كيف أعرف أني تشافيت من جرثومة المعدة؟

كيف أعرف أني تشافيت من جرثومة المعدة؟

يتساءل البعض: كيف أعرف أني تشافيت من جرثومة المعدة؟

ولكن قبل الإجابة عن هذا السؤال دعنا نفهم أولًا ما هي جرثومة المعدة؟ وأسباب الإصابة بها وكيفية علاجها.

جرثومة المعدة (H.pylori) هي نوع من البكتيريا ذات شكل حلزوني، تخترق الجسم وتستقر في المعدة، وتعد المسئولة عن معظم قرح المعدة.

يصاب بها حوالي 60% من البالغين حول العالم وتزداد الإصابة في الدول والمناطق النامية أو الفقيرة لقلة الاعتناء بالنظافة الشخصية.

تعيش في المعدة وتتحمل الحموضة الزائدة فيها، وتغير البيئة حولها لتصبح أقل حموضة مع الوقت حتى تستطيع الاستمرار في العيش فيها.

أسباب جرثومة المعدة

تعد الأسباب وراء الإصابة بجرثومة المعدة غير معروفة حتى الآن، ولكن تنتقل العدوى من شخص لآخر عن طريق رذاذ الفم، والماء والمشروبات أو الطعام الملوث.

يحدث ذلك خاصةً في المناطق التي تفتقر إلى النظافة العامة أو الاعتناء بالنظافة الشخصية وغسل اليد بعد الخروج من الحمام إذ يعد ذلك سببًا لانتشار المرض.

أعراض جرثومة المعدة

لا تسبب جرثومة المعدة ظهور أعراض واضحة، ولكن قد تتضح الإصابة بها عندما تسبب الإصابة بقرحة المعدة أو ألم المعدة أثناء الليل أو عندما تكون المعدة فارغة.

ويقل حدة الألم عند تناول الطعام أو مضادات الحموضة.

الأعراض التي قد تصاحب الإصابة بجرثومة المعدة:

  • التجشؤ الزائد.
  • الغثيان.
  • حرقة المعدة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الشهية.
  • نقص الوزن.
  • صعوبة البلع.
  • الأنيميا.
  • براز مختلط بالدم.

ولكن تلك الأعراض لا تختص بجرثومة المعدة وحدها فقد تظهر عند الإصابة ببعض الأمراض الأخرى؛

 لذا فهي غير محددة للمرض ولكن استمرارها يستدعي الفحص من الطبيب والتأكد من السبب ورائها.

كيفية تشخيص جرثومة المعدة

ظهور الأعراض التي ذكرناها سابقًا يستدعي الذهاب إلى الطبيب لتحديد السبب، هل تلك الأعراض بسبب جرثومة المعدة أم لأسباب أخرى؟

اقرأ أيضا:  سرطان المعدة Stomach cancer

يسأل الطبيب في هذه الحالة عن التاريخ المرضى والعائلي للمريض، هل عانى أحد أفراد العائلة من جرثومة المعدة من قبل أم لا؟ 

وما الأدوية التي يتناولها المريض؟ هل يتناول الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDS)؟

تتعدد الفحوصات اللازمة للتأكد من تشخيص جرثومة المعدة وهي:

  • الفحص الفيزيائي:

فحص الأعراض الظاهرة على المريض، وتحديد مكان الشعور بالألم وهل هناك انتفاخ أم لا.

  • تحليل الدم:

فحص عينة من دم المريض لتحديد هل هناك أجسام مضادة لجرثومة المعدة أم لا ولكن يعد هذا التحليل مفيدًا فقط في حالة أن لم يسبق للمريض العلاج من جرثومة المعدة.

تحليل البراز:

فحص بعض التغيرات التي تحدث عند الإصابة بجرثومة المعدة ولكن يتطلب هذا التحليل التوقف عن تناول المضادات الحيوية

 أو الأدوية المثبطة لمضخة البروتون (تستخدم لعلاج جرثومة المعدة، والارتجاع المعدي المريئي، والقرحة الهضمية).

  • فحص التنفس:

فحص اليوريا، عن طريق فحص هواء الزفير للمريض بعد تناوله مستحضر يحتوي على اليوريا للتأكد من وجود جرثومة المعدة.

 وتعتمد آلية هذا الفحص على قدرة جرثومة المعدة (H.pylori) على إفراز بعض الإنزيمات لتكسير اليوريا،

 تتحول اليوريا عند تكسيرها إلى أمونيا وثاني أكسيد الكربون، ويلاحظ هذا التفاعل عن طريق جهاز مختص بذلك.

  • الفحص بالمنظار:

يحتوي المنظار على أنبوب مثبت بها كاميرا للتصوير، يدخل المنظار داخل الجسم عن طريق الفم ثم إلى المعدة والاثنا عشر لتصوير الأنسجة والأعضاء الداخلية للمريض.

ويستخدم في تشخيص جرثومة المعدة لفحص أي مشاكل في المعدة.

ما هي مضاعفات جرثومة المعدة؟

قد ينتج عن العدوى بجرثومة المعدة الإصابة بقرحة المعدة بالإضافة لبعض المضاعفات الأخرى منها:

  • النزيف الداخلي.
  • الانسداد المعوي بسبب بعض الأورام التي تمنع خروج الطعام من المعدة.
  • انثقاب المعدة بسبب قرحة المعدة.
  • التهاب الغشاء البريتوني المحيط بالمعدة.
  • يزداد خطر الإصابة بسرطان المعدة.
اقرأ أيضا:  جرثومة المعدة (الجرثومة الملوية البوابية) Helicobacter pylori

علاج جرثومة المعدة

في حالة معاناة المريض من قرحة المعدة، فقد يحتاج إلى علاج يساعده على قتل البكتيريا، وعلاج قرحة المعدة والغلاف المحيط بالمعدة.

قد يستخدم الطبيب في علاج جرثومة المعدة مجموعة من الأدوية منها:

  • المضادات الحيوية لقتل البكتيريا مثل: الأموكسيسللين، والكلاريثرومايسين، وميترونيدازول، وتيتراسايكلين.
  • الأدوية التي تخفف من حموضة المعدة مثل: إيزومرازول، لانسوبرازول، أوميبرازول.
  • بيزموث ساب ساليسيلات يساعد المضادات الحيوية في قتل البكتيريا.
  • الأدوية المثبطة للهيستامين مثل: رانيتيدين، وثايميتيدين، وفاموتيدين؛ إذ يلعب الهيستامين دورًا في زيادة إفراز حمض المعدة.

قد تستغرق فترة العلاج من أسبوع إلى أسبوعين حتى تتحسن حالة المريض.

كيف أعرف أني تشافيت من جرثومة المعدة؟

تقل الأعراض تدريجيًا مع العلاج، ولكن لا يعني هذا الشفاء التام من العدوى لذا ينبغي المتابعة في تناول الأدوية حتى انتهاء فترة العلاج والتأكد من قتل البكتيريا.

قد تستغرق مدة العلاج أسبوعين أو أكثر تبعًا للحالة الصحية للمريض ومضاعفات المرض، فقد يستغرق المريض المصاب بقرحة المعدة فترة أطول ليتم شفاؤه من تبعات المرض.

فحوصات لتعرف أنك تشافيت من جرثومة المعدة

يجري الطبيب بعد انتهاء فترة العلاج الفحوص اللازمة للتأكد من اختفاء جرثومة المعدة مثل فحص اليوريا.

كيفية الوقاية من جرثومة المعدة 

لتجنب الإصابة بالعدوى عليك بمراعاة النقاط التالية:

  • غسل اليدين قبل إعداد الطعام أو بعد الخروج من الحمام.
  • تجنب تناول الطعام والشراب الملوث.
  • ابتعد عن تناول الأطعمة غير المطهية جيدًا.
  • قلل من تناول الكافيين.
  • ابتعد عن التدخين.

وبعد أن أجبنا عن كيف أعرف أني تشافيت من جرثومة المعدة؟ وعرفنا الأسباب والأعراض وكيفية العلاج،

 لا يسعنا إلا أن ننصح الجميع بالاهتمام بالنظافة الشخصية والابتعاد عن تناول الأطعمة الملوثة لتجنب الإصابة بالعدوى.

المصادر
What Is H. pylori?H. pylori InfectionWhat's to know about H. pylori?