الاعاقة العقلية : العدوان عند المعاقين عقلياً ما هو ؟ وكيفية التعامل معه؟

0
427
 

معظم الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يبدو عليهم الميل للعدوان،وبخاصة إذا كانوا من الصبيان،ويكون الاحتكاك بالآخرين حتمياَ وطبيعياَ، وكذلك ضرب الآخرين بدون مبرر، وتزداد هذه الظاهرة عند التعب، الجوع، الملل، الشعور بفقدان الأمن ولفت الانتباه.
ولا ننصح بضرب هذه الفئة من الأطفال إذا ما اعتدى على طفل أخر بالضرب لأن ضربه يزيد شعوره بفقدان الأمن ويجب أن نتذكر أن هذا الشعور كامن في عقله الباطن وأن ميلة للعدوان ليس مقصوداَ لذاته ولا حيلة له فيه.

وقد يكون الضرب وغيره من أشكال السلوك العدواني الناتج عن التقليد والمحاكاة، وربما محاكاة أحد الوالدين، فالوالد الذي يكثر من ضرب أبنه عند الغضب يجب أن يتوقع أن ابنه يضرب الآخرين عند الغضب.
أما ميل الطفل المعاق إلى التدمير فان أسبابه تشبه إلى حد كبير ضرب الأطفال الآخرين أو منازعاتهم بالإضافة إلى نقص خبرة الطفل ن وتجربته في الإمساك بالأشياء القابلة للر وهو بطبيعة الحال لا يقدر قيمتها ولا يستطيع أن يتبنين نتيجة فعلته.
ويبدو أن الميل المعتمد لتحطيم الأشياء لدى الطفل المعاق يرجع في العادة إلى الشعور بالرغبة في المعارضة، القلق، الغيرة، ولأنهم لا يفهمون ما يفعلونه.

((كيف نعالج فكرة التدمير والمنازعة والمشاة وضرب الآخرين))
من الضروري أن يعمل الوالدين على إزالة كافة أسباب الشعور بفقد الأمن للطفل المعاق عقلياَ.
لابد من بذل الجهود لإشعار الطفل بأنه محبوب ومرغوب فيه وموضع اهتمام من قبل الوالدين خاصة الأهل والمجتمع عامة.
لابد من أن يشعر الطفل المعاق بأن له مكانه في البيت ويفضل أن يوجه إليه كثير من الثناء والتشجيع ليكف عن لفت الأنظار إليه.
ينبغي إتاحة الفرص للطفل للتنفيس عن طاقاته بتوفير الألعاب التي تحتوي على أجزاء كثيرة كعدة النجارة وغيرها من التي تحتاج إلي جهد عضلي ولعبه في الهواء الطلق يساعد من التنفيس عن ميوله العدوانية.
إبعاد الطفل عن الأشياء التي يمكن أن يسهل تحطيمها، وإذا تعمد الطفل على تحطيم اللعبة فأننا نبعدها عنه ونخفيها لبضعة أسابيع وسنلاحظ أنة يفرح عند رؤيتها من جديد.
قد يكون العامل جسمياَ في حالة الهيجان العدواني وذلك في حالة وجود عاهة أو نقص حسي أو ضعف

 

 

 

شارك
المقال السابقالاعاقة العقلية : السلوك التكيفي وتشخيص الإعاقة العقلية
المقال التاليالاعاقة العقلية : أعراض وخصائص التخلف الفكري

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك