كيفية تخفيض جرعة الكورتيزون

إذا كنت تعالج بالستيروئيدات القشرية لأي سبب كان فيجب عليك إدراك كيفية تخفيض جرعة الكورتيزون بطريقة سليمة لا تسبب حدوث أعراض متلازمة السحب المفاجئ العديدة والخطيرة أحياناً. قد تحدث متلازمة السحب بعد الاستخدام الطويل للكورتيزون لكنها قد تحدث في بعض الحالات حتى إذا لم تطل فترة العلاج به. فما هي هذه الأعراض وكيف يمكن الوقاية من حدوثها؟

في البداية لنتعرف على الكورتيزون

الكورتيزون هو نوع من الهرمونات الستيروئيدية القشرية والتي ينتجها الجسم من الغدة الكظرية بشكل طبيعي أو تكون على هيئة أدوية فموية أو وريدية.

ما هي استخدامات الكورتيزون

يصف الأطباء عادة الكورتيزون بهدف تثبيط مناعة الجسم لمعالجة العديد من الحالات كالالتهاب والتورم. فهي تخفف كل من احمرار الجلد والحكة وتساهم في علاج بعض الأمراض مثل:

  • التهاب المفاصل الرثياني.
  • الأعراض التحسسية الشديدة.
  • الربو التحسسي.
  • الذئبة.
  • الأمراض الجلدية.
  • مشاكل الكلية والمعدة والقولون.
  • التصلب المتعدد.

ولكل حالة من الحالات السابقة يصف الطبيب جرعة محددة من الكورتيزون. ويحدد لك فترة العلاج ويرشدك إلى كيفية التخفيف من جرعة الكورتيزون تدريجياً لتجنب أعراض سحبه المفاجئ من الجسم.

ما هي آلية عمل الكورتيزون

كما ذكرنا سابقاً فإن الكورتيزون هو صنف من أصناف الستيروئيدات القشرية، والتي تعمل جميعها بنفس الآلية تقريباً. ألا وهي الحد من رد الفعل المناعي للجسم وتثبيط إفراز الخلايا والجزيئات التي تسبب الالتهاب.

ما هي الآثار الجانبية للكورتيزون

مع الاستخدام طويل الأمد للكورتيزون قد يسبب العديد من الآثار الجانبية على وظائف الجسم المختلفة. والتي قد تكون خطيرة أحياناً إذا لم تتخذ إجراءات الوقاية المناسبة منها.

الأعراض الهضمية

قد يسبب الكورتيزون ارتفاعاً في خطر حدوث القرحات والنزف الهضمي، ويحدث ذلك غالباً إذا ما ترافق علاجك بالكورتيزون مع تناولك لمضادات الالتهاب اللاستيروئدية مثل البروفين أو الأسبرين. أو في حال تناول الكورتيزون على معدة فارغة لما يسببه من تخريش وأذية لمخاطية المعدة.

الالتهابات

بفعل الخصائص المثبطة للمناعة التي يعمل على أساسها الكورتيزون فإن الجسم يكون أكثر عرضةً للغزو الجرثومي والإصابة بالالتهابات. يمكنك تمييز أعراض حدوث الالتهاب إذا ما لاحظت ارتفاعاً في درجة الحرارة، سعال منتج، الألم أثناء التبول أو ظهور دمامل كبيرة على الجلد.

تخلخل العظام

قد يتسبب العلاج بالكورتيزون حدوث ترقق في بنية العظم، مما يزيد خطر حدوث كسر فيه. في حالات الجرعات العالية من الكورتيزون يطلب من المريض في بداية أو قبل البدء بالكورتيزون إجراء فحص كثافة عظمية.  إذا كانت الكثافة منخفضة قبل بدء العلاج يجب الالتزام بالمتابعة الدورية لحالة العظم ومراقبة تأثير الكورتيزون عليها. فقد يسبب خسارة ما يصل إلى 20% من الكتلة العظمية.

اقرأ أيضا:  متى يبدأ مفعول الفاليوم وكم يستمر؟
اكتساب الوزن الزائد و كيفية تخفيض جرعة الكورتيزون

اكتساب الوزن الزائد

للكورتيزون تأثير هام على عملية الاستقلاب في الجسم، وتراكم الدهون فيه. وهذا من يزيد شهية الشخص مؤدياً إلى كسب الوزن الزائد. وبالتالي تراكم إضافي للدهون في الجسم.

الأرق

قد يؤثر الكورتيزون على قدرتك على النوم خاصةً في جرعاته المسائية.

تبدلات المزاج

قد يؤثر الكورتيزون أيضاً على المزاج وتبدلاته المتكررة. فتراه مكتئباً حيناً ومفرط النشاط في حين آخر بدون أي أسباب واضحة. وقد يحتاج حل هذه المشكلة إلى إضافة أدوية خاصة لضبط المزاج. أو تخفيض جرعة الكورتيزون.

ارتفاع ضغط الدم

يعمل الكورتيزون على تنظيم توازن الماء والأملاح والشوارد في الجسم، وبالتالي قد يسبب الكورتيزون تجمع السوائل في الجسم وبالتالي أثر سيء على ارتفاع الضغط الشرياني.

المشاكل العينية

قد يسبب الكورتيزون أحياناً حدوث آفات عينية مثل الساد أو الزرق والرؤية غير الواضحة. مما يحتاج زيارة الطبيب المختص بأسرع وقت.

اضطراب مستوى سكر الدم

يعمل الكورتيزون على تنظيم مستوى السكر الطبيعي في الدم ، وبالتالي مع الاستخدام طويل الأمد فقد يسبب ارتفاعاً في مستوى سكر الدم أو حتى الإصابة السكر النوع الثاني.

تصلب الشرايين

للكورتيزون آثار سيئة على الشرايين، فقد يسبب حدوث تصلب فيها مما يزيد من خطر حدوث الأمراض القلبية. ويزيد هذا الخطر خاصة في الجرعات العالية أو طويلة الأمد من الكورتيزون.

النخر العظمي

ويحدث غالباً في مفصل الورك على حساب رأس عظم الفخذ وذلك بسبب تأثير الكورتيزون على وصول التروية الدموية لهذه المنطقة.

كيف يمكن تقليل آثار الكورتيزون على الجسم ؟

  • يجب إدراك جميع أخطار الكورتيزون على المدى الطويل من استخدامه. ومحاولة الحد من هذه الأخطار باتباع الخطوات التالية:
  • تناول غذاء متكامل غني بالكالسيوم والفيتامين D خلال فترة العلاج بالكورتيزون لتجنب المشاكل العظمية. مع إيقاف التدخين والكحول لآثارها السلبية على صحة العظم.
  • تقليل نسبة الصوديوم والأملاح في الطعام يساعد في تجاوز مشكلة تراكم السوائل وتورم الوجه وارتفاع التوتر الشرياني. وإذا لاحظت تورم في منطقة الكاحلين راجع طبيبك بأسرع وقت.
  • ضبط الوارد الغذائي من الدسم خلال فترة العلاج لتجنب الوزن الزائد.
  • تحدث إلى طبيبك لمعرفة أفضل وقت لتناول جرعة الكورتيزون لتأثير أفضل وتقليل المشاكل المرافقة. فتناوله مع الطعام يقلل من الانزعاج الهضمي. وايقاف الجرعة المسائية يقي من الأرق والتعرق الليلي.
اقرأ أيضا:  الضغط العصبي وراء التهاب القولون التقرحي

أهمية السحب التدريجي للكورتيزون

يعمل الكورتيزون على تقليد هرمون الكورتيزل الذي تفرزه الغدة الكظرية طبيعياً في جسم الإنسان. يعمل الكورتيزول على تنظبم مجموعة كبيرة من وظائف الجسم من أهمها الاستقلاب والاستجابة المناعية للجسم. في حال العلاج بالكورتيزون لمدة الخمسة عشر يوماً فإن الغدة الكظرية تبدأ بخفض معدل إفراز الكورتيزول. وذلك لوجود مصدر خارجي بديل للهرمون. فإذا أوقفت تناول دواء الكورتيزون فجأةً فإنك بذلك تسبب عوزاً في مستوى الكورتيزول في الجسم مما يحرض حدوث متلازمة السحب.

أما في حال السحب التدريجي للكورتيزون باتباع المخطط الذي وصفه الطبيب. فإن ذلك يساعد على عودة نشاط الغدة الكظرية شيئاً فشيئاً، واستعادة وظيفتها الطبيعية في إفراز الكورتيزول وبالتالي عودة مستواه الطبيعي في الدم.

أعراض متلازمة سحب الكورتيزون

تتعدد تأثيرات متلازمة سحب على مختلف أعضاء الجسم. وتسبب العديد من الأعراض مثل:

  • فقدان الشهية
  • خسارة الوزن
  • الآلام المفصلية
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • الصداع
  • تشنج وألم العضلات

وقد يكون السحب المفاجئ للكورتيزون سبباً هامة للعديد من الأعراض النفسية مثل الاكتئاب، القلق، الهوس والهذيان.

وتستمر عادةً متلازمة السحب المفاجئ للكورتيزون وأعراضها الجسدية المزعجة لأسبوع أو اثنين، بينما قد تستمر الأعراض النفسية حتى ثمانية أسابيع.

طرق الوقاية من متلازمة سحب الكورتيزون

لتجنب الدخول في هذه المتلازمة وأعراضها المتعددة يجب الأخذ بالاحتياطات والنصائح التالية:

  • الالتزام التام بالجرعة الموصوفة وعدم زيادة أو انقاص ولو حبة واحدة يومياً.
  • عدم الإيقاف المفاجئ للكورتيزون أبداً.
  • فهم كيفية تخفيض جرعة لكورتيزون من الجسم تدريجياً وفق تعليمات الطبيب تماماً.

كيفية سحب الكورتيزون من الجسم

يتم عادةً السحب التدريجي للكورتيزون في الحالات التي يتم تناوله لأكثر من خمسة عشر يوماً. يضع الطبيب خطة علاجية واضحة ودقيقة لكيفية السحب بجرعات لا تسبب حدوث أعراض متلازمة السحب، فعلى سبيل المثال في حال الجرعة اليومية العالية من الكورتيزون يتم تخفيض 5 ميليجراماً يومياً. إلى أن تصل الجرعة اليومية إلى 20 ميليجراماً حيث تصبح الجرعة المخفضة يومياً 2.5 ميليجراماً. وبعد الوصول إلى 10 ميليجرامات نجعل الجرعة اليومية المسحوبة 1 ميليجراماً.

لا يمكنك تخفيض الجرعة الدوائية اليومية من الكورتيزون بدو استشارة الطبيب، ولا يمكنك البدء بأي دواء جديد برفقة الكورتيزون إذا لم تستشر طبيبك لما لبعض الأدوية من تداخلات سيئة مع الكورتيزون.

المصادر
How to deal with prednisone withdrawalSteroid Side Effects: How to Reduce Drug Side Effects of CorticosteroidsHow to Reduce Prednisone Withdrawal Symptoms