أسباب النزيف خلال الشهر التاسع من الحمل

يمكن أن يرجع النزيف خلال الشهر التاسع من الحمل إلى عدة أسباب تتراوح من التغييرات العادية التي تحدث لجسمك ليستعد للولادة، حتى حالات خطيرة المهددة للحياة التي تتطلب العناية الطبية الفورية. من المهم أن نتذكر أنه في حين أن النزيف قد يكون ذا صلة مباشرة بالحمل، وحالات أخرى – قد يكون ليس لها علاقة بالحمل – قد تتسبب في النزيف.

indexظهور دموي

كلما اقتربتي من نهاية الحمل، فإن عنق الرحم – وهو الجزء السفلي من الرحم الذي يسمح للطفل بالمرور في المهبل خلال الولادة – يرفع ويرتخي للإستعداد للمخاض والولادة. عند حدوث ذلك، غالبًا ما يحدث إفراز “الظهور الدموي”، والذي يمكن أن يكون كثيف وغالبًا ما يشوبه كمية صغيرة من الدم. هذه علامة طبيعية للولاجة ويمكن أن تحدث من 2 حتى 3 أسابيع قبل أن تبدأ الولادة.

الإنقطاع المشيمي

تتطور المشيمة في الرحم أثناء الحمل ويقوم بتغذية الجنين من خلال الحبل السري. عند الإنقطاع المشيمي، فإن جزء من المشيمة ينفصل عن جدار الرحم. غالبًا ما يؤدي هذا إلى نزيف مهبلي. على الرغن من ذلك، في بعض الحالات، تتكون جلطات دموية فين المشمة وجدار الرحم، وبذلك لا يحدث نزيف مرئي.
وتشتمل الأعراض الأخرى للإنقطاع المشيمي بألام في المعدة، الظهر، وتقلصات بالرحم والعطاء. يمكن أن يؤدي انقطاع المشيمة إلى صدمة في المعدة وذلك بسبب السقوط، حادث سيارة، أو الاعتداء الجسدي. تشخيص الانفصال المشيمي يمكن أن يحدث في بعض الأحيان بسبب الموجات الفوق الصوتية. هذه تعد حالة خطيرة قد تؤدي إلى حرمان الطفل من الاكسجين والمعذيات ويمكن أن يسبب نزيف حاد للأم.

مشيمة منزاحة

تشير مشيمة منزاحة إلى المشيمة التي تغطي فتحة عنق الرحم. قد تغطي المشيمة عنق الرحم بالكامل، المنزاحة كاملة، أو مجرد جزء من عنق الرحم، وجزء من مشمية المنزاحة. وجد كتاب مقالة منشورة عن دراسة في أبريل 2013 العدد الخاص بـ “الطب الاستوائي والصحة الدولية” أن انتشار المشيمة المنزاحة منخفض بنسبة حوالي 5.0 لكل 1000 حالة حمل. النساء الأكبر سنًا؛ الذين لديهم أطفال، أو قاموا بإجراء عملية الولادة القيصرية أو الإجهاض؛ والذين كانوا مدخنين أو تعاطوا الكوكايين خلال الحمل فإنهم لديهم مخاطرة أعلى في المشيمة المنزاحة.
باستثناء التشنج في بعض الأحيان، فإنه لا يوجد أي أعراض للمشيمة المنزاحة. يجب أن تتم عملية التشخيص من خلال الموجات الفوق صوتية. النزيف من المشيمة المنزاحة يكون أحمر فاتح، ثم يتحول فجأة إلى كثيف. المشيمة المنزاحة يمكن أن تهدد حياة كل من الأم والطفل.

تمزق الرحم

في حالات نادرة، تمزق جدار الرحم – المعروف باسم تمزق الرحم – يمكن أن يمكون سبب نزيف مهبلي أثناء الحمل المتأخر. الأعراض العامة تشتمل ألم في المعدة، شذوذ في معدل نبضات قلب الطفل وعلامات انخفاص كمية الدم لدى الأم. يظهر تمزق الرحم في النساء اللاتي تعرضن لعملية جراحية سابقًا في الرحم، مثل العمليات القيصرية أو إزالة الأورام الرحمية الليفية، وذلك وفقًا لدراسة مايو 2007 “دراسة استطلاعية في التوليد و أمراض النساء” بأن التمزق التلقائي يمكن أن يحدث أثناء الحمل للنساء الذين لم يسبق وأنهم قاموا بعملية جراحية. تمزق الرحم يعد حالة مرضية محتملة تهدد الحياة. يجب أن يتم التشخيص بشكل سريع لتمكين التعديل الجراحي الفوري.

نزيف غير متعلق بالحمل

النزيف في أواخر الحمل قد يكون لأسباب غير متعلقة بالحمل. يتم الكشف عن وجود عدوى أو آفات أو إصابة في الفرج والمهبل وعنق الرحم والمستقيم في حالة حدوث نزيف.الالتهابات مثل بثور تشويه الأعضاء التناسلية أو الهربس، أو أمراض جلدية معينة وبعض الآفات السابقة للتسرطن الجلد والسرطانية قد يؤدي إلى نزيف في الأعضاء التناسلية الخارجية إذا تم تهيجها.
البواسير شائعة أثناء الحمل وقد تنزف بسهولة. العدوى، والإصابات، والأورام السرطانية واللاسرطانية على عنق الرحم يمكن أيضًا أن تكون مصدر للنزيف. في حالات نادرة جدًا، قد يكون سبب النزيف هو بسبب وجود اتصال غير طبيعي بين الأوردة.

تحذير

إذا واجهتي نزيف مهبلي في نهاية حملك، فمن المهم للغاية استشارة الطبيب فوريًا لتحديد مصدر النزيف وطريقة العلاج المناسبة بدون تأخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق