أسباب الإغماء أو فقدان الوعي

يحدث الإغماء نتيجة هبوط مؤقت في كمية الدم المتدفق إلى الدماغ.

من أسباب الإغماء أو فقدان الوعي حدوث هبوط مفاجئ في ضغط الدم، أو انخفاض في معدل ضربات القلب أو تغيرات في كمية الدم الواصلة إلى منطقة الرأس. يحتمل أن يستعيد الشخص وعيه عند الإصابة بالإغماء ويتنبه على الفور، وقد يعاني من التشوش بعدها قليلًا.

ما مدى انتشار الإغماء؟

الإغماء حالة شائعة، يصيب 3% من الرجال و3.5% من النساء في مراحل من حياتهم. يصيب الإغماء كبار السن فيعاني منه 6% من الذين بلغت أعمارهم فوق الـ75. تصيب هذه الحالة الأشخاص بأي عمر، كما تصيب من يشتكي من مشاكل طبية إضافة إلى الأصحاء.

ماهي أعراض الإغماء؟

الأعراض الأكثر شيوعًا للإغماء:

  • الشعور بالدوار
  • الوقوع دون سبب
  • الشعور بالتشوش
  • الشعور بالنعاس أو الترنح
  • الإغماء في أوقات معينة، خاصة بعد تناول الطعام أو التمرين
  • الشعور بعدم الثبات أو الضعف عند الوقوف
  • تغيرات في الرؤية كالرؤية المبقعة أو النفقية
  • صداع

أسباب الإغماء أو فقدان الوعي

الإغماء آلية يستخدمها الدماغ للمساعدة في البقاء على قيد الحياة. عند انخفاض مستويات الدم والأوكسجين الدماغي بشكل كبير، يوقف الدماغ على الفور كافة الأجزاء غير الحيوية في الجسم لتتوجه الموارد الدموية في الدرجة الأولى إلى الأعضاء الحيوية.

يبدأ الجسم بالتنفس السريع (فرط تهوية) عند اكتشاف الدماغ لانخفاض مستوى الأوكسجين، وذلك ليعود مجدّدًا إلى مستواه. ويزداد بالتالي معدل ضربات القلب (النبض) لإيصال المزيد من الأوكسجين إلى الدماغ. يؤدي ارتفاع ضربات القلب إلى انخفاض ضغط الدم في أجزاء الجسم الأخرى وذلك لامتلاء الدماغ بالدم على حساب الأجزاء الأخرى.

يؤدي فرط التهوية المترافق مع انخفاض في الضغط إلى فقدان وعي قصير الأمد وضعف عضلي وإغماء.

للإغماء أنواع وأسباب متعددة تفسر سبب انخفاض الوارد من الدم والأوكسجين إلى الدماغ:

إغماء عصبي قلبي المنشأ :

(يعرف أيضًا بمنعكس الإغماء، الحادثة الوعائية المبهمية، الاستجابة الوعائية المبهمية، النوبة الوعائية المبهمية، الغشي الوعائي المبهمي). يحدث نتيجة تعطيل الجهاز العصبي الذاتي لفترة قصيرة. يؤثر الجهاز العصبي الذاتي على ضربات القلب والهضم ومعدل التنفس والإلعاب والتعرق وقطر الحدقة والتبول والإثارة الجنسية. معظم أفعال الجهاز الذاتي لا إرادية كالتنفس، لكنها تعمل بمشاركة العقل الواعي.

يعاني المريض من انخفاض ضغط الدم وتباطؤ في ضربات القلب (النبض) فيختل تزويد الدماغ بالدم والأوكسجين مؤقتًا. نذكر من محفزات هذه الحالة :

  • رؤية شيء غير سار أو صادم بشكل مفاجئ.
  • المرور فجأة بتجربة مريعة أو مخيفة كرؤية غوريلا ضخمة تركض إلى الغرفة وتصرخ في وجهك.
  • التعرض لمفاجأة عاطفية فجأة كسماع نبأ وفاة أحد المقربين.
  • المرور بحالة أو حدث محرج للغاية.
  • الوقوف المستمر لفترات طويلة. فوقوف الجنود للحراسة أحيانًا أو الوقوف في الدور قد يؤدي إلى الإغماء.
  • البقاء في مكان حار ومغلق لوقت طويل.

الإغماء الوظيفي :

من أنماطه الإغماء العصبي القلبي المنشأ، لكنه يرتبط بالجسد أكثر من العاطفة أو العقل. نذكر من الأمثلة التي يحتمل تحفيزها للحالة:

  • السعال
  • التغوط (تمرير البراز)
  • رفع وزن ثقيل إضافة إلى أنشطة جسمية أخرى
  • العطاس
  • التبول

هبوط الضغط الانتصابي من أسباب الإغماء :

يحدث عند الوقوف السريع من وضعية الجلوس أو الاستلقاء. تسحب الجاذبية الدم إلى الساقين مما يؤدي لانخفاض ضغط الدم في مكان آخر. يزيد الجهاز العصبي نتيجة لذلك ضربات القلب ويقبض الأوعية الدموية ليثبت ضغط الدم. قد يؤثر شيءٌ ما على عملية التثبيت هذه فينخفض الوارد من الدم والأوكسجين إلى الدماغ ويحدث الإغماء.

يحدث هبوط الضغط الانتصابي نتيجة:

التجفاف الشديد : ينخفض ضغط الدم عند انخفاض مستويات السوائل في الجسم. يجد الجهاز العصبي صعوبة في تثبيت ضغط الدم عند استمرار هذه الحالة فينخفض الدم والأوكسجين الوارد إلى الدماغ، ويزداد خطر التعرض للإغماء.

السكري غير المعالج : تزداد عدد مرات تبول المريض ليعاني من التجفاف. كما يؤدي ارتفاع مستويات سكر الدم إلى تلف بعض الأعصاب، خاصة تلك المنظمة لضغط الدم.

بعض الأدوية : تسبب بعض المدرات وحاجبات بيتا وخافضات الضغط هبوط ضغط انتصابي لدى بعض المرضى.

الكحول : يفقد بعض الأشخاص الوعي عند تناول الكثير من الكحول دفعة واحدة. فأثناء الحديث (قد يكون الكلام متداخلًا) يتدلى الشخص ويسند رأسه إلى الطاولة كما لو كان نائمًا.

بعض الإصابات العصبية : كداء باركنسون، حيث يعاني المرضى من مشاكل في الجهاز العصبي الذاتي تؤدي إلى هبوط ضغط انتصابي.

متلازمة الجيب السباتي : يحدث فقدان وعي مؤقت ناتج عن الضغط على مستشعرات الضغط (الجيب السباتي) في الشريان السباتي (الشريان الرئيسي في تزويد الدماغ بالدم). قد يعاني بعض المرضى من حساسية الجيب السباتي المفرطة (فرط حساسية)، فينخفض عندهم ضغط الدم عند أي تنبيه للجيب السباتي ليحدث الإغماء. يحدث ذلك عندما يدير الإنسان رأسه لجهة واحدة أو يرتدي طوق أو ربطة عنق ضيقة، أو نتيجة الضغط على الجيب السباتي أثناء الحلاقة. تنتشر هذه الحالة عند الذكور الذين تجاوزت أعمارهم الـ50.

الإغماء القلبي : مشكلة قلبية تسبب انخفاض تزويد الدماغ بالدم والأوكسجين. ونذكر من الحالات:

  • عدم اتنظام ضربات القلب. عندما يدق القلب بشكل غير طبيعي.
  • تضيق الصمامات. انسداد صمامات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم
  • النوبة القلبية. تموت عضلة القلب عندما لا تتلقى ما يكفيها من الدم (الأوكسجين).

الجهاز العصبي الذاتي

يتحكم الجهاز العصبي الذاتي (بالإنجليزية: autonomic nervous system) تلقائيًّا بالعديد من وظائف الجسم كالتنفس وضغط الدم وضربات القلب والسيطرة على المثانة. تحدث هذه الأمور معظم الأوقات دون أن نشعر.

المصادر
medicalnewstodayheart.orgclevelandclinic.org
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق