أيهما افضل أكل البروكلي ني أو مطبوخ

يعتبر نبات البروكلي واحدا من أهم الخضروات لأنه يعد منبعا غنيا بمختلف المركبات والعناصر المفيدة لأعضاء وأجهزة الجسم المختلفة، ويتساءل البعض أيهما افضل أكل البروكلي ني أو مطبوخ؟ ولمعرفة أفضل إجابة لهذا السؤال تابع معنا هذا المقال.

ما هو البروكلي؟

البروكلي هو أحد النباتات المنتمية للفصيلة الصليبية على غرار الكرنب والقرنبيط.

وللبروكلي فوائد غذائية وصحية كبيرة لجسم الإنسان نظرا لاحتوائه على عدد كبير من العناصر والمعادن والفيتامينات الضرورية لجسم صحي وسليم.

 اختيار البروكلي وإعداده للأكل

لكي تحصل على أكبر فائدة ممكنة من هذا النبات عليك أولا أن تعلم كيفية اختياره ومواصفات البروكلي الطازج الصحي.

في البداية عليك اختيار نبات البروكلي المتماسك الذي يتميز باللون الأخضر الغامق ويجب الابتعاد عن البروكلي غير المتماسك ذو اللون الأصفر أو الأخضر الباهت وألا تكون له رائحة سيئة تدل على فساده أو عدم صلاحيته للأكل.

يجب الحرص على تخزين البروكلي وحفظه بصورة سليمة في البراد عند عدم تناوله فورا وعدم غسله إلا قبيل تناوله مباشرة.

يتم غسل البروكلي جيدا تحت الماء الجاري مع العمل على التخلص من أي أوساخ عالقة به ومن ثم تنشيفه جيدا.

يتم فصل قطعة الرأس أو الساق الكبيرة منه قبل أو بعض غسله مباشرة.

جزء الزهيرات هو أفضل وأسهل جزء يتم تناوله من النبات نظرا لكونه لين وسهل المضغ كما يمكن تناول السيقان الصغيرة الرفيعة منه مادامت ليست شديدة الصلابة.

يتم تقطيع الزهيرات والسيقان الصغيرة منه إلى حجم صغير وبذلك يصبح معدا للأكل سواء بصورته الطبيعية أو غير المطهوة أو بعض طهيه.

أيهما افضل أكل البروكلي ني أو مطبوخ؟

يتساءل البعض عن أيهما افضل أكل البروكلي ني أو مطبوخ للحصول على أقصى فائدة منه؟ والإجابة عن هذا السؤال تتلخص في إمكانية تناوله ني أو مطهي سواء بسلقه أو طهيه بالبخار أو طهيه بالميكروويف.

ويعد الاختلاف الرئيسي بين تناوله نيئا أو مطهوا هو اختلاف تركيز مكوناته الغذائية بعض كل طريق.

أولا كيف يؤكل البروكلي نيء

يفضل البعض تناول البروكلي بصورته الطبيعية دون طهيه عن طريق وضعه مع بعض أنواع السلطة أو حتى بإضافة بعض النكهات له.

يمكن إخبار هؤلاء إنهم بهذه الطريقة يحصلون على قيمة غذائية كبيرة منه خاصة من المواد والفيتامينات التي تتأثر بدرجات الحرارة العالية مثل فيتامين سي والسالفورافان sulforaphane.

ثانيا كيف يطبخ نبات البروكلي

يقوم البعض بإعداد البروكلي للأكل عن طريق طهوه بعدد من الطرق المختلفة أبرزها السلق والطهو عن طريق الميكروويف وكذلك البخار.

وتختلف تأثير كل طريقة على القيمة الغذائية للمواد والعناصر الموجودة في البروكلي، فعلى سبيل المثال يعد الغليان من أكثر الطرق إهدارا لقيمة البروكلي الغذائية نتيجة لما يفقد من مواد وفيتامينات ذائبة في الماء تخرج في ماء السلق ولا يتم تناولها.

هناك بعض المواد الهامة الموجودة في البروكلي، ولكي تحصل على أفضل نسبة منها يفضل طهيه بطريقة مختلفة قليلا عن المعتاد.

فعند غمسه في ماء مغلى لثوان ومن ثم رفعه ووضعه سريعا في ماء بارد لعدة دقائق يحافظ ذلك على محتوى البروكلي من مركبات الجلوكوزينوليتات glucosinolates.

تتحول هذه المواد بفضل إنزيمات معينة في النبات بعد تقطيعها أو مضغها إلى الصورة النشطة منها والمعروفة بمركبات أيزوثيوسيانات isothiocyanate والذي يعد السالفورافان sulforaphane جزء منها.

تعمل هذه الطريقة على حفظ هذه المواد والإنزيم المسئول عن تنشيطها.

كما أن طهي البروكلي بالبخار لعدة دقائق أو باستخدام الميكروويف لحولي دقيقة يعطي نفس النتيجة تقريبا.

هناك بعض المواد التي تصبح أكثر فاعلية عند طهي البروكلي ومنها الكارتينويدات carotenoids والتي تعمل كمضادات قوية للأكسدة.

كما أن البروكلي يحتوي على بعض المكونات التي تحتاج وقت طويل في الهضم على صورتها غير المطهوة والتي يمكن أن تسبب انتفاخات وغازات كثيرة خاصة لأصحاب متلازمة القولون العصبي لذا يفضل طهيها لجعلها أكثر ليونة وأسهل في الهضم.

بشكل عام فإن أفضل طريقة لطهي البروكلي والاحتفاظ بمعظم فوائده الغذائية القيمة هي عن طريق الطهو بالبخار.

مكونات البروكلي

يحتوي البروكلي على نسبة وفيرة من المركبات والعناصر والفيتامينات الهامة والضرورية للجسم والتي تمد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية له ومنها

  • السعرات الحرارية والتي تتواجد بنسبة منخفضة.
  • الماء.
  • البروتينات.
  • الكربوهيدرات.
  • السكريات.
  • الألياف.
  • الدهون.
  • فيتامين k1.
  • البروتينات.
  • فيتامين أ.
  • فيتامين B9.
  • البوتاسيوم.
  • فيتامين سي.
  • الفسفور.
  • السيلينيوم.
  • المنجنيز.
  • الحديد.
  • السالفورافان.
  • إندول 3 كاربينول Indole-3-carbinol.
  • كاروتينويدات carotenoids.
  • كايمبفيرول kaempferol.
  • كيرسيتين quercetin.

فوائد البروكلي

يعد البروكلي منبع هام للعديد من المركبات والعناصر والفيتامينات الهامة لصحة وسلامة الجسم بمختلف أعضائه وأجهزته سواء مطهوا أو على حالته الطبيعية، ومن أهم الفوائد الصحية للبروكلي

المساعدة في الحماية من الإصابة بالسرطان

أوضحت بعض الدراسات قدرة البروكلي على مكافحة بعض أنواع السرطان.

وأرجع العلماء ذلك لما يحتويه من مضادات للأكسدة وغيرها من المواد الأخرى إلي تساعد في حماية الجسم من الإصابة بهذا المرض الخبيث.

ومن أنواع السرطان التي يلعب البروكلي دورا هاما في حماية الجسم منها سرطان الثدي والأمعاء والمعدة بالإضافة إلى سرطان القولون وكذلك سرطان المثانة والكلى وحتى سرطان الجلد.

المساعدة في الحصول على حمل صحي

من المعروف أن البروكلي يحتوي على العديد من المركبات والعناصر الهامة للحامل والجنين خلال فترة الحمل.

تساعد هذه المواد على حماية جسم الحامل من العديد من المشكلات الصحية التي قد تواجهها خلال هذه الفترة وكذلك لإمداد الجنين بما يلزم لنموه بشكل طبيعي وبالأخص نمو المخ وذلك نظرا لما يحتويه البروكلي من بروتينات وفيتامينات مثل فيتامين B9 وكذلك العديد من المعادن وغير ذلك من المركبات والعناصر ذات القيمة الغذائية الهامة.

المساعدة في علاج الالتهابات

أثبتت بعض الأبحاث قدرة البروكلي بما يحتويه من مادة السالفورافان على مقاومة الالتهابات التي تصيب العديد من أعضاء الجسم المختلفة بصورة فعالة.

المساهمة في الحفاظ على صحة وسلامة العظام والمفاصل

إن احتواء هذا النبات على العديد من المواد الهامة مثل فيتامينات K وC وA وكذلك الفسفور والزنك والكالسيوم والسالفورافان يساعد على حماية العظام والمفاصل من الإصابة بكثير من الأمراض مثل هشاشة العظام.

المساعدة في الحفاظ على صحة الفم والأسنان

نتيجة لاحتواء البروكلي على بعض العناصر والمواد الهامة مثل السالفورافان والكالسيوم والكايمبفيرول فهو يساعد في حماية الفم والأسنان من الإصابة بالكثير من الأمراض وكذلك يقي أحيانا من الإصابة بسرطان الفم.

كما أن تناول قطع البروكلي النيئ يساعد أحيانا في التخلص من الجير أو البلاك الموجود على الأسنان.

تقوية الجهاز المناعي

أوضحت العديد من الأبحاث والدراسات قدرة البروكلي في تعزيز عمل الجهاز المناعي بالجسم خاصة لما يحتويه من فيتامينات وعناصر هامة خاصة فيتامين C.

المساعدة في تنظيم مستوى السكر بالدم

بينت بعض الأبحاث قدرة البروكلي على المساعدة في خفض نسبة السكر بالدم لدى مرضى السكر وبالتالي المساهمة في علاجهم.

وعلى الرغم من عدم وضوح الصورة الكاملة لكيفية تأثير البروكلي على مستوى السكر في الدم إلا أن البعض أرجع ذلك لعمل الألياف ومضادات الأكسدة الهامة التي يحتويها هذا النبات.

المساهمة في حماية القلب من الكثير من الأمراض

ينصح الكثير من المختصين بتناول البروكلي لحماية القلب من الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية.

ويعمل البروكلي على حماية القلب بأكثر من طريقة منها ضبط معدل الدهون بالدم وتقليل عمل الشوارد الحرة أو free radicals والتي تؤثر بالسلب على معظم أعضاء الجسم ومنها القلب.

ويرجع العلماء قدرة البروكلي على حماية القلب نظرا لاحتوائه على العديد من المواد الهامة مثل الألياف ومضادات الأكسدة.

مقاومة آثار تقدم العمر

أوضحت العديد من الدراسات أهمية تناول البروكلي لكبار السن للتغلب على العديد من أمراض تقدم العمر والشيخوخة مثل أمراض الذاكرة وضرر الأعصاب.

وقد أرجع العلماء ذلك نتيجة لاحتواء البروكلي على مادتي الكايمبفيرول والسالفورافان.

أضرار تناول البروكلي

هناك بعض الحالات التي يجب الانتباه لها قبل تناول البروكلي لتجنب العديد من الأضرار الصحية الخطيرة ومنها

الحساسية تجاه البروكلي

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة تجاه البروكلي أو بعض النباتات الأخرى المنتمية للفصيلة الصليبية .

تظهر هذه الحساسية في صورة طفح جلدي شديد وتورم بعض أجزاء الجسم، هؤلاء يجب أن يمتنعوا نهائيا عن تناول البروكلي أو النباتات الأخرى المنتمية لهذه الفصيلة من النباتات.

المصابون بمتلازمة القولون العصبي

أحيانا تصعب عملية هضم البروكلي خاصة لمرضى القولون العصبي مما يسبب انتفاخات وغازات بصورة كبيرة لهؤلاء المرضى.

لذلك يفضل أن يتم تناول الروكلي لهؤلاء المرضى بكميات أقل وأن يكون مطهوا.

المرضى الذين يتناولون مضادات التجلط

يحتوي البروكلي على نسبة عالية من فيتامين K والمعروف عنه قدرته على المساعدة في سرعة تجلط الدم.

لذا فإن الإكثار من تناول البروكلي للمرضى الذين يتناولون مضادات التجلط مثل الوافارين قد يؤدي لحدوث تعارض مع عمل الدواء.

ومع ذلك فإن هؤلاء المرضى لا يجب عليهم الامتناع نهائيا عن تناول البروكلي وإنما يجب عليهم الاعتدال في تناوله.

مرضى الكلى والفشل الكلوي

من المعروف أن البروكلي يحتوي على نسبة عالية من الفسفور وقد يؤدي تناوله بكثرة لمرضى الكلى أو الفشل الكلوي إلى عدم القدرة على التخلص من عنصر الفسفور بشكل طبيعي مما يؤدي إلى تراكمه وارتفاع نسبة الفسفور بالجسم محدثا آثارا سلبية على الصحة.

هؤلاء المرضي يجب عليهم استشارة الطبيب لمعرفة أنواع الطعام المناسبة لهم وكذلك عن إمكانية تناولهم للبروكلي من عدمه.

على الرغم من الفوائد الصحية الكبيرة لنبات البروكلي إلا أن الاعتدال في تناوله يحقق أفضل استفادة منه بأقل ضرر محتمل.

بواسطة
Kaitlyn Berkheiser Jessica BlueFiona Kenny, R.D. Megan Ware, RDN, L.D. Ansley Hill, RD, LD Jessie Szalay - Live Science Contributor