10 علامات تحذرك من هشاشة العظام وماذا يمكن ان تفعل ؟

نحن جميعا نعرف شخصا مسنا يعاني من هشاشة العظام فهي واحدة من مشاكل الشيخوخة الأكثر شيوعا حيث يصيب أكثر من نصف  البالغين فوق سن 50 ،كما اننا جميعا نأمل ان لا نتعرض لهشاشة العظام لأن ضعف العظام يمكن أن يؤدي إلى الكسور، والكسور بدورها، يمكن ان تؤدي إلى عواقب مخيفة.

350x

و لكن كيف يمكنك أن تعرف ما إذا كانت عظامك قوية بما فيه الكفاية لحمايتك ؟ انها مسالة صعبة حيث ان هشاشة  العظام و بالتحديد عملية ترقق العظام التي تسبق مرض هشاشة العظام يمكن أن تحدث من دون أعراض واضحة . وفيما يلي أهم 10 علامات تحذيرية من ترقق العظام  مع نصائح و ما يمكنك القيام به لدرئ الخطر :

تصاب بالكسور بسرعة

1 . اذا اصبت بكسر واحد او أكثر  في العامين الماضيين، أو كنت اصبت بكسر في ظروف غير عادية فاعلم ان عظامك بحاجة إلى أن تكون قوية بما فيه الكفاية لتستطيع مقاومة و تحمل بعض التأثير ، وإذا لم تكن كذلك، فأنت حتما تريد أن تعرف السبب.
ما يمكنك القيام به :

اولا عليك اجراء فحص كثافة العظام ، و يسمى أيضا مسح DXA  ، و هو نوع متخصص من الأشعة السينية الذي يقيس كمية الكالسيوم وغيرها من المعادن الرئيسية في كل جزء العظام و المسؤولة عن صلابة العظام و هذا الاختبار يعد مؤشرا دقيقا إلى حد ما من خطر الكسر، لأنها تظهر ما إذا كانت عظامك كثيفة و صلبة أو مسامية ( مما يجعلها هشة ) .

2 . عظامك رقيقة بشكل طبيعي 
للأسف ، إذا كانت عظامك صغيرة و رقيقة فانك معرض لتطوير مرض هشاشة العظام في سن أصغر . هذا لا يعني أن الاشخاص ذوي العظام الثقيلة او الكبيرة غير معرضين لهشاشة العظام  ولكن هذا يعني فقط ان الاشخاص ذوي العظام الرقيقة أو الصغيرة معرضون بشكل اكبر واسرع لخطر الكسر.

يصل  الشخص عادة إلى ذروة كتلة العظام و و قف بناء العظام بين سن 20 و 25 سنة ، و في سن 30 و 40 يبدأ فقدان العظام و يعتمد  معدل فقدان العظام على الوراثة و على مدى التزامنا بنظام غدائي متوازن وممارسة الرياضة ، وغيرها من العوامل التي تحافظ على قوة عظامنا .

ما يمكنك القيام به :

إذا كنت تحت سن 40 ، فعليك العمل على بناء العظام بشكل جيد وذلك باتباع حمية غنية بمنتجات الألبان والأطعمة الغنية بالكالسيوم الأخرى و القيام بالكثير من التمارين الرياضية العالية التأثير ، اما إذا كنت  في سن 40 أو أكثر، فعليك الاستمرار في نظامك الغدائي المتوازن بالاضافة الى تناول المكملات الغدائية الضرورية لقوة العظام مثل فيتامبن D و الكالسيوم و المغنيسيوم و الفيتامينات ، و القيام بتمارين رياضية مكثفة لتقوية العظام و حمايتها من الترقق.

3 تناول الستيرويدات القشرية مثل بريدنيزون او غيرها لعلاج حالة المناعة الذاتية.
تعاطي ادوية الكورتيزون على مدى فترة طويلة من الزمن يتداخل مع مستويات الهرمون بطريقة الترشيح للكالسيوم و فيتامين (د) ، والمواد المغذية الأخرى من عظامك. الأشخاص الذين لديهم أمراض المناعة الذاتية مثل مرض كرون ولمرض الذئبة ، أو التهاب المفاصل الروماتويدي يعانون بشكل اكبرمن هشاشة العظام بسبب الكورتيزون المستخدم لعلاج هذه الظروف و هذا الامر بمثابة تحذير وخاصة للنساء ، لأنهن أكثر عرضة للاصابة بأمراض المناعة الذاتية وهن أيضا أكثر عرضة للاصابة بهشاشة العظام لأن مستويات هرمون الاستروجين الطبيعي ضروري للحفاظ على العظام كما ان تناول هرمون الغدة الدرقية أو تناول مضادات الاكتئاب مرتبط ايضا بترقق العظام ، على الرغم من الخبراء ليسوا متأكدين من السبب حتى الآن.

ما يمكنك القيام به :

إذا كنت بحاجة لأخذ الكورتيزون لعلاج حالة صحية فان هذا الامر يتطلب اشرافا طبيا دقيقا حيث ان معظم الأطباء في الوقت الحالي يطالبون المرضى باجراء فحص كثافة العظام بعد فترة وجيزة من بدء العلاج بالستيرويدات القشرية للتأكد من أن عطامهم قوية و يمكنها تحمل تأثير الادوية كما ان طبيبك قد يطلب منك تحليل مستوى الكالسيوم في البول على مدار 24 ساعة و اختبار مستوى فيتامينD باعتبار انهما من المغذيات الضرورية لتعزيز قوة العظام.

فاذا كنت تتناول ادوية الكورتيزون فترة طويلة فلابد من خضوعك للتصوير الاشعاعي للعمود الفقري الذي يمكن ان يتعرض لكسور صغيرة قد لا تشعر بها في البداية ،كما ان الكثير من الأطباء يصفون أيضا البيفوسفونات و هي أدوية لبناء العظام .

4-التدخين يؤثر على العظام

لا يعرف الخبراء تحديدا كيف يخرب التدخين العظام ، و لكن من الواضح حسب العديد من الدراسات أنه يفعل ذلك و ان له علاقة كبيرة مع هشاشة العظام ، لذلك إذا كنت تدخن طوال حياتك فهناك احتمالات كبيرة بأن تصاب بهشاشة العظام.

ما يمكنك القيام به :

لا أحد يحب ان يفرض عليه التوقف عن التدخين و لكن هذا هو بالضبط ما تحتاجه عظامك و الخبر السار هو أنه بغض النظر عن عمرك عند الإقلاع عن التدخين، لا يزال بإمكانك جني الفوائد الصحية و إعطاء جسمك فرصة لالتقاط  انفاسه.

5-تناول المشروبات الكحولية 
الكحول يحرم عظامك من  الكالسيوم ، و المغنيسيوم ، و المعادن الأخرى من عظامك ، و تعد النساء أكثر عرضة لهذا النوع من فقدان العظام من الرجال، ربما لأنهن أكثر عرضة لآثار الكحول بشكل عام.

ما يمكنك القيام به :التوقف عن تناول الكحول و استبداله بالشاي أو الحليب الدافئ مع العسل.

6- حساسية اللاكتوز و أسباب أخرى لعدم شرب الحليب .
الحليب هو واحد من أفضل الاغدية لبناء العظام ليس فقط بسبب الكالسيوم الذي يحتوي عليه إذ ان فيتامين (د) الذي يعد عنصرا هاما في الحليب المدعم ، هو أكثر أهمية و يقول روبرت ريكر ، مدير مركز أبحاث هشاشة العظام في ولاية نبراسكا ان معظم الأميركيين البالغين يعانون بشدة من نقص فيتامين D- و هذا يعرضهم ليس فقط لضعف العظام و لكن لعدة أنواع من السرطان و يعتبر الحليب الذي يباع في المتاجر و المدعم بفيتامين (د) المصدر الوحيد لهذه المواد الغذائية الهامة.

ما يمكنك القيام به :

ان الكالسيوم و فيتامين (د) ، و غيرها من المعادن التي توجد في الحليب هي التي تعتبر مهمة ، و ليس الحليب نفسه لذلك يمكنك استبداله بحليب الصويا أو حليب الأرز شرط ان يكون مدعوما بهذه المواد الغذائية ، و شربه بشكل منتظم إضافة الى تناول المكملات التي تحتوي على الكالسيوم ، و المغنيسيوم ، و فيتامين (د)  لان هذه المعادن الثلاثة مجتمعة مهمة لبناء و حماية العظام.

7-اضطرابات الاكل تسبب هشاشة العظام
فقدان الشهية من الاسباب الرئيسية لهشاشة العظام ذلك ان انخفاض وزن الجسم يخفض مستويات الهرمونات ،و تؤكد الدكتور إليزابيث شين من جامعة كولومبيا ان أي شيء يقلل من مستويات هرمون الاستروجين يتداخل مع بناء العظام .

ما يمكنك القيام به :

إذا كنت تعاني من فقدان الشهية أو الشره المرضي فعليك اعلام طبيبك بالامر لان هناك برامج علاج اثبتت نجاحها في السيطرة على اضطرابات الأكل ،و هذا مهم حتى تتمكن من حماية عظامك و عليك ان تتأكد من شرب الحليب المدعم بالكالسيوم و فيتامين D ، و تناول المكملات للحفاظ على العظام و الأسنان القوية.

8- دورات شهرية غير منتظمة او نادرة
انخفاض هرمون الاستروجين عادة ما يكون مسؤولا عن فترات غياب أو توقف الدورة كما انه يساهم بشكل مباشر في ترقق العظام ،و قد يكون سبب انخفاض هرمون الاستروجين هو اضطراب في الأكل ، أو مرض متلازمة تكيس المبايض .

ما يمكنك القيام به :

إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة ، و كنت لا تعانين من نقص الوزن ،فعليك التحدث الى الطبيب فقد تعانين من حالة مرتبطة بالهرمونات مثل مرض المبيض المتعدد الكيسات ( متلازمة تكيس المبايض ) ، و التي يمكن علاجها بسهولة و قد يصف لك طبيبك جرعة منخفضة من حبوب منع الحمل ، على سبيل المثال فهي حل سهل للدورة الغير منتظمة و الاضطرابات الهرمونية التي قد تكون وراءها.

9  هشاشة العظام قبل سن 50 أو قبل انقطاع الطمث.
الوراثة هي السبب الرئيسي لهشاشة العظام و لذلك إذا كنت تنتمي لعائلة يتعرض كبار السن فيها للكسور أو فقدان الطول، فهناك احتمالات بان أفراد عائلتك يعانون من هشاشة العظام ، سواء تم تشخيص المرض ام لا و من المحتمل ان تصاب به ايضا.

ما يمكنك القيام به :

عليك التعرف على التاريخ الصحي للاسرة من خلال التحدث إلى والديك ، و الأجداد ، و غيرهم و اذا كان لديك أقارب يعانون من هشاشة العظام ، أخبر طبيبك و حتى لو كنت صغيرا في السن يمكنك طلب اجراء فحص العظام.

9-الاناث من جنس قوقازي أو آسيوي وعمرهن اكثر من 50 سنة
مجرد  وجود واحد من عوامل الخطر هذه يجعلك معرضا لترقق العظام اما في حال اجتماع هذه العوامل الثلاثة فان عظامك حتما معرضة لخطر الكسر، و قد اظهرت دراسة حديثة أن انخفاض كتلة العظام هو أكثر شيوعا مما كان يعتقد في جميع المجموعات العرقية ، بما في ذلك الأمريكيين من أصل أفريقي .

اما إذا كنت في سن 60 ، او 70 ، أو اكثر فعليك الاهتمام اكثر بهذا الامر لان خطر ترقق العظام يزيد مع  التقدم في السن ،و يقدر الخبراء أن 90 في المئة من النساء سوف يعانين من كسر بعد سن ال 75 بسبب مرض هشاشة العظام.

ما يمكنك القيام به :

لا يمكنك تغيير أي من العوامل المرتبطة بالعرق او بالجنس أو السن و لكن معرفة المخاطر التي تتربص بك يمكن أن تساعدك على أن تكون أكثر وعيا للحفاظ على عظامك و حماية نفسك بمساعدة الطبيب. و إذا كنت فوق سن 50 و تظهر الاختبارات ان عظامك تضعف فقد يصف لك الطبيب دواء أو علاج الاستروجين biphosphonate  لبناء قوة العظام .

المصدر 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق