أسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال

ارتفاع سكر الدم عند الأطفال هو الزيادة في مستويات السكر في دم الطفل عن حدودها العليا الطبيعية، وقد يكون سكر الدم مستقراً ومستجيباً على العلاج لسنوات قبل أن يحدث ارتفاعاً مفاجئاً في مستوياته، دون أن يدرك الوالدين ماذا يفعلون في هذه الحالة، فما هي أسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال ؟ وما هي أفضل الوسائل لتجنب هذه الحالة أو تدبيرها عند حدوثها؟

يحدث ارتفاع السكر المفاجئ عند تجمع سكر الدم أو الجلوكوز في مجرى الدم، وذلك بسبب عجز الجسم طعن استخدام هذا السكر في الخلايا لوجود اضطراب في عمل هرمون الأنسولين المسؤول عن ذلك. مما ينتج عنه مع مرور الوقت العديد من الأضرار في جسم الطفل.

الداء السكري عند الأطفال

في السابق كان ما يقارب 95% من الأطفال السكريين مصابون بالنوع الأول من السكر، لكن في السنوات الأخيرة فقد ارتفعت نسبة السكر من النوع الثاني عند الأطفال إلى ثلث الحالات بسبب زيادة معدلات السمنة لديهم.

في السكر من النوع الأول تهاجم الخلايا المناعية في الجسم خلايا البنكرياس المفرزة لهرمون الأنسولين بسبب عوامل جينية أو وراثية، وهو مترافق بخطر أعلى لإصابة الطفل بأمراض مناعية أخرى في الغدة الدرقية وفي الأمعاء.

أما السكر من النوع الثاني فإنه غالباً ما يصيب الأطفال في مرحلة المراهقة المتأخرة ويكون بسبب وجود مقاومة على الأنسولين الذي تنتجه غدة البنكرياس ومنعه من أداء وظيفته بإدخال الأنسولين إلى الخلايا.

ما هي أعراض ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال؟

لتجنب الخطر المرافق لارتفاع سكر الدم المفاجئ عند طفلك فإنه من الهام أن تدرك ما هي أشيع أعراض وعلامات ارتفاع السكر، فهي يمكن أن تكون مؤشراً باكراً للحالة تدفعك لقياس سكر الدم عند الطفل وتدبيره بأسرع وقت ممكن، ومن أهم هذه الأعراض نذكر:

  • تبول الطفل بشكل متكرر خلال فترات قصيرة.
  • ملاحظة علامات التعب وعدم القدرة على الحركة على الطفل.
  • العطش الدائم وطلب شرب الماء بشكل متكرر.
  • توهج وجه الطفل مترافق بتسرع في نبض القلب.
  • يشكو الطفل من ألم في الرأس وصعوبة في التركيز.
  • قد يعاني من تشوش في الرؤية وعدم القدرة على القراءة.

ما هي أسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال؟

هناك مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تحدث ارتفاعاً مفاجئاً في سكر الدم عند الطفل، وهي إما أن تكون مرتبطة بالنظام الغذائي للطفل أو أن تكون ناجمةً عن خطأ في تناول جرعة أدوية السكر أو غيرها من الأسباب التي سوف نتحدث عنها تففي الفقرات التالية.

اقرأ أيضا:  كيفية قياس السكر في الدم بالمنزل وأفضل وقت لقياسه

لم يأخذ الطفل حاجته من أدوية السكر

قد يحصل أن الطفل المصاب بالداء السكري لم بأخذ حاجته من أدوية السكر الفموية أو حقن الأنسولين بسبب إهمال من الوالدين أو خطأ في جرعة الدواء أو موعده، مما يسبب بلا شك ارتفاعاً مفاجئاً في مستوى سكر الدم لدى الطفل يظهر على هيئة الأعراض المذكورة سابقاً.

لذا لا يسمح بالتقصير في هذ الأمر بتاتاً والحرص على الالتزام التام بالعلاج كما وصفه الطبيب، مع الاستعانة بأي برامج أو تطبيقات يمكن أن تساعد في الالتزام والدقة في إعطاء الطفل أدويته.

تناول الطفل لكمية كبيرة من الكربوهيدرات

قد يكون ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال تالياً لتناول الطفل لوجبة غنية بالكربوهيدرات ترفع مستويات السكر في الدم بحيث لا تكفي الجرعة المعتادة من الدواء لتغطيتها كاملةً، وبالتالي فإنه يلاحظ ارتفاعاً في سكر الدم بعد مرور عدة ساعات على الوجبة، وهذ أيضاً يقع تحت مسؤولية الوالدين باختيار النظام الغذائي الأنسب للطفل ومنعه من الإفراط في تناول السكريات بإبعاد هذه الأطعمة عن متناوله قد الإمكان.

إصابة الطفل بعدوى فيروسية أو جرثومية

عندما يصاب طفلك بعدوى فيروسية أو جرثومية فإن الجسم يقاوم هذه العدوى بتحرير مجموعة من الهرمونات والخلايا المناعية، هذه الاستجابة قد تكون سبباً في حدوث ارتفاع مفاجئ في سكر الدم عند الطفل بسبب تأثيرها على استجابة الخلايا للأنسولين.

لذلك من الهام استشارة الطبيب لفهم التدبير المناسب في حالات العدوى وكيف يمكن التعامل معها من حيث تعديل في جرعة الأدوية أو إعطاء جرعة إضافية تبعاً للارتفاع في مستوى سكر الدم الظاهر على جهاز القياس.

بعض الأدوية قد تكون هي السبب

كما أن إصابة الطفل بعدوى يمكن أن يرفع من سكر الدم، فإن بعض الأدوية المستخدمة في العلاج قد تكون من أهم أسباب ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال، خاصةً الأدوية التي يمكن شراؤها دون الحاجة لوصفة طبية نظراً لعدم استشارة الطبيب غالباً قبل إعطائها للطفل.

ومن أهم الأمثلة على هذه الأدوية كل من أدوية الربو، الفيتامينات والمكملات الغذائية ومركبات الستيروئيدات. فهي قد تؤثر على جريان الدم، إفراز الأنسولين أو استخدامه من الخلايا، مما يسبب تراكماً للسكر في الدم وارتفاعاً في مستوياته.

لذا يمنع إعطاء الطفل السكري أي دواء قبل استشارة طبيبه بذلك لختار الجرعة المناسبة للطفل أو يعطي بديلاً أكثر أماناً له.

اقرأ أيضا:  أسباب ارتفاع سكر الدم المفاجىء

التوتر والقلق يقلل من الحساسية للأنسولين

تعرض الطفل للقلق والتوتر قد يكون سبباً في الارتفاع المفاجئ لمستوى السكر في الدم، تنجم هذه المشاعر عن الظروف المحيطة بالطفل في كل من البيت والمدرسة، فالقسوة في التربية والتعنيف أو تعرض الطفل لصدمة بسبب فقدان أحد الأقرباء يمكن أن تكون السبب في ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول، والذي يقوم بدوره بالتأثير على حساسية الجسم لكل من الأنسولين المفرز من البنكرياس أو الأنسولين المحقون.

لذا يجب الانتباه للحالة النفسية للطفل وإبعاده قدر الإمكان عن التوتر والقلق، وذلك بخلق بيئة محيطة هادئة ومراعاة حالته المرضية لأبعد الحدود.

قلة الحركة قد ترفع سكر الدم

يمكن أن يكون ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال بسبب قلة الحركة وعدم ممارسة أي نشاطات رياضية، فبالإضافة إلى أن ذلك يعرضه للوزن الزائد فإنه ينقص حساسية خلايا الجسم لهرمون الأنسولين من البنكرياس أو من الحقن الدوائية.

لذا يفضل تجنب قلة الحركة والاستمتاع بممارسة النشاطات الرياضية المختلفة مثل ركوب الدراجة الهوائية والمشي وغيرها.

اضطراب النوم عند الطفل

يحتاج الطفل إلى ساعات كافية من النوم للسماح لجسمه بأداء وظائفه على أكمل وجه، أما في الأطفال المصابين بالداء السكري فإن قلة النوم يمكن أن تكون سبباً من أسباب ارتفاع سكر الدم المفاجئ. فهي تؤثر على الاستقلاب السليم في الجسم وتمنع الاستفادة من هرمون الأنسولين بالشكل المناسب.

لذلك احرص على أن ينال طفلك القدر الكافي من ساعات النوم بتأمين جو هادئ في المنزل، وعلاقات أسرية ودية تحد من اضطرابات النوم عند الطفل.

كيف يمكن علاج ارتفاع السكر المفاجئ عند الأطفال؟

يعتمد علاج حالات ارتفاع سكر الدم المفاجئ عند الأطفال على كشف السبب وراءها وتدبيره بالطريقة المناسبة، يمكن أن يكون الحل في أخذ جرعة إضافية من الأنسولين أو أدوية تنظيم سكر الدم، وقد يكون عبر إجراء تغييرات في أسلوب الحياة المتبع بإدخال التمارين الرياضية أو غيرها على أنشطتك اليومية بدلاً من الحياة الخاملة. قد يحدث ارتفاعاً مفاجئاً في سكر الدم عند الأطفال من حين إلى آخر دون أن يشكل أي خطر على الطفل، أما إذا كانت معدلات السكر عالية جداً أو استمر الارتفاع في قيمتها عن الحدود العليا الطبيعية فإن استشارة الطبيب تصبح واجبة لاتخاذ الإجراء المناسب.

المصادر
10 Everyday Things That Spike Blood SugarPediatrics - Diabetes, Type 1Diabetes Mellitus (DM) in Children