أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر

تعد آلام الظهر خاصة الشديدة منها من أصعب المشكلات الصحية التي قد تؤثر على حياة الشخص بشكل كبير وتؤدي إلى عدم قدرته على القيام بأنشطته اليومية حتى البسيط منها، لذلك يبحث هؤلاء المرضى عن أفضل الطرق لعلاج آلام الظهر بسرعة وفاعلية ومنها أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر.

أعراض آلام الظهر

تبدأ آلام الظهر من أي نقطة من الظهر، وتختلف شدتها وكذلك وصفها من مجرد ألم في العضلات إلى إحساس بوخزات أو طعن أو حرق.

يمكن أن يحدث الألم في الجزء العلوي أو الجزء السفلي من الظهر، كما أن الألم قد يتمركز بالظهر وقد يمتد ليصل للساقين.

وفي بعض الحالات يجب التوجه للطبيب على الفور لتجنب وقوع مضاعفات خطيرة.

ومن هذه الحالات

  • اشتداد هذه الآلام وعدم زوالها مع الوقت.
  • الشعور بتنميل في منطقة الحوض.
  •  امتداد الآلام لأسفل الركبة مع الإحساس بتنميل في الرجل أو عدم القدرة على الوقوف.
  • حدوث ارتفاع في درجة الحرارة مصاحب لهذه الآلام .
  • أن تكون هذه الآلام مصحوبة بفقدان ملحوظ في الوزن.

وقد تسوء آلام الظهر أحيانا مع الحركة كالانحناء أو الوقوف.

أسباب آلام الظهر

تتنوع الأسباب التي تؤدي لحدوث آلام الظهر بشكل كبير، ومن أشهر أسباب آلام الظهر

  • حدوث تمزق بالأربطة أو مشاكل بالعضلات نتيجة حمل أشياء ثقيلة خاصة لفترات طويلة.
  • القيام بحركات مفاچئة خاطئة.
  • هشاشة العظام.
  • بعض اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • بعض مشكلات الكلى.
  • الحزام الناري.
  • التهابات العمود الفقري.
  • بعض أنواع السرطان.
  • بعض مشاكل القلب.
  • الإصابة بالتهابات المفاصل.
  • تمزق الغضاريف أو حدوث مشاكل بها.

أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر وطرق العلاج الأخرى

يبحث مرضى آلام الظهر دائما عن أفضل علاج لهذه المشكلة سواء بالأدوية  مثل أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر أو غيرها خاصة مع ما تسببه هذه الآلام من شلل في حياة الشخص وأنشطته اليومية.

ومن أشهر طرق علاج آلام الظهر مايلي

العلاج الطبيعي أو الفيزيائي

حيث يقوم المعالج الطبيعي أو الفيزيائي بعمل بعض جلسات العلاج الطبيعي للمريض من أجل التغلب على آلام الظهر وتقوية عضلات الجسم وإعطاء بعض الإرشادات للمريض من أجل التخفيف من شدة هذه الأعراض وكيفية التعامل مع عودة آلام الظهر وكذلك بعض النصائح للحماية من عودتها.

وقد تنجح هذه التمارين منفردة أو مع استخدام بعض الأدوية من أجل المساعدة على تخفيف هذه الآلام بفاعلية أكثر حسب حالة المريض.

الأدوية مثل أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر وغيرها

يعد العلاج بالأدوية مثل أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر وكذلك الكبسولات والأقراص بالإضافة للبوس واللاصقات وغيرهم هو العلاج الأشهر والأكثر شيوعا لتخفيف آلام الظهر في بعض الحالات الخفيفة والمتوسطة.

وهناك العديد من أنواع الأدوية المستخدمة لعلاج آلام الظهر حسب شدة الأعراض وتشخيص السبب وحالة المريض العامة.

ويلجأ البعض للحصول على هذه الأدوية دون وصفة طبية وفي هذه الحالة يجب توخي الحذر وقراءة التحذيرات المتعلقة بالدواء جيدا لتجنب حدوث آثار جانبية خطيرة من الدواء.

ومن أشهر الأدوية المستخدمة لعلاج آلام الظهر

اقرأ أيضا:  مكونات برشام جينوفيل

مضادات الآلام الغير استرودية NSAIDs

وهي أدوية ذات تأثير مسكن ومضاد للالتهابات البسيطة والمتوسطة ومن أشهر هذه الأدوية استخداما الإيبوبروفين، الديكلوفيناك، السيلكوكسيب، والنابروكسين.

الباراسيتامول

والذي يعتبر أحد المسكنات الضعيفة أو المتوسطة لعلاج بعض حالات آلام الظهر ولكن ليس له تأثير كمضاد للالتهاب.

باسطات العضلات

وتستخدم هذه الأدوية في حالة آلام العضلات المسببة لآلام الظهر خاصة عند فشل المسكنات وحدها في التخفيف من شدة هذه الآلام بشكل ملحوظ ومن أمثلة هذه الأدوية الدانترولين والكلورزوكسازون.

المسكنات المحتوية على مواد مخدرة

بالطبع لا تستخدم هذه العقاقير المخدرة إلا تحت إشراف طبي كامل ولمدة قصيرة من الوقت وعند الحاجة الملحة فقط.

 وتحتوي هذه الأدوية على بعض أنواع المسكنات المخدرة مثل الكودون والهيدروكسي كودون وتستخدم في حالة الآلام الشديدة.

المستحضرات الموضعية

وتستخدم هذه المستحضرات عن طريق دهنها مكان الألم وعمل مساج خفيف وتشمل بعض الكريمات والمراهم والجل وهناك أيضا البخاخات والاصقات.

مضادات الاكتئاب

أوضحت بعض الدراسات والتجارب فاعلية بعض مضادات الاكتئاب في علاج بعض حالات آلام الظهر المزمنة بصرف النظر عن استخدامها الأصلي لعلاج الاكتئاب.

 ومن هذه الأدوية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات TCAs والدولوكسيتين duloxetine.

العلاج الجراحي

مع فشل استخدام الأدوية في إحداث فارق ملحوظ لعلاج آلام الظهر ووجود أعراض أخرى مصاحبة لهذه الآلام مثل التأثير على حركة الرجلين ووجود تنميل بهما وغيرها من الأعراض الخطيرة الأخرى التي سبق وأشرنا لها ،يلجأ الأطباء أحيانا للحلول الجراحية كعلاج لبعض المشكلات المسببة لآلام الظهر إذا سمحت حالة المريض العامة بذلك.

ومن أشهر جراحات علاج آلام الظهر

  • جراحة علاج الانزلاق الغضروفي herniated disk أو تركيب غضاريف اصطناعية.
  • جراحة تضييق العمود الفقري spinal stenosis.

طرق أخرى لعلاج آلام الظهر

هناك بعض الطرق الأخرى والمستحدثة لعلاج مشاكل آلام الظهر والتي أثبتت فاعلية كبيرة في علاج بعض هذه الآلام خاصة مع فشل الأدوية وصعوبة اللجوء للتدخل الجراحي.

ومن أشهر هذه الطرق

الحقن الموضعي للكورتيزون

إذ يقوم الطبيب بحقن الكورتيزون وبعض الأدوية المسكنة أو المخففة للألم في الفراغ الموجود حول الحبل الشوكي من أجل علاج الالتهابات وتخدير الأعصاب المسببة للشعور بالألم.

ولكن نتيجة هذه العملية لا تدوم لوقت طويل ويمكن أن تستمر لشهر أو شهرين فقط.

تدمير الأعصاب باستخدام الترددات الراديوية

وفيها يقوم الطبيب بإدخال سرنجة أو محقن للوصول للمنطقة المحيطة بالألم وتدمير الأعصاب الموجودة في هذه المنطقة والمسؤولة عن الإحساس بالألم عن طريق بعض ترددات الراديو.

زراعة الأجهزة المؤثرة على الأعصاب

حيث يتم زرع بعض الأجهزة الصغيرة تحت الجلد والتي ترسل إشارات للأعصاب المسببة للشعور بالآلام تعمل على تثبيط عملها.

ممارسة اليوجا.

العلاج بالإبر الصينية.

وبالطبع فإنه في بعض الحالات المسببة لآلام الظهر مثل مشاكل القلب والسرطان وكذلك الجهاز الهضمي والبولي وغيرهم فإن الأمر يتعدى علاج آلام الظهر ويجب الحصول على عناية طبية فورية وعلاج فعال لهذه الأمراض للتقليل مما قد تسببه من مضاعفات صحية أخرى.

أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر وغيرها من الأدوية الأخرى 

تتوفر في مصر العديد من الأدوية والمستحضرات الطبية الفعالة في علاج آلام الظهر بكفاءة.

اقرأ أيضا:  المشى بطريقة صحيحة يساعد على استقامة الظهر

ومن هذه الأدوية ما يمكن صرفه بدون وصفة طبية ومنها ما يحتاج لوصفة طبية أو روشتة من الطبيب لصرفها وكذلك تحتاج للالتزام بجرعتها المحددة ومدة العلاج.

ويختلف الشكل الدوائي لهذه المستحضرات والعقاقير الطبية فمنها ما يتم تناولها عن طريق الفم مثل الأقراص والكبسولات والشراب، ومنها ما يتم إعطاؤه عن طريق الحقن ومنها الموضع كالكريمات والمراهم والجل وكذلك اللاصقات والبخاخات وهناك اللبوس أيضا وتتنوع بعض هذه المستحضرات أيضا في تركيزاتها.

ومن هذه الأدوية ما يمكن استخدامه في حالات آلام الظهر الحادة أو حالات آلام الظهر المزمنة.

ومن أشهر أدوية علاج آلام  الظهر في مصر

المسكنات مثل أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر وغيرها

أفضل حقن مسكنة لآلام الظهر

  • فولتارين 75 مجم أمبولات ويحتوي كل أمبول على 75 مجم من مادة الصوديوم ديكلوفيناك الفعالة.
  • كتافلام 75 مجم أمبولات ويحتوي كل أمبول على 75 مجم من مادة البوتاسيوم ديكلوفيناك الفعالة.
  • ديكلاك 75 مجم أمبولات ويحتوي كل أمبول على 75 مجم من مادة صوديوم ديكلوفيناك الفعالة.
  • فلدين أمبولات ويحتوي كل امبول على 20 مجم من مادة البيروكسيكام افعالة.
  • كيتولاك أمبولات ويحتوي كل أمبول على 30 مجم من مادة الكيتورولاك تروميثامين الفعالة.
  • أدولور أمبولات ويحتوي كل أمبول على 30 مجم أو 15 مجم من مادة الكيتورولاك تروميثامين الفعالة.

أفضل أدوية أخرى مسكنة لآلام الظهر

  • فولتارين أقراص  ولبوس وإيملجل دهان: وتحتوي على مادة الصوديوم ديكلوفيناك الفعالة.
  • كتافلام لبوس وأقراص: وتحتوي على مادة البوتاسيوم ديكلوفيناك الفعالة.
  • كاتافاست حبيبات: وتحتوي على مادة البوتاسيوم ديكلوفيناك الفعالة.
  • بروفين أقراص وحبيبات وتحتوي على مادة الإيبوبروفين الفعالة.
  • ديكلاك دهان جل وأقراص ويحتوي على مادة صوديوم ديكلوفيناك الفعالة.
  • سيلوكسيب كبسولات وتحتوي على مادة السيلكوكسيب الفعالة.
  • سيلبيبريكس كبسولات وتحتوي على مادة السيلكوكسيب الفعالة.
  • فيلدين أقراص ولبوس وجل وتحتوي على مادة البيروكسيكام افعالة.
  • كيفينتيك لاصقة للظهر وتحتوي على مادة كيتوبروفين الفعالة.

أفضل باسطات للعضلات لعلاج آلام الظهر مثل

  • دانتريلاكس كبسولات وتحتوي على مادة الدانترولين الفعالة.

أفضل مسكنات وباسطات للعضلات لعلاج آلام الظهر مثل

  • ميوفين كبسولات وتحتوي على مادتي كلورزوكسازون والإيبوبروفين الفعالتين.
  • مووف كريم وسبراي وتحتوي على مجموعة من الأعشاب والمواد الطبيعية الفعالة لعلاج الآلام وباسطة للعضلات.
  • ميولجين كبسولات وتحتوي على مادتي كلورزوكسازون والباراسيتامول الفعالتين.
  • دانتريلاكس كومبوند (مركب) كبسولات وتحتوي على مادتي الدانترولين والبارسيتامول الفعالتين.

وهذه الأدوية على الرغم من فاعليتها لتخفيف آلام الظهر إلا أن لها بعض الآثار الجانبية التي يجب الانتباه لها والتي تختلف من دواء لآخر، ومن هذه الآثار الجانبية

  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل آلام المعدة والشعور بالقيء والغثيان.
  • الشعور بصداع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • حدوث اضطراب في ضربات القلب.
  • الشعور بدوار وعدم اتزان.
  • حدوث طفح جلدي.

ويجب العلم إن ممارسة الرياضة المناسبة والحفاظ على لياقة الجسم وتناول الفيتامينات اللازمة تساعد في منع الإصابة بآلام الظهر المختلفة.

المصادر
mayoclinic.org/medicalnewstoday.comhealthline.com

مقالات ذات صلة