كل كم ساعة يرضع الطفل ؟

بالرغم من أنّ الجميع يدرك أهمية الرضاعة الطبيعية لكل من الأم والطفل، إلاّ انّها قد تشكل تحدياً كبيراً للكثير من الأمهات حديثات العهد بالأمومة. وقد تحمل الفترة الأولى بعد الولادة الكثير من الاستفسارات. كم من الوقت يجب أن تستغرق الرضعة الواحدة، كل كم ساعة يرضع الطفل وغيرها من الأسئلة التي تشغل بال الأمهات سنجيب عليها في هذا المقال.

كل كم ساعة يرضع الطفل في الشهر الأول؟

عادةً ما يكون عذا الشهر هو الأكثر تطلباً فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية. فيجب على الأم إرضاع الطفل بشكل متكرر خلال الشهر الأول فهذا يساعد في بناء مخزون حليب الثدي لديها.
في الأسابيع الأولى من عمر الطفل تكون معدته صغيرة جداً وتنمو بشكل تدريجي لتصل لحجم البيضة تقريباً.

غالباً ما يحتاج الطفل في الشهر الأول إلى الرضاعة كل ساعة أو ثلاث ساعات. وخلال الليل قد يحتاج كل 4 ساعات إلى الرضاعة. وهذا يختلف بين يوم آخر نظراً لكون معدة الطفل تستمر بالنمو تدريجياً خلال الفترة الأولى من الحياة.

كل كم ساعة يرضع الطفل في الشهر الثاني؟

إذا كان طفلك البالغ من العمر شهرين يتمتع بصحة جيدة ويزداد وزنه بشكل طبيعي، يمكنك الانتظار لإطعامه حتى يظهر علامات الجوع. ليس بالضرورة أن يكون البكاء فقط علامة على جوع الرضيع، راقبي طفلك باستمرار لتلاحظي ظهور علامات الجوع، مثل وضع الإصبع في الفم، أو الالتفات، أو إصدار الأصوات، أو يقوم الرضيع بفتح فمه والبحث عن الثدي عندما تقومين بحمله.

إذا كان رضيعك لا يكتسب وزناً بالشكل المفروض، ربما عليك وضع جدول زمني لإرضاعه كل 4 ساعات على الأقل.

كل كم ساعة يرضع الطفل في الشهر 3 -4؟

قد تشعر بعض الأمهات بالقلق في هذه الفترة من عمر الطفل بسبب تغير عاداته التغذوية. فالرضيع الذي اعتاد على الرضاعة كل ساعة او كل ثلاث ساعات أو الذي كان يستمر برضاعة الثدي لمدة قد تتجاوز نصف ساعة، قد يبدأ فجأة في رفض الثدي بعض الأحيان. أو قد يقوم بالرضاعة لمدة قصيرة جداً لا تتعدى بضعة دقائق.

تعتبر تلك التغيرات أمر طبيعي للطفل في هذا العمر. ويعود السبب في ذلك، أنّ الطفل يزداد نضجع في هذا العمى ويصبح أكثر قدرة على الرضاعة من الثدي، مما يعني أنه يمكنه إخراج المزيد من الحليب في وقت أقل. ومن أسباب ذلك أيضاً ان الطفل يصبح أكثر وعياً بمحيطه، سيلاحظ طفلك أي شيء جديد حوله، ويجده شيء مثير للانتباه، ويشتته عن إتمام الرضاعة.

هل هناك أي داع للخوف عندما تتغير عادات الطفل في الرضاعة؟

قد يأخذ طفلك كمية أقل من الطعام أثناء النهار إذا كان مشتتاً بسبب كل ما يدور حوله، لكنه سيعوض ذلك بطرق أخرى. قد يبدأ الطفل في الاستيقاظ أكثر في الليل، ويطلب إطعامه، للتعويض عن الحليب الذي فاته أثناء النهار. من العلامات التي تدل أيضاً على أنّ هذا السلوك طبيعي:

  • الطفل يلبي المعالم العمرية المناسبة.
  • يكتسب الطفل 4 أوقية على الأقل في الأسبوع.
  • كمية الحفاضات المبللة والمتسخة ضمن الحدود المألوفة.
اقرأ أيضا:  الرضاعة توفر حماية اكبر للنساء من امراض القلب

كل كم ساعة يرضع الطفل في الشهر الخامس؟

عندما يصبح عمر طفلك خمسة شهور، قد تشعرين بالإرهاق وتقومين بالعد التنازلي للأيام حتى ينام طفلك طوال الليل. لكن عليك أن تضع في اعتبارك أن النوم طوال الليل في هذا العمر قد لا يتجاوز خمس أو ست ساعات، وليس ثماني أو تسع ساعات.

وذلك لكون حليب الثدي يهضم ويمتص بسرعة، فيميل الأطفال الذي يرضعون من حليب الثدي إلى الاستيقاظ بشكل متكرر طلباً للرضاعة، أكثر من الأطفال الذي يرضعون الحليب الصناعي. لذلك لا تنظري إلى الساعة، قومي بإرضاع طفلك كلما بدت عليه علامات الجوع ليلاً أو نهاراً.

الرضاعة الطبيعية في الأشهر 6 -12

قد يبدو الطفل أقل طلباً أو اهتماماً بالرضاعة من الثدي بعد إدخال الأطعمة الصلبة إلى غذائه. حليب الثدي هو أهم مصدر لتغذية الطفل، حتى بعد أن تبدئي بإطعام طفلك الأطعمة الصلبة. لذلك استمري في اتباع إشارات طفلك وإرضاعه عندما تلاحظين علامات الجوع. وحاولي إرضاع طفلك قبل تقديم الأطعمة الصلبة.

الرضاعة الطبيعية في الأشهر 12 – 24

يختلف عدد المرات التي يرضع فيها الطفل في هذا العمر من الثدي في اليوم. يرغب بعض الأطفال في الرضاعة الطبيعية فقط قبل النوم أو في الصباح، بينما يواصل البعض الآخر شرب حليب الثدي كجزء أكبر من نظامهم الغذائي اليومي. استمري في مراقبة إشارات طفلك لتعرفي متى يشعر بالجوع ويريد الرضاعة الطبيعية.

كم من الوقت يجب أن تستغرق الرضعة الواحدة؟

لدى الأطفال حديثي الولادة، قد تستغرق الرضعة الواحدة مدة تتراوح بين 20 إلى 45 دقيقة، وتختلف هذه المدة بين طفل وآخر. ويتطلب ذلك الصبر والمثابرة من الأم، نظراً لكون الأطفال حديثي الولادة يشعرون بالنعاس باستمرار. لذلك تُنصح الأم المرضع بإرضاع طفلها من كل جانب حتى يتوقف عن الرضاعة بنفسه أو يبدو نائماً ومرتاحاً.
العوامل التي تؤثر على مدة الرضعة

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على مدة الرضعة الواحدة. مثل:

  • مخزون حليب الثدي عند الأم (عادةً ما يبدأ إدرار حليب الثدي بعد الولادة بيوم إلى خمسة أيام).
  • تدفق حليب الثدي بطيء أو سريع. الطفل يبدأ بالبلع على الفور أو ببطأ.
  • هل طفلك يأخذ أكبر قدر ممكن من الهالة (دائرة الجلد الداكنة حول الحلمة).
  • كون طفلك نائماً أو يوجد شيء ما يشتته عن الرضاعة.
اقرأ أيضا:  فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل breastfeeding

كيف تقومين بحساب الوقت بين الرضعات؟

قومي بحساب المدة الزمنية بين الرضعات من الوقت الذي يبدأ فيه طفلك في الرضاعة (وليس في النهاية) إلى الوقت الذي يبدأ فيه طفلك الصغير في الرضاعة مرة أخرى. بمعنى آخر، يسألك طبيبك عن عدد مرات إرضاع طفلك، يمكنك أن تقولي كل ساعتين تقريباً، إذا كنتِ قد بدأتي إرضاعه في الساعة السادسة مثلاً، وكانت الوجبة التالية حوالي الساعة 8، ثم العاشرة، وهكذا.

ما الفائدة من التبديل بين الثديين أثناء الرضاعة؟

قد يرغب طفلك في تبديل الجانب الذي يرضعه أو يفضل الرضاعة على جانب واحد فقط. إذا كان الأمر كذلك، قدمي الثدي الآخر في الرضاعة التالية. افعلي ما هو أفضل وأكثر راحة لك ولطفلك. بكل الأحوال، بدلي بين الثديين وحاولي أن تعطيهما نفس القدر من وقت الرضاعة طوال اليوم. سوف يساعدك ذلك في الحفاظ على مخزون الحليب في كلا الثديين ويمنع احتقان الثدي المؤلم الذي ينجم عن امتلاء الثدي بالحليب.

كم مرة يجب أن تجعلي طفلك يتجشأ أثناء الرضاعة؟

يحتاج بعض الأطفال إلى التجشؤ بشكل متكرر أكثر من غيرهم من الأطفال في نفس العمر، ويمكن أن يختلف من رضعة إلى أخرى. بعد أن ينتهي طفلك من الرضاعة على جانب واحد، حاولي حمله على التجشؤ قبل تبديل الثديين. في بعض الأحيان، يمكن أن تكون الحركة وحدها كافية لتسبب في تجشؤ الطفل.

من الطبيعي ان يبصق طفلك كمية قليلة من الحليب بعد الرضاعة مباشرة أو أثناء التجشؤ. إذا قام طفلك بإلقاء كل أو معظم الحليب بعد الرضاعة، فقد تكون هناك مشكلة تحتاج إلى رعاية طبية.

إلى متى يجب أن تستمر الرضاعة الطبيعية؟

يوصي الأطباء بضرورة إرضاع الطفل من الثدي حصراً (بدون حليب صناعي أو ماء أو عصير أو طعام) خلال الأشهر الستة الأولى من العمر. بعد ذلك يمكن الاستمرار في الرضاعة الطبيعية حتى 12 إلى 24 شهراً.

الرضاعة الطبيعية لها فوائد عديدة للأم والطفل. تشير الدراسات إلى أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تجعل الطفل أقل عرضة للإصابة بالإسهال والتهابات الأذن والتهاب السحايا الجرثومي أو قد تخفف من أعراض هذه الحالات. قد تحمي الرضاعة الطبيعية أيضاً الأطفال من متلازمة موت الرضع المفاجئ والسكري والسمنة والربو.

بالنسبة للأم، فإن الرضاعة الطبيعية تساعد في حرق السعرات الحرارية وتقليص حجم الرحم بعد الولادة. في الواقع، قد تعود الأمهات المرضعات إلى شكلهن ووزنهن الذي كان عليه قبل الحمل بشكل أسرع. تساعد الرضاعة الطبيعية أيضاً على تقليل خطر إصابة المرأة بأمراض مثل: ارتفاع ضغط الدم، السكري، بعض أنواع السرطانات مثل، سرطان الثدي، وسرطان المبيض.

المصادر
Breastfeeding FAQs: How Much and How OftenHow Much and How Often to BreastfeedBreastfeeding Guide for the Whole First Year

مقالات ذات صلة