أعراض انضغاط الحبل الشوكي

يشكل الحبل الشوكي أو النخاع الشوكي البنية العصبية المسؤولة عن نقل التنبيهات العصبية بين مختلف أعضاء الجسم والدماغ. ويكون الحبل الشوكي محمياً بتوضعه داخل العمود الفقري (القناة الفقرية)، حيث تخرج منه الأعصاب من ثقوب الفقرات.

ويمتد من قاعدة الجمجمة إلى أسفل الظهر. وقد يتعرض الحبل الشوكي للانضغاط في أي مكان بدءاً من الجزء الرقبي إلى الجزء القطني (أسفل الظهر). وتظهر أعراض انضغاط الحبل الشوكي بشكل مباشر أو تدريجي، حسب سبب الانضغاط.

فما هي أعراض انضغاط الحبل الشوكي، وما هي أشيع أسباب انضغاطه؟ وكيف يجب التعامل مع كل حالة؟

ما هي أسباب انضغاط الحبل الشوكي؟

تشكل هشاشة العظام السبب الأكثر شيوعاً لانضغاط الحبل الشوكي. حيث يؤدي تآكل الفقرات العظمية التي تحيط بالحبل الشوكي إلى انضغاطه بمرور الوقت.

تشمل الأسباب الأخرى لانضغاط الحبل الشوكي الذي يحدث بشكل تدريجي:

فتق النواة اللبية أو الديسك، حيث يسبب تمزق القرص الفقري ضغطاً على الحبل الشوكي.
• بعض تشوهات العمود الفقري، مثل الجنف.
• الأذيات أو الرضوض على الحبل الشوكي أو المنطقة المجاورة له، فقد تسبب هذه الأذيات تورماً يضغط على الحبل الشوكي. وقد تسبب في بعض الأحيان انضغاط الحبل الشوكي مباشرةً بعد الرض أو بشكل مفاجىء.
• النتوءات أو النابتات العظمية، والتي تعرف أيضاً باسم المناقير العظمية، حيث تؤدي إلى تضيق القناة الفقرية وانضغاط الحبل الشوكي.
• يمكن أن تسبب بعض الأمراض التنكسية المزمنة مثل التهاب المفاصل إلى انضغاط الحبل الشوكي.
• الاضطرابات النزفية التي تحدث بعد جراحة على العمود الفقري، قد تسبب تشكل خثرات كبيرة تضغط على الحبل الشوكي.
• الأخماج أو العدوى التي تحدث التهاباً في الحبل الشوكي تؤدي إلى انضغاطه أيضاً.
• الأورام التي تنشأ بالقرب من الحبل الشوكي قد تحدث ضغطاً عليه.

ما هي أعراض انضغاط الحبل الشوكي؟

يتعلق ظهور أعراض انضغاط الحبل الشوكي بالسبب الذي أدى إلى الانضغاط، فقد تتطور هذه الأعراض بسرعة أو ببطء بناءً على ذلك.

حيث تسبب الأورام والعدوى التي تصيب الحبل الشوكي أعراضاً تتطور خلال عدة أيام أو أسابيع. بينما يستغرق ظهور أعراض انضغاط الحبل الشوكي الناجمة عن تمزق القرص الفقري عدة سنوات.

وفيما يلي أعراض انضغاط الحبل الشوكي الأكثر شيوعاً:

  • الشعور بالألم والتيبس مكان المنطقة المصابة بالانضغاط، في العنق أو الظهر أو أسفل الظهر.
  • الخدر أو التنميل، التشنج العضلي، والضعف في عضلات الذراعين، أوالساقين.
  • ألم حارق ينتشر في الذراعين أو الأرداف أو أسفل الساقين (عرق النسا).
  • فقدان الإحساس في القدمين.
  • خلل في تنسيق حركات اليدين أو القدمين.
  • هبوط القدم الذي يؤدي إلى حدوث العرج.
  • الضعف أو العجز الجنسي.

قد يؤدي الانضغاط الشديد في الحبل الشوكي في منطقة أسفل الظهر إلى حدوث أعراض أكثر خطورة، تمثل ما يسمى بمتلازمة ذيل الفرس، والتي تحتاج إلى تدبير إسعافي ونقل المريض إلى غرفة الطوارىء على الفور، وأهم تلك الأعراض:

  • الشعور بتنميل شديد على الوجه الداخلي للساقين والفخذين، والجزء الخلفي من الساقين.
  • ألم شديد وضعف ينتشر في إحدى الساقين أو كلتيهما، مما يجعل المشي أو النهوض من وضعية الجلوس صعباً.
  • عدم القدرة على التحكم بالتغوط، أو التبول

ما هي طرق تشخيص انضغاط الحبل الشوكي؟

لتشخيص انضغاط الحبل الشوكي، يجري الطبيب فحوص سريرية وعصبية لكل من وظائف الدماغ، والحبل الشوكي والأعصاب. فيما يتم تحري بعض علامات الانضغاط مثل فقدان الحس، الضعف الحركي والمنعكسات الغير طبيعية.

وهناك بعض الفحوصات المتممة التي تساعد على التشخيص مثل:

  • الصورة الشعاعية البسيطة للعمود الفقري: والتي تظهر وجود نمو عظمي زائد كالمناقير التي قد تضغط على الحبل الشوكي، أو وجود اصطفاف غير سوي للفقرات.
  • الطبقي المحوري والمرنان: والتي تعطي تفاصيل أوضح عن الحبل الشوكي والبنى المحيطة به.
  • التصوير الشعاعي مع حقن مادة ظليلة ضمن العمود الفقري، وتخطيط العضلات الكهربائي.

ما هي طرق علاج انضغاط الحبل الشوكي ؟

انضغاط الحبل الشوكي من الحالات التي تتطلب علاجاً سريعاً، وذلك لتجنب حدوث أذيات دائمة غير قابلة للتراجع. ويهدف العلاج إلى تحسين نوعية الحياة، وذلك عبر:

  • علاج الألم وباقي أعراض انضغاط الحبل الشوكي.
  • حماية الأعصاب كي لا تتأثر الوظائف الطبيعية للجسم، مثل حركية الأمعاء، المشي أو السيطرة على المثانة.
  • الوقاية من حدوث العجز الدائم.

يلجأ الأطباء إلى واحد أو أكثر من العلاجات التالية، وقد يخضع المريض للعلاج الفيزيائي أو أحد برامج إعادة التأهيل بعد العلاج. وذلك بهدف مساعدته على استعادة قدرته على الحركة.

أولاً: العلاج غير الجراحي

يتم اللجوء للعلاج الغير جراحي في الحالات المتوسطة الشدة، ويهدف إلى تحسين قدرة المريض على ممارسة نشاطات حياته اليومية. ويختلف نوع العلاج باختلاف السبب المؤدي للانضغاط. وتشمل العلاجات غير الجراحية:

طوق العنق: عبارة عن حلقة مبطنة تلف حول العنق، وينصح الطبيب بارتدائها لإراحة عضلات العنق وتحديد حركة العنق. لا يجب ارتداء طوق العنق لفترات طويلة، فقد يؤثر ذلك على قوة عضلات العنق.

العلاج الفيزيائي لتخفيف أعراض الحبل الشوكي: هناك العديد من التمارين الفيزيائية النوعية لعلاج الألم، تقوية عضلات الرقبة وزيادة مرونتها. وتساعد هذه التمارين أيضاً على تعزيز قدرة التحمل، مما يمكن المريض من أداء أفضل لمهامه اليومية.

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية: مثل الإسبرين، البروفين والنابركسون قد تساعد على الحد من الألم وتخفيف الالتهاب المرافق.

الستيروئيدات القشرية الفموية: يفيد تناو الستيروئيات القشرية لفترة قصيرة في علاج الألم والالتهاب المرافق. حيث تعمل على تخفيف التورم والضغط حول الحبل الشوكي، ويمكن البدء بها فوراً عند الشك بانضغاط الحبل الشوكي.

الأدوية المخدرة: يقتصر استخدام هذه النوع من الأدوية في الحالات التي تترافق مع ألم شديد ولم يستجيب على الأدوية السابقة، ويكون ذلك لفترة قصيرة فقط.

• العلاج بالتشعيع الخارجي: العلاج بالتشعيع هو أشيع علاجات انضغاط الحبل الشوكي. وهي عبارة على تسليط الحزم الشعاعية بشكل  مباشر على النسج المجاورة أو الأورام التي تسبب الانضغاط، مما يؤدي لانكماشها وتخفيف الضغط عن الحبل الشوكي.

ينبغي البدء بالعلاج الشعاعي فور تشخيص انضغاط الحبل الشوكي، أو بعد الجراحة، ويستمر لفترة قصيرة فقط.

ثانياً: العلاج الجراحي للتخفيف من أعراض انضغاط الحبل الشوكي

في حالات الانضغاط المفاجئ للحبل الشوكي: يتم اللجوء إلى الحل الجراحي الإسعافي بأسرع وقت ممكن للوقاية من حدوث أذية دائمة في الحبل الشوكي. وقد تتضمن هذه الجراحة إصلاح كسور الفقرات أو إزالة شظايا عظمية.

في حالات الانضغاط الورمي: يتم اللجوء للجراحة إذا لم يستجب الورم على العلاج الشعاعي. ولكن ذلك يعتمد على نوع الورم وقابلية حالة المريض الصحية لإجراء الجراحة وتوافر الخبرات اللازمة لإجراء مثل هذا التداخل.

تعتمد الجراحة على استئصال ما أمكن من الكتلة الورمية لتخفيف الضغط عن الحبل الشوكي. ثم تدعيم العمود الفقري بصفائح معدنية في حال تم استئصال جزء من الفقرات خلال الجراحة.

ما هي الاختلاطات المحتملة لانضغاط الحبل الشوكي؟

تحدث الاختلاطات في حال التأخر أو عدم فعالية العلاجات المختلفة لانضغاط الحبل الشوكي.

قد تحدث أذية دائمة للأعصاب الشوكية والتي تتسبب في عجز طويل الأمد للمريض. وفي بعض الحالات قد يتسبب الانضغاط بحدوث الشلل، في حال التأخر في العلاج الجراحي للأذيات الحادة.

ما هي طرق الوقاية من أعراض انضغاط الحبل الشوكي ؟

العديد من أسباب انضغاط الحبل الشوكي لا يمكن الوقاية منها. ولكن يمكن الوقاية من أعراض انضغاط الحبل الشوكي باتباع إجراءات الوقاية التالية:

  • ممارسة الرياضة بانتظام، مما يقوي عضلات الظهر ويحافظ على مرونة العمود الفقري.
  • الالتزام بالوضعيات الصحية والآمنة في رفع الأوزان الثقيلة، وفي وضعية النوم والجلوس لفترات طويلة.
  • تنظيم الوزن، لما في ذلك من زيادة الحمل على العمود الفقري، مما قد يؤدي إلى تطور أذيات الحبل الشوكي.
المصادر
Spinal cord compressionSpinal Cord CompressionSpinal Cord Compression