متى يبدأ مفعول حبوب الزنك‎ ؟

يحتاج الجسم إلى العديد من العناصر والمواد الغذائية التي تدخل بشكل رئيسي في وظائف الجسم المختلفة وتضمن أداؤها بشكل سليم ومتزن. ومن أكثر هذه العناصر أهميةً لصحة الفرد هو عنصر الزنك.

والذي يمكن الحصول عليه بإضافة أصناف معينة من الأطعمة الغنية به إلى غذائنا اليومي، أو عبر تناول المكملات الغذائية الحاوية على هذا العنصر الهام.

 لتجنب حدوث النقص في مستويات الزنك الطبيعية في الجسم وما يرفقها من اختلاطات واضطرابات في وظائف الجسم المختلفة، فقد يلجأ الأطباء إلى وصف حبوب الزنك للمرضى لتعويض هذا النقص. وذلك مع إعطائهم توصيات دقيقة وواضحة على كيفية تناول هذه الحبوب للحصول على أكبر فائدة ممكنة.

ما هو الزنك؟

الزنك يعتبر من المعادن الأساسية لجسم الإنسان والتي يحتاجها في العديد من وظائفه الهامة. ويستهلك الجسم مقدار قليل من الزنك يومياً.

وحيث أنه لا يخزن المقادير الزائدة من الزنك فيه، فإنه يجب الحرص على احتواء الغذاء اليومي على مقادير كافية منه تكفي حاجة الجسم. ومن أشيع المصادر الغذائية الغنية بالزنك نذكر الأسماك، اللحوم الحمراء، البازلاء والدواجن وغيرها.

متى يبدأ مفعول حبوب الزنك ؟
مجموعة من الأطعمة الغنية بالزنك

ما هي أهم فوائد الزنك للجسم؟

يملك الزنك مجموعة متنوعة من الفوائد الهامة لصحة الجسم ووظائفه المتنوعة. من هذه الفوائد ما تم إثباته بالدراسات المتخصصة فيما يحتاج البعض الآخر إلى دراسة وأبحاث إضافية لإثباتها.

لذا نلاحظ لجوء الأطباء لحبوب الزنك في العديد من الحالات المرضية المتنوعة وسنذكر بعضها لكم.

علاج نقص مستويات الزنك في الجسم

قد يحدث العوز أو النقص في المستويات الطبيعية للزنك في جسم الإنسان بعد إصابته بإسهال شديد، اضطرابات مرضية تؤثر على امتصاص الأمعاء للعناصر الغذائية بشكل مناسب، التشمع الكبدي، والكحولية المزمنة. بالإضافة إلى إمكانية حدوث العوز في هذا العنصر بعد الجراحات الكبيرة وسوء التغذية في مرحلة الاستشفاء.

ومع تناول حبوب الزنك الفموية أو العلاج بالزنك عبر الوريد فإنه يتم تعويض النقص في مستويات الزنك في الجسم. فيما لا ينصح بهذه المكملات بشكل روتيني دون استشارة الطبيب في ذلك.

ومن أهم الأعراض المرافقة لوجود نقص في مستويات الزنك في الجسم ما يلي:

  • فقر الدم.
  • الإسهال.
  • حب الشباب والأكزيما.
  • التئام بطيء للجروح.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • بطء النمو.
  • تساقط الشعر.

تعزيز الوظيفة المناعية للجسم

أظهر الزنك قدرة عالية على تعزيز مناعة الجسم ومحاربة الالتهابات المختلفة فيه. وقد ظهر ذلك في قدرته على محاربة الفيروس في مرضى الزكام الشائع والحد من الأعراض المرافقة له وتسريع الشفاء. بالإضافة إلى أن الزنك يعمل كمضاد تأكسد فيساعد في مقاومة الالتهابات والوقاية من الأمراض المزمنة كالداء السكري، السرطان والأمراض القلبية.

اقرأ أيضا:  فوائد الألياف الغذائية صحياً

التحكم بمستوى سكر الدم

يعرف الزنك أيضاً بدوره الهام والفعال في التحكم بمستويات السكر في الدم وفي إفراز هرمون الأنسولين بشكل منتظم. وقد وجدت العديد من الأبحاث أن الزنك يساعد في استقرار السكر في الدم ورفع حساسية خلايا الجسم للأنسولين. وبالتالي عدم ارتفاع سكر الدم فوق معدلاته الطبيعية.

علاج الإسهال عند الأطفال

وجد أن تناول مكملات الزنك الفموية يساعد على إنقاص فترة وشدة الإسهال لدى الأطفال ممن لديهم نقص تغذية أو عوز في الزنك. وهذه الحالات شائعة جداً في الدول النامية. ثم أن تناول حبوب الزنك للمرأة الحامل ناقصة التغذية خلال فترة الحمل وحتى شهر بعد الولادة يقلل من خطر حدوث الإسهال لدى الرضيع خلال السنة الأولى من حياته.

التخلص من حب الشباب

تستخدم مكملات الزنك أيضاً في المحافظة على صحة الجلد وعلاج الأمراض الجلدية. على سبيل المثال، العد الشائع أو ما يسمى بحب الشباب.

حيث يستخدم مرهم أسيتات الزنك في الحد من أعراض العد الشائع بتطبيقه مباشرةً على المنطقة المصابة. بالإضافة إلى أنّ تناول حبوب الزنك الفموية وفعاليتها في الشفاء السريع لحب الشباب.

ويعطى الزنك عادةً في هذه الحالة مرافقاً لمضاد حيوي erythromycin للحصول على أفضل النتائج الممكنة.

الوقاية من الأمراض القلبية المزمنة

وجدت الأبحاث أن تناول مكملات الزنك قد يكون له دوراً هاماً في الحد من عوامل الخطر لحدوث الأمراض القلبية والوعائية المختلفة. فقد تبين أن الزنك يساعد على تخفيض مستويات الشحوم الثلاثية والكوليسترول الضار في الدم.

وبالتالي فإنه يساهم في الوقاية من آثارها السلبية على صحة القلب. فيما تبين من الدراسات وجود علاقة بين عوز الزنك في الجسم وارتفاع معدلات تصلب الشرايين وارتفاع الضغط الشرياني وأمراض الشرايين الإكليلية.

الحد من ضعف البصر مع التقدم بالعمر

 وجد أن الأشخاص الذين يكون الزنك جزءاً أساسياً في غذائهم اليومي أقل تعرضاً لضعف البصر المرافق للتقدم بالعمر. فيما وجدت الدراسات أن تناول مكملات الزنك يساعد بشكل كبير على الإبطاء أو حتى منع تطور ضعف البصر عند مرضى الخطورة العالية.

متى يبدأ مفعول حبوب الزنك‎ ؟

يفضل تناول حبوب الزنك في حالات الأمراض الفيروسية مع بداية ظهور الأعراض فيكون لها تأثير مباشر في الحد من تطور الأعراض.

اقرأ أيضا:  خليط من الحديد والزنك لعلاج السرطان بدون تساقط للشعر

وفي حالات نقص أو عوز الزنك في الجسم يبدأ مفعول حبوب الزنك خلال شهر تقريباً من بدء تناولها في الحد من أعراض نقص الزنك. أما عند استخدام حبوب الزنك في علاج حالات مرضية مزمنة فإنه حتى يبدأ مفعول حبوب الزنك يحتاج على الأقل لما يقارب 12 أسبوعاً حتى يظهر تأثيرها الواضح على الحالة.

ما هو أفضل وقت لتناول حبوب الزنك؟

يمكن الاستفادة من الفعالية القصوى لحبوب الزنك إذا ما تم تناولها على الأقل قبل ساعة من وجبة الطعام أو بدها بساعتين. أما إذا ترافق تناول الحبوب مع حصول ألم في المعدة فيمكن تناولها مع وجبة الطعام للحد من هذا الألم، ولكن يجب إخبار الطبيب المتابع لحالتك بذلك حتى يعدل جرعة العلاج بما يتناسب مع حالتك.

هل يمكن تناول الزنك مع الحديد؟

يمكن تناول حبوب الزنك مع مكملات كل من الحديد والنحاس والفوسفور. ولكن يجب أن لا تؤخذ في نفس الوقت، فمن الأفضل أن يتم الفصل بين حبوب الزنك والحديد مثلاً على الأقل بفترة ساعتين حتى لا يؤثر أحدهما على امتصاص الآخر في الأمعاء، وبالتالي الحصول على الفائدة الكاملة من هذه المكملات.

حبوب الزنك للحامل

من الهام جداً للمرأة الحصول على حاجتها الكاملة من الفيتامينات والمعادن قبل الحمل وخلاله. وذلك لتأثر النمو السليم وتطور الجنين بما يقدم له من عناصر غذائية من الأم.

وقد ثبت أن أي نقص في مستوى الزنك في دم الأم قد يكون سبباً في حدوث اضطرابات أثناء الحمل أو تشوهات في الجنين، فيما يجب الحذر أيضاً من تناول مقادير عالية من مكملات الزنك أثناء الحمل فقد يكون له أثر ضار جداً على كل من الحامل والجنين.

هل حبوب الزنك آمنة؟

عند استخدام حبوب الزنك بشكل منتظم ومطابق لتوصيات الطبيب فإنها تكون آمنة جداً وذات فعالية عالية في تعويض النقص في هذا العنصر والمساعدة في تحسن صحة المريض.

إلا أنها قد تترافق ببعض الآثار الجانبية المزعجة مثل الغثيان، التقيؤ، وألم المعدة. قد يترافق تناول 40 ميلجرام من الزنك يومياً بأعراض ارتفاع درجة الحرارة، السعال والصداع. وقد يؤثر الاستخدام المديد لحبوب الزنك على امتصاص النحاس في الجسم مما يؤدي إلى عوز النحاس وما يرافقه من أعراض.

المصادر
Zinc SupplementWhat Are Zinc Supplements Good ForZINC