مشروبات لارتجاع المريء، ماذا تشرب إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء

ارتجاع المريء هو واحد من أهم الأمراض الهضمية التي تشعر المريض بعدم ارتياح دائم وألم حارق من أعلى البطن صعوداً نحو الصدر والرقبة. وقد يزداد هذا الألم تبعاً للنظام الغذائي وأسلوب الحياة الذي يتبعه المريض. لذا يبحث المريض دائماً عن أطعمة و مشروبات لارتجاع المريء يمكن اتباعها لتخفف من الأعراض المرافقة له.

يحدث ارتجاع المريء بسبب وجود ضعف أو ارتخاء في الصمام الذي يصل بين المعدة والمريء، فيصعد الحمض المعدي نحو لمعة المريء ويسبب أذية وهيجان في مخاطيته مما يحدث التهاباً فيه وأعراض الألم والانزعاج.

أشيع أسباب حدوث ارتجاع المريء

يمكن أن يصيب ارتجاع المريء المرضى من جميع الأعمار ، في بعض الأحيان يكون السبب غير معروف أو يكون بسبب يعتمد على أسلوب الحياة أو أسباب أخرى لا يمكن الوقاية منها.

أحد الأسباب التي لا يمكن تجنبها هو وجود ما يسمى الفتق الحجابي، وهي فتحة غير طبيعية في الحجاب الحاجز  يدخل بها الجزء العلوي من المعدة نحو جوف الصدر، بينما تتمثل الأسباب الأخرى لارتجاع المريء التي يمكن الوقاية منها ما يلي :

  • التدخين.
  • السمنة الزائدة.
  • النشاط البدني القليل.
  • بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين، مضادات الاكتئاب، مسكنات الألم وأدوية الربو.
  • الحمل لما يسببه من ارتفاع الضغط في جوف البطن.
  • الاستلقاء مباشرةً بعد تناول الطعام.
  • النظام الغذائي المتبع.

أعراض ارتجاع المريء

أهم أعراض ارتجاع المريء هو الحرقة التي يصفها المريض بإحساس بألم حارق على مستوى المري أو خلف الصدر، والذي يزداد سوءاً مع الاستلقاء أو الانحناء للأمام ويستمر لساعات عديدة خاصةً بعد تناول الطعام.

قد يمتد ألم ارتجاع المريء حتى يصل للرقبة والبلعوم، وقد يسبب احساس المريض بطعم مر في الحلق. ويكون عادةً مترافق بأعراض أخرى متنوعة يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • سعال جاف متكرر.
  • غثيان وإقياء.
  • صعوبة وألأم مرافق للبلع.
  • رائحة كريهة للنفس.
  • التهاب رئوي متكرر.
  • بحة صوت والتهاب في الحبال الصوتية للحنجرة.

مشروبات مفيدة لارتجاع المريء

إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء فإنك قد تحتار في اختيار الأطعمة والمشروبات التي تمنع حدوث الارتجاع وتخفف من صعود الحمض المعدي نحو المريء. وسوف نذكر تالياً بعضاً من هذه المشروبات.

الحليب النباتي

يعتبر الحليب النباتي خياراً مثالياُ لمرضى ارتجاع المريء الذين يعانون من سوء تحمل اللاكتوز أو الذين يعانون من زيادة في حموضة المعدة بعد شرب مشتقات الحليب الحيواني، ويتوفر حالياً مجموعة متنوعة من أصناف الحليب النباتي مثل:

اقرأ أيضا:  رائحة البراز الكريهة

فحليب اللوز على سبيل المثال ذو محتوى قلوي يساعد في تعديل حموضة المعدة والحد من أعراض ارتجاع المريء، وحليب الصويا يحتوي على مقدار ضئيل نسبياً من الدهون مقارنةً بباقي مشتقات الحليب الحيواني، مما يجعله أيضاً مفضلاً لمرضى ارتجاع المريء.

مشروبات لارتجاع المريء
حليب اللوز من أفضل المشروبات لارتجاع المريء

الشاي بالأعشاب

يساعد الشاي بالأعشاب على تحسن وظيفة الجهاز الهضمي وتهدئة العديد من الاضطرابات المعدة مثل الغازات والشعور بالغثيان. إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء جرب شاي الأعشاب الخالي من الكافيين، ولكن تجنب الشاي بالنعناع فهو يحرض افراز الحمض من المعدة.

الشاي بالبابونج، عرق السوس أو الدردار مثلاً يعملون على تخفيف أعراض ارتجاع المريء وتعديل الحموضة والحد من تأثيرها على مخاطية المريء. فيساعد العرق سوس على زيادة الطبقة المخاطية المبطنة للمعة المريء، مما يساعد على تهدئة أعراض الحمض المعدي.

للحصول على أفضل نتائج أضف ملعقة صغيرة من الأوراق الجافة المستخلصة من الشاي إلى كوب من الماء الساخن ثم تترك مغطاة لمدة 10 دقائق وتشرب الوصفة لمرتين يومياً.

عصير الفواكه

من المعروف أن بعض أنواع الفاكهة تزيد من الحموضة المعدية وارتجاع المريء، مثل عصير التفاح والأناناس الذين يتصفان بالحموضة العالية، إلا أن بعض العصائر ذات تأثير أسلم على المعدة بل وقد تهدئ من إفرازها للحمض المسبب بالتهاب المريء.

ومن الأمثلة على العصائر المهدئة للمعدة نذكر عصائر كل من:

  • الجزر.
  • الألوفيرا.
  • البطيخ.

أم عصير الطماطم فهو محرض رئيسي لزيادة الإفراز الحمضي والتسبب بارتجاع المريء وما يرافقه من أعراض مزعجة.

الحليب قليل الدسم

الحليب البقري كامل الدسم قد يسبب ارتخاءً في المصرة السفلية للمريء، مما يجعل أعراض ارتجاع المريء أسوأ من ذي قبل. أما الحليب قليل الدسم فهو خفيف على المعدة ولا يسبب أي اضطرابات تذكر في الإفراز الحمضي في المعدة أو في وظيفة مصرة المريء السفلية في منع عودة الحمض من المعدة نحو لمعة المريء.

المشروبات المثلجة

تذكر عند تحضير المشروبات المثلجة تجنب أي من الفواكه التي قد تسبب زيادة في الحمض المعدي، واستبدلها بفواكه أخرى مثل البطيخ والكمثرى، وجرب إضافة بعض الخضروات مثل السبانخ أو الكرنب. ويمكنك تجربة مشروب السبانخ مع الأفوكادو المثلج فهو فضلاً عن تهدئة أعراض ارتجاع المريء، يتصف ببساطته وبأنه قليل السعرات الحرارية.

اقرأ أيضا:  أسباب حمض الجزر عند الأطفال Gastroesophageal reflux

ماء جوز الهند

ماء جوز الهند الغير محلى يمكن أن يمثل خياراً مثالياً لمرضى ارتجاع المريء، فهو مصدر غني بالعناصر الهامة مثل البوتاسيوم، والتي تعمل على تحقيق التوازن في حموضة الجسم.

الماء

يكون الماء في بعض الأحيان حلاً بسيطاً وفعالاً في نفس الوقت لحموضة المعدة وارتجاع المريء. فهو يساعد على تعديل الحموضة وتهدئة مخاطية المريء. لكن انتبه أن المقدار الكبير من الماء قد يسبب خللاً في توازن المعادن والعناصر الغذائية في الجسم وهذا بدوره يحرض على ارتجاع المريء.

مشروبات محرضة لارتجاع المريء

تملك بعض المشروبات دوراً فاعلاً في تحريض إفراز الحمض المعدي، ارتخاء مصرة المريء السفلية المتصلة بالمعدة والتحريض على ارتجاع المريء والأعراض المتعددة لذلك. ولأن الارتجاع يحدث غالباً مباشرةً بعد تناول المشروب، فإنه أصبح من السهل تمييز المشروبات الأكثر ضرراُ على المعدة.

القهوة

يجب على مرضى ارتجاع المريء تجنب شرب القهوة قدر الإمكان، فهي تحفز على افراز الحمض المعدي بشكل غزير  وتسهل وصوله نحو لمعة المريء، خاصةً إذا تناولت كميات كبيرة منها فقد تشتد الأعراض بشكل هائل.

بعض المشروبات الأخرى الحاوية على الكافيين في تركيبها مثل المشروبات الغازية والشاي لها ذات التأثير على المعدة ويفضل تجنبها قدر الإمكان.

المشروبات الغازية

بالإضافة إلى دور الكافيين في هذه المشروبات بتحريض افراز الحمض في المعدة، فإن هذه المشروبات تسبب تشكل فقاعات في المعدة تتمدد لتزيد الضغط على المصرة السفلية للمريء وتسبب صعود الحمض عالياً ضمن لمعة المريء.

مشروب الشوكولاتة

يحتوي مشروب الشوكولاتة على كل من الكافيين والكاكاو، وكلاهما محرض فعال لحمض المعدة وارتجاع المريء، لذا حاول تجنب هذه المشروبات قدر المستطاع.

العصائر الحامضة

تحوي هذه العصائر على نسبة عالية من الحمض المحرض لارتجاع المريء، فهو يسبب أذية لمخاطية المريء وتحريض المعدة على الافراز الحامضي مما يسبب التهاباً في المريء، لذا حاول تجنب هذه المشروبات مثل عصير البرتقال وعصير الليمون.

الكحول

أما المشروبات الكحولية فهي تملك أثراً سلبياً كبيراً على حمض المعدة وارتجاعه نحو المريء. وكلما زاد تركيز المادة الكحولية فيه زاد هيجان المعدة وإفرازها للحمض، مما يكون سبباً في التهاب المخاطية في كل من المعدة والمريء.

المصادر
What to Drink for Acid RefluxWhat to drink if you have acid refluxThe Best Drinks for Heartburn

مقالات ذات صلة