7 أسباب تجعلك تفضل زراعة الشعر في تركيا

1
712

زراعة الشعر في تركيا تحتل المرتبة الأولى في عدد عمليات زراعة الشعر المجراة على مستوى العالم، مع ارتفاع سريع في عدد الطلبات من العرب القادمين من الخليج.

زراعة الشعر في تركيا

في عام 1952 أجرى الدكتور نورمان أورينتريخ أول عملية زراعة شعر ناجحة في مدينة نيويورك. وهذه العملية التجميلية لم تؤد فقط لتحسين الشكل، لكنها رفعت ثقة ملايين الرجال والنساء بأنفسهم في جميع أنحاء العالم.

بحسب الجمعية الدولية لزراعة الشعر، في عام 2010 أجريت 923,955 زراعة للشعر في العالم. من تلك الإجراءات كان هناك 672,391 إجراء غير جراحي، والبقية كانت جراحية. والجدير بالذكر هنا أنه بين عامي 2011 و2014 ازدادت عمليات زراعة الشعر بمقدار 454 % في الشرق الأوسط، و345 % في آسيا.

ويقول السيد عمر تونتس المسؤول الكبير في وزارة الصحة التركية أن أكثر من 200 عملية زراعة شعر في تركيا تجري يومياً، لمرضى أجانب في المقام الأول. ويضيف قائلاً أن تركيا باتت المقصد الأول في العالم لإجراء هذه العملية، مع عدد يناهز الـ200 مريض غالبيتهم من الأجانب يجرون هذه العملية كل يوم، حتى أن هذا العدد يرتفع أكثر في أيام العطل. وأردف أن لتركيا جاذبية خاصة للمرضى بسبب قربها نسبياً من الخليج العربي، وتكاليف العملية المنخفضة نسبياً التي يقدمها الجراحون الأتراك مقابل عمليات زرع الشعر.

ويقول السيد عمر تونتس أن معظم السائحين الصحيين يفدون من بلدان الخليج العربي وألمانيا وأكرانيا والمملكة العربية السعودية ومصر وليبيا. ويضيف أن جراحة زرع الشعر لا تستغرق سوى ساعات قليلة، وبالتالي يكون هناك متسع من الوقت ليزور السائحون معالم تركيا السياحية. وفي الوقت الذي تستلزم الزيارة خمسة أيام للقيام بزرع الشعر وسطياً، يمكن للمرضى في حال استعجالهم قضاء يومين فقط في تركيا. وتتميز تركيا بأنها تقدم أفضل جودة للعملية مقابل أقل تكاليف ممكنة.

زار تركيا 109,000 سائج طبي في عام 2010، إلا أن هذا الرقم ارتقع ليصل إلى 583،000 زائر العام الفائت. وتحتل تركيا المرتبة السادسة عالمياً كمقصد للزائرين الطبيين حتى أصبحت واحدة من أهم بلدان العالم في السياحة الطبية في السنوات الأخيرة.

تملك صناعة زراعة الشعر حجم سوقي مزدهر يُقدر بأكثر من 1,88 مليار دولار. والرجال هم أكثر من يلجؤون لهذه الإجراءات، فعددهم يقارب 86% ممن يلجؤون لهذه العمليات. يمكن تقسيم إجراءات زراعة الشعر إلى إجراءات على الفروة، وإجراءات ليست على الفروة (زرع الحاجب والرموش والوجه).

النقطة الرئيسية هنا أن شعبية زراعة الشعر تزاد في أنحاء العالم باضطراد. وتركيا هي أحد اللاعبين الكبار في هذا الميدان، فلتركيا موقع إستراتيجي على التقاطع بين أوربا وآسيا يجذب السياح من كلا المنطقتين، بالإضافة لشمال إفريقيا والشرق الأوسط. غير أن الموقع الجغرافي ليس كل ما تملكه تركيا في هذا المجال.

لقد أحرزت تركيا تقدماً هائلاً في تحديث بنيتها الطبية التحتية، وقدمت أحدث الأجهزة التقنية وأطبائها المهرة لتتصدر الكثير من أفرع الطب على الصعيد الدولي. المؤسسات الطبية في تركيا توازي أو تتفوق على المعايير الدولية، وهي تملك أكبر عدد من المشافي المصدقة وفق JCI المعنية بتحسين جودة الخدمة الصحية في المجتمع الدولي بعد الولايات المتحدة، وهي ميزة تضمن جودة المعايير وتؤكد على السلامة. بالإضافة لكل ما سبق، تتميز تركيا بتقديم أسعار منافسة على المستوى الدولي.

وهنا نقدم سبعة أسباب تجعلك تفضل زراعة الشعر في تركيا :

  1. الأسعار التنافسية

تكلفة زراعة الشعر في تركيا تبلغ ثلث نظيراتها في أوربا. فلو كنت في الولايات المتحدة أو أوربا للزمك دفع ما بين 7,000 و 25,000 دولار عند زراعة الشعر باستخدام طريقة اقتطاف وحدة البصيلة (FUE)، بينما تتراوح تكلفة زراعة الشعر في تركيا بين 2,200 و7000 دولار بحسب تعقيد الإجراء وعدد الطعوم اللازمة والطريقة المختارة والعيادة والجراح.

  1. إجراء بسيط غير نازف إلا ضمن أدنى الحدود

الطريقة التي يختارها الجراحون عند زراعة الشعر في تركيا هي اقتطاف وحدة البصيلة (FUE)، وهي طريقة غير جراحية وغير نازفة وأسرع ولا تسبب الألم بالمقارنة مع طريقة زرع وحدة البصيلة (FUT)، والتي تتضمن استئصال للجلد. اقتطاف وحدة البصيلة هي تقنية زرع شعر غير باضعة إلا ضمن أدنى الحدود يتم فيها نزع وحدات من البصيلات بشكل مفرد من المنطقة الواهبة عند المريض وتُزرَع وحدة وحدة في المنطقة الصلعاء.

  1. تجهيزات عالية الجودة وطرق ناجحة

يقدم الجراحون الأتراك زراعة الشعر ضمن أعلى جودة متاحة وبطرق ناجحة جداً. وهم يجرون العمليات في مراكز طبية متطورة باستخدام تجهيزات ووسائل حديثة يجري تطويرها باستمرار لضمان أن يتلقى المرضى أفضل وسائل ترميم الشعر وأفضل رعاية صحية متاحة في أوربا وآسيا.

  1. ميزات يتمتع بها المرضى

تقدم تركيا في مسعاها لجذب المرضى الكثير من الأفضليات مثل التوصيل المجاني إلى الفندق، وتذاكر طيران مجانية، وإقامة مجانية في بعض الفنادق.. إلخ

  1. جراحون عندهم خبرة لسنوات في ميدان زرع الشعر

اكتسبت تركيا بامتلاكها خبرة تمتد لسنوات مع نتائج إيجابية ثقة المرضى. ويوجد في تركيا الكثير من الجراحين من ذوي الخبرة في ميدان زرع الشعر والتجربة في أكثر التقنيات ووسائل العلاج تقدماً.

  1. لا وجود لقوائم انتظار

لن تصطدم في تركيا بلوائح انتظار. ففي الوقت الذي قد يلزمك في البلدان الأوربية الأخرى والولايات المتحدة الانتظار لمدة قد تصل لعدة أشهر لإجراء الزرع، لا وجود في تركيا لقوائم الانتظار، في الوقت الذي تقدم فيه خدمات عالية الجودة ومشافي مصدقة من JCI.

  1. ثقافة وضيافة رائعة

تشكل تركيا عامل جذب للسياحة الطبية بفضل ما تتمتع بع من حضارة فريدة وحسن استقبال مميز. لقد استقبلت تركيا عام 2012 ما يناهز 30 مليون سائح، منهم 100,000 سائح طبي جاءوها للقيام بعمليات تجميل. ومع أن الكثير قدموا لإجراء شفط الدهون وتجميل الأنف والاستفادة من منتجعات المياه الحارة، إلا أن الإحصائيات تقول أن زرع الشعر استأثر على أكبر نصيب من تلك السياحة.

من أفضل عيادات ومستشفيات زراعة الشعر في تركيا هناك مجموعة إيثيكا الطبية ومركز إستيثيكا للجراحة ومجموعة إستيتيك الصحية العالمية ومعهد AEK للشعر ومستشفى سيفري.

بإمكاننا القول بأن زراعة الشعر تشكل منجم ذهب بالنسبة لتركيا، حيث تضمن استرجاع الثقة بالنفس لمن يعانون من تساقط الشعر في كل أرجاء العالم. ومع أنه ميدان يبلغ حجمه مليار دولار، لكن يمكنك استعادة شعرك بآلاف قليلة من الدولارات بوقت قصير.

شارك
المقال السابقالعمل الخيري وأثره على البحوث الطبية في العالم الحديث
المقال التاليأفضل المضادات الحيوية لعلاج التهاب المسالك البولية

1 تعليق

  1. تركيا الأولى عالميا في مجال زراعة الشعر بمتوسط معالجة 200 شخص يوميا. وهذا الرقم يتزايد أيضا في عطلات نهاية الأسبوع. كما يفضل مواطنو دول الخليج زراعة الشعر في تركيا كثيرا لإجراء هذا النوع من العمليات التجميلية”.

اترك تعليقك