أسماء تحاليل الغدة الدرقية

تحاليل الغدة الدرقية هي سلسلة من الفحوصات التي تجرى بغرض تحري وظائف الغدة الدرقية ولتشخيص الإصابة بعض الاضطرابات التي تؤثر على عمل الغدة الدرقية مثل قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية. في هذا المقال سنتعرف على أسماء تحاليل الغدة الدرقية وطرق إجراء هذه التحاليل والفائدة منها.

الغدة الدرقية غدة صغيرة تقع في الجزء الأمامي السفلي من العنق. وهي مسؤولة عن إفراز الهرمونات الضرورية لتنظيم الكثير من الوظائف الحيوية في الجسم، مثل عمليات الاستقلاب أو التمثيل الغذائي، وإنتاج الطاقة، والنمو، وتنظيم الحالة المزاجية.

وتنتج الغدة الدرقية نوعين رئيسين من الهرمونات،( Triiodothyronine (T3 أو ثلاثي يود التيرونين، و(thyroxine (T4 أو التيروكسين. ويتم تنظيم إفراز الهرمونات الدرقية والتحكم بمستوياتها عن طريق هرمون تفرزه الغدة النخامية وهو الهرمون المنبه للغدة الدرقية (Thyroid-stimulating hormone (TSH. وعادةً ما يقوم الأطباء بتحري مستويات هرمون التيروكسن T4 والهرمون المنبه للدرق TSH عند الشك بوجود اضطراب في عمل الغدة الدرقية.

وبشكل عام، يحدث قصور الغدة الدرقية عندما لا تنتج الغدة الدرقية كمية كافية للقيام بالوظائف الضرورية في الجسم. الأمر الذي يمكن أن يسبب العديد من الأعراض مثل زيادة الوزن، والاكتئاب، ونقص إنتاج الطاقة. فيما يسبب إنتاج الغدة الدرقية لكميات كبيرة من الهرمونات الدرقية إلى الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية. ويسبب فرط نشاط الدرق أعراضاَ مثل الرجفان أو الرعاش، والقلق، وفقدان الوزن.

ما هي أسماء تحاليل الغدة الدرقية

قد يطلب الطبيب تحليل واحد أو أكثر لتحري وظيفة الغدة الدرقية، وفي بعض الأحيان قد يطلب إجراء تحاليل إضافية لأغراض تشخيصية. عادةً يتم إجراء تحاليل وظائف الغدة الدرقية بأخذ عينة من دم الوريد من الذراع وإرسالها إلى المختبر. وفيما يلي أسماء تحاليل الغدة الدرقية الأكثر استخداماً:

  • تحليل الهرمون المنبه للغدة الدرقية TSH.
  • هرمون التيروكسين T4.
  • تحري ثلاثي يود التيرونين T3.
  • تحري الأجسام المضادة للغدة الدرقية.

تحليل الهرمون المنبه للدرق TSH

يقوم هذا الهرمون بتنبيه الغدة الدرقية إلى مقدار الهرمونات التي يمكنها إفرازها، بحيث تحافظ على مستوى الهرمونات ضمن توازن معين. عندما تظهر تحاليل الغدة الدرقية أن مستوى هرمون TSH ضمن الحدود الطبيعية (والتي تتراوح عادةً بين 0.4- 4 ميلي وحدة دولية لكل ليتر من الدم) ينبغي على الأقل إجراء واحد من تحاليل الغدة الدرقية الأخرى قبل نفي وجود اضطراب في وظيفة الدرق.

ويدل ارتفاع مستويات هرمون TSH في الدم على وجود نقص في وظيفة الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية. فعندما لا تنتج الدرق كمية كافية من الهرمونات تتنبه الغدة النخامية فتفرز المزيد من هرمون TSH. بينما تشير المستويات المنخفضة من الهرمون المنبه للدرق TSH إلى فرط نشاط الغدة الدرقية، حيث تؤدي المستويات العالية من الهرمونات الدرقية إلى تنبيه الغدة النخامية لتتوقف عن إفراز هرمون TSH مما يؤدي إلى انخفاض مستوياته.

اقرأ أيضا:  طعم المَرارة و جفاف الفم في الصباح

تحليل هرمون التيروكسين T4

المستويات المنخفضة من التيرروكسين T4 قد تشير إلى الإصابة بقصور الغدة الدرقية، والمستويات العالية من هذا الهرمون قد تدل على فرط نشاط الغدة الدرقية. لكن في بعض الحالات قد تضطرب مستويات هرمون التيروكسن في الدم دون وجود خلل حقيقي في الغدة الدرقية، كما في حالات الحمل، أو تناول مانعات الحمل الفموية، حيث ترتفع مستويات التيروكسن في الدم. بينما قد ينخفض التيروكسين T4 عند تناول بعض الأدوية مثل الستيروئيدات القشرية، وأدوية التهاب المفاصل، وأدوية الربو. لذلك من الضروري التأكد من وجود أي عوامل تؤثر على هرمونات الدرق قبل إجراء تحاليل الغدة الدرقية.

ويمكن إجراء تحليل هرمون التيروكسين إما بقياس مستوى التيروكسين الكلي Total T4 في الدم، والتيروكسين الكلي يعبر عن مجمل التيروكسين في الجسم بما في ذلك التيروكسين المرتبط مع البروتينات (ليتمكن من الدخول إلى الأنسجة)، أو يمكن قياس مستوى التيروكسين الحر Free T4 الموجود في الدم غير المرتبط  مع البروتينات. ويفضل معظم الأطباء قياس مستوى التيروكسن الحر والذي تتراوح قيمته الطبيعية بين 0.9 – 2.3  نانو جرام لكل ديسيليتر من الدم.

تحليل  T3

عادةً ما يتم طلب تحليل T3 عندما تشير نتائج تحاليل الغدة الدرقية الأخرى (T4, TSH) إلى وجود فرط نشاط للغدة الدرقية. أيضاً قد يقوم الطبيب بطلب تحليل هرمون T3 عندما تكون هناك علامات أو أعراض تدل على وجود فرط نشاط للغدة الدرقية ولكن تحاليل الهرمونات TSH , T4 لا تشير إلى ذلك أو ضمن الحدود الطبيعية.

تتراوح القيم الطبيعية لهرمون ثلاثي يود التيرونين T3 بين 100 – 200 نانوجرام لكل ديسيليتر من الدم. وتشير القيم المرتفعة لهذا الهرمون في الدم إلى الإصابة بمرض جريفث Grave’s disease وهو من أمراض المناعة الذاتية وأحد أشكال فرط نشاط الدرق.

تحليل الأجسام المضادة للغدة الدرقية

يستخدم هذا النوع من تحاليل الغدة الدرقية بشكل رئيسي عندما تظهر تحاليل الهرمونات الدرقية خللاً في الغدة أو عندما يكون هناك احتمالية لحدوث اضطراب  مناعي ذاتي في الغدة الدرقية. وتتضمن تحاليل الأجسام المضادة الأكثر شيوعاً:

  • الأجسام المضادة للبيروكسيداز الدرقي( thyroid peroxidase antibodies (TPOAb.
  • أضداد التيروغلوبولين thyroglobulin antibodies (TgAb).
  • أضداد مستقبلات TSH  thyroid stimulating hormone receptor antibodies (TSHR Ab).
اقرأ أيضا:  الإنفعالات تسبب الجوع وخاصة عند النساء

تحليل  الغلوبولين الدرقي Thyroglobulin (Tg)

الغلوبولين الدرقي هو بروتين تنتجه الغدة الدرقية، وتساعد مراقبة مستوياته في الدم في متابعة مرضى سرطان الغدة الدرقية  بعد استئصال الورم جراحياً أ بعد المعالجة الشعاعية للورم بهدف التخلص من الخلايا السرطانية. حيث تشير المستويات المرتفعة للغلوبولين الدرقي أو تيروغلوبولين إلى استمرار وجود بعض الخلايا السرطانية بعد العلاج الجراحي أو الشعاعي للورم. وتتم مقارنة نتائج تحاليل التيروغلوبولين في كل مرة مع القيم السابقة لتقييم فعالية العلاج المستخدم و تحري وجود أي نكس أو عودة للورم بعد العلاج.

تحليل البروتينات الرابطة للهرمونات الدرقية

قد يطلب الطبيب في بعض الأحيان إجراء هذا النوع من تحاليل الغدة الدرقية، وخاصة عند وجود أعراض تشير إلى اضطرابات في وظيفة الدرق مع تحاليل طبيعية للهرمونات الدرقية، أو لتحديد طبيعة الاضطراب أو المشكلة في الغدة الدرقية. وأهم التحاليل التي يتم إجراؤها:

  • الغلوبولين الرابط للدرق Thyroid binding globulin (TBG): الذي يقيس مستوى البروتين الذي يرتبط مع الهرمونات الدرقية في الدم. ويحتاج قياس مستوى هذه البروتينات إلى اختبارات من نوع خاص مثل المقايسة المناعية الشعاعي RADIOIMMUNOASSAY.
  • حساب نسبة هرمون T3 الممتص بالراتنج T3 resin uptake (T3RU): يتم عن طريق هذا التحليل حساب النسبة المئوية للغلوبولين الرابط للدرق TBG في عينة الدم.

تشير المستويات المنخفضة للغلوبولين الرابط للغدة الدرقية TBG غالباً إلى وجود اضطراب ما في الكلية أو أن الجسم لا يحصل على ما يكفي من البروتين. بينما تشير المستويات العالية من هذا البروتين إلى وجود زيادة في مستويات هرمون الإستروجين estrogen في الجسم، والتي قد تكون ناجمة عن الحمل، أو المعالجة بالأدوية الهرمونية، أو نتيجة السمنة، أو بسبب زيادة تناول بعض الأطعمة الغنية بالإستروجين.

المتابعة بعد إجراء تحاليل الغدة الدرقية

عندما تشير نتائج تحاليل الغدة الدرقية إلى وجود اضطراب معين في الدرق، قد يتطلب ذلك إجراء فحوصات أخرى للغدة الدرقية. على سبيل المثال، التصوير بالأمواج فوق الصوتية أو الإيكو الذي يساعد في تحري نسيج الغدة الدرقية وكشف وجود كتلة أو ورم ما ضمنه. وحسب نتيجة تلك الفحوصات قد يطلب الطبيب إجراء خزعة من نسيج الغدة الدرقية لفحص النسيج تحت المجهر والتأكد من وجود ورم أو نفيه.

المصادر
Thyroid Function TestsThyroid function testsUnderstanding Your Thyroid Blood Test Results

مقالات ذات صلة