتامين ج على فوائد عديدة منها:

  • أنه يعزز الجهاز المناعي ويقي من الكثير من الأمراض بسبب خصائصه المضادة للأكسدة.
  • يعمل على خفض ضغط الدم وبالتالي يقي من الأمراض القلبية.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يعمل على خفض حمض اليوريك في الدم وبالتالي يحمي من آلام النقرس (أحد أنواع التهاب المفاصل يظهر خاصة في اصبع القدم الكبير).
  • يساعد على زيادة امتصاص الحديد؛ لذا فهو يحمي من الإصابة بالأنيميا خاصة أثناء الحمل أو الرضاعة.
  • يحمي من الخرف والتدهور العقلي.

أعراض نقص فيتامين ج

  • جفاف الجلد.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • ظهور بصيلات شعر ذات لون أحمر.
  • سهولة النزيف.
  • صعوبة التئام الجروح.
  • آلام المفاصل.
  • ضعف العظام.
  • نزيف اللثة وتساقط الأسنان.
  • ضعف المناعة.
  • الأنيميا.
  • زيادة الوزن.

دواعي استخدام فيتاسيد ج

يستخدم فوار فيتاسيد ج في الحالات التالية:

  • للتخفيف من أعراض البرد والانفلونزا.
  • لتعزيز الجهاز المناعي.
  • لعلاج داء الاسقربوط أو الوقاية منه (داء نقص فيتامين ج).
  • يستخدم في علاج الحالات الناتجة عن نقص فيتامين ج مثل التهاب اللثة و نزيف اللثة وتساقط الأسنان.
  • في علاج بعض الأمراض مثل مرض السل، وفرط نشاط الغدة الدرقية، وقرحة المعدة، والسرطان، وأمراض الأوعية الدموية.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • حمى الروماتيزم.
  • السعال الديكى (عدوى في الجهاز التنفسي يصاحبها نوبات سعال شديدة مع صعوبة التنفس وصدور صوت صفير من الصدر).
  • يساعد في علاج الحروق والتئام الجروح.
  • كما يساعد أيضاً في علاج حالات الكسر.
  • لعلاج متلازمة شيدياق-هيجاشي (مرض وراثي نادر يعاني فيه الأشخاص من نقص المناعة).
اقرأ أيضا:  فيتامين C ما الذي سيقدمه لك ؟

موانع استخدام فيتاسيد ج 

يمنع استخدام الدواء في الحالات التالية:

  • إذا كانت لديك حساسية تجاه أحد مكونات الدواء.
  • مرضى السكر؛ قد يساهم فيتامين ج على رفع مستوى السكر في الدم.
  • لا ينصح بتناول فيتامين ج مع فيتامين هـ في حالة تناول الأدوية المضادة للذهان لمرضى الفصام.
  •  لفترة قبل القيام بعمليات زرع الكلى.
  • إذا كنت تعاني من أنيميا البحر المتوسط أو داء اختزان الحديد؛ يعمل فيتامين ج على زيادة امتصاص الحديد وبالتالي يؤدي إلى تدهور الحالات السابقة.
  • إذا كنت تعاني من نقص (G6PD).
  • أمراض الكلى؛ يعمل فيتامين ج على زيادة أملاح الأوكسالات مما قد يؤدي إلى تكون حصوات الكلى أو الفشل الكلوي.
  • إذا كنت تعاني من مرض السرطان.
  • قبل وبعد عمليات القسطرة (عملية إصلاح الأوعية الدموية).
  • بعد العمليات الجراحية لإنقاص الوزن.
  • في حالة تناول المرضى لنظام غذائي يمنع تناول كمية كبيرة من الصوديوم.

آثار فيتاسيد ج الجانبية  

يعد فيتامين ج آمن عند تناوله بالكميات الموصى بها، ولكن قد يسبب هذا الدواء ظهور بعض الأعراض التالية:

  • الغثيان أو القيء.
  • حرقة المعدة.
  • الشعور بألم المعدة.
  • الصداع.

تناول فيتامين ج بجرعات عالية (أكثر من 2000 ملليجرام) يجعله غير آمن وقد يسبب ظهور الأعراض التالية:

  • الإسهال.
  • انتفاخ المعدة.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • تكون حصوات الكلى.

الجرعة وكيفية الاستخدام 

يقوم الطبيب بتحديد الجرعة من فيتاسيد ج تبعاً لعمر وحالة المريض.

طريقة الاستخدام كالتالي يوضع قرص من الدواء في نصف كوب من الماء ويشرب بعد الفوران مباشرة.

لا ينصح للمرضى الذين كانوا يعانون من حصوات الكلى بتناول جرعة أكثر من 1000 ملليجرام، فذلك قد يزيد من خطر تكون الحصوات مرة أخرى.

التداخلات الدوائية

  • الوارفارين، يقلل تناول فيتامين ج من تأثير الوارفارين أحد الأدوية المضادة للتجلط.
  • الأسبرين، يقلل فيتامين ج من تكسير الجسم للأسبرين وبالتالي يزيد من فعاليته وآثاره الجانبية.
  • يسبب تناول فيتامين ج ظهور نتائج خاطئة في اختبار الجلوكوز في البول لمرضى السكر.
  • يزيد فيتامين ج من حموضة البول فيؤدي ذلك لترسب بعض الأملاح وتكون الحصوات، كما يؤثر على تخلص الجسم من بعض الأدوية فيزيد من فعاليتها وآثارها الجانبية.
اقرأ أيضا:  الكيوي علي قائمة الفواكه الغنية بفيتامين سي، ماهى فوائد الكيوى؟

هل يمكن استخدام فيتاسيد ج أثناء الحمل أو الرضاعة؟

كلاً من الأم والجنين بحاجة إلى تناول جرعة يومية من فيتامين ج يومياً، فكما يعزز فيتامين ج من مناعة الأم ويحميها من خطر الإصابة بالأنيميا لأنه يزيد من امتصاص الحديد، فهو يحمل للجنين فوائد عديدة منها أنه يساعد على إنتاج الكولاجين الذي يمنح الجنين نمواً سليماً أثناء مراحل نموه كما يعزز من مناعته ويساعده على امتصاص الحديد أيضاً.

يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة في حالة احتياج الأم لذلك أثناء الحمل أو الرضاعة، ولكن يفضل الحصول على فيتامين ج من المصادر الطبيعية مثل البرتقال والكيوي والفراولة والليمون وغيرها من المصادر التي تمدك بالكمية الكافية من فيتامين ج أثناء الحمل أو الرضاعة.

يحتوي كل 200 جرام من البرتقال على 106.4 ملليجرام من فيتامين ج، بينما يبلغ الاحتياج اليومي من فيتامين ج للحامل حوالي 85 ملليجرام، ويبلغ احتياج الأم المرضعة حوالي (115-120) ملليجرام يومياً.

ما الفرق بين فيتاسيد ج و فيتاسيد كالسيوم؟

يحتوي فيتاسيد ج على فيتامين ج بينما يحتوي فيتاسيد كالسيوم على فيتامين ج وكربونات الكالسيوم؛ لذا فهو مفيد في حالة ليونة وهشاشة العظام.

فيتامين ج والكورونا (COVID-19)

يوصي بتناول 200 ملليجرام من فيتامين ج يومياً للوقاية من مرض الكورونا، كما ينصح مرضى الكورونا بتناول (1-2 جرام) من فيتامين ج يومياً.

سعر فوار فيتاسيد ج 

يبلغ سعر عبوة فوار فيتاسيد ج (1 جرام فيتامين ج) التي تحتوي على 12 قرص فوار في مصر 12 جنيه.

فيتاسيد ج: يعد البرتقال مصدرا طبيعيا بديلا -طبيب العرب
البرتقال

مصادر فيتامين ج الطبيعية

يفضل الحصول على فيتامين من المصادر الطبيعية ومنها:

  • الجوافة.
  • الفلفل الأحمر الحلو.
  • الكيوي.
  • الليمون.
  • البرتقال.
  • الفراولة.
  • البابايا.
  • البروكلي.
  • البقدونس.

وفي النهاية.. ننصحك أن تتناول بشكل يومي الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (ج) لتحسين صحتك وحمايتها من الأمراض.

المصادر
healthlinewebmdhealthlinenhs