هل الفيتامينات تضر الحامل في الشهور الأولى؟

تعتبر الشهور من الحمل، أكثر مراحل الحمل أهمية لما تحمله من تغيرات على الحامل والجنين. بالإضافة إلى أعراض الحمل الأولية، قد تختبر الحامل في هذه المرحلة من الحمل العديد من المشاعر مثل الإثارة، القلق، والتوتر. وقد تحتاج الحامل إلى تناول مكملات غذائية للحفاظ على صحة واستقرار الحمل. لكن هل الفيتامينات تضر الحامل في الشهور الأولى؟ وما هي الفيتامينات التي يمكن أخذها بأمان في الأشهر الأولى؟

ما أهمية الفيتامينات للحامل؟

معظم الفيتامينات التي يتم وصفها خلال الحمل هي عبارة عن فيتامينات متعددة مصممة خصيصاً لتوفر كميات إضافية من العناصر الغذائية اللازمة خلال المراحل المختلفة لنمو الجنين .

على سبيل المثال، تحتوي هذه الفيتامينات على حمض الفوليك. وهو أمر مهم لنمو دماغ الجنين في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وبعض هذه الفيتامينات يحتوي على فيتامين د والكالسيوم لبناء عظام وأسنان قوية خلال الثلث الأخير من الحمل.

ما هي الفيتامينات المهمة للحامل في الأشهر الثلاثة الأولى؟

قد تواجه الحامل صعوبة في الحصول على حاجة الجسم اليومية من الفيتامينات والمعادن، حتى مع اتباع نظام غذائي صحي. وقد تزيد أعراض الحمل في الأشهر الثلاثة ذلك صعوبةً.
وتشمل العناصر الغذائية الرئيسية للمساعدة في دعم مراحل النمو في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ما يلي:

حمض الفوليك Folic acid

حمض الفوليك هو أحد أشكال فيتامين B الذي تحتاجه كل خلايا الجسم للنمو والتطور. يساعد تناول حمض الفوليك في الأشهر الثلاثة الأولى، في منع حدوث عيوب خلقية في الدماغ والعمود الفقري، والتي تسمى عيوب الأنبوب العصبي.

وقد أظهرت بعض الدراسات أن تناول حمض الفوليك قد يساعد أيضاً في الوقاية من حدوث عيوب في القلب والتشوهات الخلقية في الفم، مثل شفة الأرنب والحنك المشقوق.
تنصح الحامل بتناول 400 ميكرو جرام من حمض الفوليك يومياً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. تزيد هذه الجرعة إلى 600 ميكروجرام في المراحل المتقدمة من الحمل.

في حال وجود خطر لحدوث تشوهات عصبية عند الجنين، قد يصف الطبيب جرعة عالية من حمض الفوليك تصل إلى 4000 ميكرو جرام قبل ثلاثة أشهر من الحمل وخلال الأشهر الأولى.

مصارد حمض الفوليك

يمكن أيضاً الحصول على حمض الفوليك من الطعام. بعض الأطعمة تضاف إليها حمض الفوليك، مثل الأرز الأبيض والمعكرونة.
أو من بعض الفواكه والخضروات. عندما يكون حمض الفوليك طبيعياً في الطعام، فإنه يسمى الفولات. تشمل المصادر الجيدة لحمض الفوليك ما يلي: الخضار الورقية الخضراء، مثل السبانخ والبروكلي، العدس والفول، عصير البرتقال.

اقرأ أيضا:  أفضل الفيتامينات لصحة الكبد

فيتامين D

فيتامين D ضروري لامتصاص الكالسيوم. كما أنه ضروري للحفاظ على وظائف الأعصاب والعضلات وجهاز المناعة. يحتاج الجنين إلى فيتامين D لمساعدة عظامه وأسنانه على النمو.

أثناء الحمل، تحتاج الحامل إلى 600 وحدة دولية من فيتامين D يومياً. يمكن الحصول على هذه الكمية من الطعام أو بتناول فيتامينات ما قبل الولادة. تشمل المصادر الجيدة لفيتامين D:
الأسماك مثل السلمون، الحليب والحبوب المضاف إليها فيتامينD .
يصنع الجسم أيضاً فيتامين D عند التعرض لأشعة الشمس. لكن التعرض المفرط للشمس يمكن أن يؤدي إلى شيخوخة الجلد والسرطان. لذلك من الجيد الحصول على فيتامين D من الطعام أو فيتامينات ما قبل الولادة.

DHA أو أوميغا 3

تحتاج الحامل في الأشهر الأولى للحمل إلى حوالي 300 ميكروجرام من أوميغا 3، للحفاظ على نمو وتطور وظيفة الدماغ لدى الجنين.
يمكن أيضاً الحصول على أوميغا 3 من مصادره الطبيعية مثل، الأسماك.

فيتامين B6

توصي إدارة الغذاء بإعطاء الحامل حوالي 2.5 ملجم من فيتامين B6 يوميًا أثناء الحمل. في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يساعد فيتامين B6 على التخلص من الغثيان، أكثر الأعراض شيوعاً في الفترة الأولى للحمل.

فيتامين B12 للحامل في الشهور الأولى

من الفيتامينات الآمنة خلال الحمل بالجرعات المحددة. حيث تنصح النساء الحوامل اللواتي يعتمدن على الأطعمة النباتية في التغذية بشكل أساسي، بتناول المكملات الحاوية على فيتامين B12 للوقاية من تشوهات الجهاز العصبي. الجرعة اليومية من فيتامين B12 تعادل 2.8 ميكرو جرام.

المكملات الأخرى الضرورية للحامل

الحديد

تزداد الحاجة إلى الحديد بشكل كبير أثناء الحمل، بسبب زيادة حجم الدم. لذلك تحتاج الحامل إلى تناول الحديد بما يقارب 27 ميللي جرام يومياً. الحديد ضروري لتأمين كمية الأكسجين اللازمة لتطور القلب والرئتين والعضلات عند الجنين. يساعد الحديد أيضاً في الحفاظ على صحة عضلات الحامل وقلبها ورئتيها وأعضاء أخرى مع تعزيز طاقتها والوقاية من فقر الدم

قد تحتاج الحامل لجرعة أعلى في حال إصابتها بنقص الحديد. قد تؤدي الإصابة بفقر الدم أثناء الحمل إلى زيادة خطر حدوث ولادة المبكرة واكتئاب ما بعد الولادة وفقر الدم عند الوليد.

المغنيسيوم

يعد المغنيسيوم من العناصر الغذائية الهامة لصحة الحامل والجنين، لما له من دور أساسي في الحفاظ على صحة العظام والعضلات خلال فترة الحمل.

أعراض نقص المغنيسيوم عند الحامل

وقد بينت الدراسات علاقة وثيقة بين نقص المغنيسيوم وبعض الأعراض التي تعاني منها الحامل مثل:

  • الصداع.
  • الاحساس بالغثيان.
  • هشاشة العظام.
  • آلام أسفل الظهر ومفصل الورك.
  • التنشجات في عضلات الساق.
اقرأ أيضا:  فوائد الأوميغا 3، وأين يوجد ؟

ومع تعويض النقص في مغنيسيوم الدم تلاشت هذه الأعراض، ولوحظ تحسن في علامات الأرق ونقص النوم.

فيما يضاف لفوائد المغنيسيوم للحامل دوره في إنقاص مخاطر الولادة الباكرة وتمزق الأغشية الباكر والتسمم الحملي. وفوائد متعددة في النمو الطبيعي للجنين عبر بناء عظام قوية ووظيفة قلبية سليمة.

لذا ينصح الأطباء وأخصائيو التغذية بالبدء بمكملات المغنيسوم في الفترة التي تسبق الحمل والاستمرار عليها طوال حتى الولادة.

هل الفيتامينات تضر الحامل في الشهور الأولى؟

بينما تعتبر الفيتامينات السابقة من أهم المكملات التي يجب أن تحصل عليها الحامل في الأشهر الثلاثة الأولى. إلا أنه يجب تجنب عدة أنواع من الفيتامينات أو تجنبها بكميات كبيرة.
ينبغي على المرأة الحامل استشارة الطبيب دائماً قبل إضافة أي مكملات إضافية بخلاف فيتامينات ما قبل الولادة التي قد تتناولها.

ما هي الفيتامينات التي تضر الحامل في الشهور الأولى؟

فيتامين A للحامل في الشهور الأولى

تحتوي معظم المكملات التي تعطى ما قبل الولادة على كميات محددة من فيتامين A . لكن الإفراط في تناول الفيتامين A وبعض أشكال الفيتامين A (ايزوتريتونين، الذي يستخدم لعلاج حب الشباب) تسبب آثار شديدة الخطورة على الحامل والجنين. قد تسبب الجرعات العالية من فيتامين A آثار سمية للجسم وتشوهات خلقية عند الجنين.


لذا ينصح بعدم تناول فيتامين A خلال الحمل أو ما قبل الحمل بعدم إضافة أي مصادر أخرى للفيتامين A والاكتفاء بمكملات ما قبل الولادة والأطعمة كمصدر لفيتامين A.

فيتامين E للحامل في الشهور الأولى

يعتبر فيتامين E من مضادات الأكسدة التي تساهم في دعم مناعة الجسم. وبالرغم من أهميته في الحفاظ على صحة الجسم، لم تظهر الأبحاث أن تناول الحامل لمكملات فيتامين E لها التأثير ذاته بالنسبة للحامل والجنين، وقد تزيد بدلاً من ذلك من خطر الإصابة بألم البطن وتمزق الأغشية المبكر.

الخلاصة

ينبغي على الحامل استشارة الطبيب قبل الشروع بتناول أي نوع من أنواع الفيتامينات أو المكملات التي تعطى في فترة ما قبل الولادة. حتى الفيتامينات والمكملات الغذائية الآمنة للحامل في الشهور الأولى قد تسبب آثاراً غير مرغوبة في حال تجاوز الجرعة الموصى بها. على سبيل المثال قد تصاب الحامل بالإمساك والإقياء عند زيادة جرعة الحديد، الأمر الذي يزيد من سوء أعراض بداية الحمل.

المصادر
Vitamins and supplements during pregnancy VITAMINS AND OTHER NUTRIENTS DURING PREGNANCY

مقالات ذات صلة