4 خطوات بسيطة.. تزيد عمرك 14 سنة

وهذه النتائج التي نشرت في عدد يناير عام 2008 الحالي من مجلة «ببليك لايبراري اوف ساينس ميديسن»، كانت صحيحة حتى للاشخاص الذين لديهم زيادة في الوزن.

وكانت دراسات كثيرة قد دققت في فوائد السلوك الصحي الشخصي، مثل القيام بتمارين منتظمة او التمسك بنظام غذائي محدد، الا أن هذه الدراسة ركزت على التأثير المتراكب لعدد من الخيارات المعتدلة لنمط الحياة، التي يمكن تنفيذها واقعيا.

ورصد باحثون بريطانيون سوية مع مؤسسة «يوروبيان بروسبيكتيف إنفستيغيشن إنتو كانسر أند نوترشن» الاوروبية لدراسات السرطان والتغذية، حالات 20 الفا و 244 من الرجال والنساء السليمين من اعمار تراوحت بين 45 و79 عاما، اجابوا على مجموعة من الاسئلة بين عامي 1993 و 1997.

 ومنح كل مشارك نقطة واحدة لكل واحدة من العادات التالية: عدم التدخين، تناول قدح الى 14 قدحا في الاسبوع، القيام ببعض النشاط البدني (على الاقل، مجهود يتطلب نصف ساعة من النشاط البدني في اليوم)، وامتلاك مستوى من فيتامين «سي» في الدم، يقابل تناول خمس حصص او اكثر من الفواكه والخضروات في اليوم.

وخضع جميع المشاركين الى فحص طبي قبل تسجيلهم في الدراسة، بهدف التأكد من خلوهم من امراض القلب، والسرطان، وامراض الدورة الدموية او أي مشاكل صحية اخرى قد تعرضهم لخطر الموت المبكر.

وعلى مدى 11 عاما، سجل العلماء الوفيات بين المشاركين (السابقين)، الناجمة عن مختلف الاسباب.

وبعد ان اخذوا بنظر الاعتبار العمر والجنس، وكتلة الجسم، والوضع الاجتماعي لكل منهم، وجد الباحثون ان الاشخاص الذين تمتعوا بسلوك صحي وكانت لديهم 4 نقاط، كانوا اقل تعرضا بمقدار اربع مرات للموت المبكر من اولئك الذين لم تكن لديهم أي نقاط (أي صفرا). وهذه الميزة تقابل كون الشخص اكثر شبابا بمقدار 14 عاما.

وكان الاشخاص الذين سجلوا نقطتين، اقل تعرضا للموت بمقدار مرتين. وكان اكثر التأثيرات واضحا للذين توفوا بسبب امراض القلب والسكتة الدماغية. ومن المهم ملاحظة ان مكملات (حبوب) الفيتامينات، لم تكن مرتبطة بازدياد طول العمر.

ورغم انه يجب تدقيق هذه النتائج على مجموعات بشرية اخرى، وان يتم تقييم تأثيراتها على نوعية الحياة، فانها تفترض ان عددا محدودا من التغيرات في السلوك التي لا تتطلب تغييرات شديدة.

بإمكانها وبشكل اساسي تقليل اخطار الموت المبكر للانسان ـ خصوصا بسبب امراض الاوعية الدموية والقلب، وهي اكبر الامراض القاتلة للرجال والنساء في الولايات المتحدة.

وفي هذه الدراسة فان مستويات فيتامين «سي» في الدم، كانت مرتبطة بازدياد عدد سنوات الحياة، الا ان ذلك لا يعني ان حبوب فيتامينات «سي» كان بمقدورها ان يكون لها نفس التأثير.

ويقول الدكتور كاي-تي خاو احد باحثي المؤسسة الاوروبية للسرطان والتغذية: «ليس الفيتامين «سي» لنفسه، الذي يرتبط بالوفاة (او الحياة)، بل ان فيتامين «سي» هو علامة جيدة على مقدار تناول الغذاء النباتي، وهذا الغذاء يمتلك عناصر بيولوجية مغذية اكثر بكثير من فيتامين «سي» لوحده. وهذه العناصر ربما هي التي تدعم الصحة».

المصدر : masrawy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق