آلام الحوض بعد التمارين البدنية

تعتبر آلام الحوض واحدة من الشكاوى الطبية الأكثر شيوعا لدى النساء في جميع الأعمار، حيث أن الحوض عند الإناث يحتوي على العديد من الهياكل على مقربة من بعضها البعض، وقد ينشأ الألم في موقع واحد أو عدة مواقع مختلفة في آن واحد وأحيانا  قد تشعرين بآلام في الرحم يكون المثانة أو مفصل الحوض مصدرها، كما أن ضعف المثانة قد يظهر في شكل تشنجات الحيض، حتى أن الطبيب قد يجد صعوبة في التوصل إلى تشخيص دقيق  دون إجراء فحص بدني وبعض الفحوصات المخبرية الأخرى، وفيما يلي بعض الأسباب الشائعة  لآلام الرحم وعلاجها.

التهاب عظم العانة

هو التهاب القرص الغضروفي الذي يربط بين جزئي عظم العانة الأيمن والأيسر، ويتركز الألم في الجزء الأمامي من الحوض و قد يتسع ليشمل الفخذ، و أسفل البطن و كثيرا ما يظهر الألم بشكل تدريجي حيث يبدأ خفيفا ولكنه يتصاعد إلى ألم شديد و هو أكثر شيوعا عند الرياضيين الذين يمارسون الرياضة التي تنطوي على تكرار الركل والقفز، مثل كرة القدم وكرة القدم و كرة السلة. وأيضا لدى عدائي المسافات ورفع الاثقال كذلك، ويتمثل العلاج في التوقف عن الحركات التي تسبب الحالة، والعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDS) مثل ايبوبروفين يليها تعزيز المرونة و التدريب عندما ينحسر الألم، و قد يستغرق الشفاء التام ستة إلى تسعة أشهر.

بطانة الرحم المهاجرة

بطانة الرحم هي واحدة من المشاكل الصحية الأكثر شيوعا عند النساء الواتي تتراوح أعمارهم بين 20 و 40، وهي تؤثر على ما يقرب من 5 مليون امرأة في الولايات المتحدة، وتتميز بنمو أنسجة الرحم خارج جدران الرحم، وقد يؤدي التهاب بطانة الرحم إلى  آفات حميدة على الهياكل المجاورة، مثل المبيضين وقناتي فالوب والأمعاء وجدران الحوض.، ففي كل شهر أثناء فترة الحيض، تستجيب هذه الزوائد للتغيرات الهرمونية حيث تتمزق وتسبب نزيفا مثل  أنسجة الرحم العادية إلا أن طردها بشكل طبيعي ليس ممكنا، لذلك فهي تتراكم في تجويف الحوض، وتسبب الالتهاب، والإنتباد أو التندب والألم، وغالبا ما  تخفف بعض التمارين من آلام التهاب بطانة الرحم. ولكن في حالة الإنتباد الواسع يمكن للنشاط المعتدل أن يزيد الأمر سوءا، وتشمل العلاجات لهذه الحالة حبوب منع الحمل و الهرمونات الأخرى لوقف الحيض، وقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية إذا أصبح الألم شديدا ولا يطاق.

اقرأ أيضا:  أسئلتك الشائعة حول الرضاعة الطبيعية

التهاب المثانة الخلالي

التهاب المثانة الخلالي ويسمى أيضا متلازمة ألم المثانة الثابتة هو التهاب وتهيج في أغشية المثانة الداخلية ويكون على شكل تقرحات وتشققات مؤلمة تنزف عند امتلاء المثانة بالبول، وهو حالة توثر على نحو 1.8 مليون امرأة و 1.3 مليون رجل في الولايات المتحدة، وتشمل أعراضه ألم في الحوض، وألم في المهبل اوالشرج عند النساء، والم بين فتحة الشرج والصفن لدى الرجال (العجان)، والحاجة الملحة والدائمة للتبول، ألم أثناء الاتصال الجنسي، ويصبح الألم أسوأ عند امتلاء المثانة، وأثناء ممارسة التمارين مثل الجري والركض والرقص، والتمارين الرياضية و الجمباز ويشمل العلاج الادوية المسكنة للالم أو ادوية محفزة للأعصاب ، أو أدوية مضادة للالتهاب.

الأورام الليفية في الرحم

الأورام الليفية الرحمية هي أورام غيرسرطانية تنمو داخل الرحم، ويمكن أن تنمو داخل الرحم أو على الجدار الخارجي للرحم، وقد تغزو جدار الرحم، وتعاني العديد من النساء من الأورام الليفية التي لا تسبب أي أعراض غير الإحساس بثقل غير عادي في منطقة الحوض ومع ذلك، وفقا للأطباء فإن حوالي 10 إلى 20 في المئة من النساء يعانين من نزيف حاد، والذي غالبا ما يؤدي إلى فقر الدم، بالإضافة إلى ذلك، قد تسبب الأورام الليفية الكبيرة شعورا بالامتلاء في الرحم وآلام  الرحم، ويمكن للتمارين والحركات التي تسبب الضغط في أسفل البطن أن تجعل الألم أسوأ، وعموما يوصي الأطباء  بإزالة الأورام الليفية إذا كانت مؤلمة.

مقالات ذات صلة