استخدامات خل التفاح العضوي

يعتبر خل التفاح العضوي مادة متعددة الاستعمالات، ولا يقتصر استخدامه في الطعام فحسب، فقد استخدم منذ القدم في علاج العديد من الحالات الصحية، بالإضافة إلى استخدامه كمطهر أو كمادة حافظة للطعام. في هذا المقال سنتعرف أكثر على استخدامات خل التفاح العضوي وفوائده.

ينتج خل التفاح عن عملية تخمير عصير التفاح، حيث تقوم البكتيريا أو الخميرة المضافة إلى عصير التفاح بتخمير السكر الموجود فيه، ونتيجة لذلك يتحول هذا العصير إلى كحول، وفي النهاية يتحول إلى خل. وهناك نوعان من خل التفاح، وهي خل التفاح غير العضوي الذي يتم تصفيته وتكريره بحيث لا يحتوي أي رواسب ويبدو لونه أخف من خل التفاح العضوي، وهو النوع الآخر غير المرشح ويبدو أكثر قتامة من الخل غير العضوي.

وقد يبدو وجود بعض القطع العائمة الهشة الخيطية في خل التفاح العضوي أمراً لا يحبذه الكثيرون، ولكن لا بدّ من التذكير بأنّ تلك القطع مليئة بالبروبيوتيك الهام لصحة الأمعاء. بالإضافة إلى ذلك، خل التفاح العضوي مصنوع من التفاح الذي تمت زراعته بدون مبيدات الآفات ومبيدات الأعشاب والأسمدة الكيماوية، التي تستخدم عادةً لردع الآفات وزيادة الإنتاج، ولكن يمتص التفاح هذه المواد الكيميائية، مما يجعلها ملوثة. لذلك يعتبر خل التفاح العضوي الخيار الأفضل لتجنب السموم والحصول على الفائدة القصوى للخل.

استخدامات خل التفاح العضوي

هناك العديد من الاستخدامات للخل في مختلف المجالات بما في ذلك الطعام، والعناية بالبشرة، وفيما يلي قائمة بأكثر استخدامات خل التفاح العضوي:

يساعد في حفظ االطعام

كغيره من الأنواع الأخرى للخل، يمكن استخدام خل التفاح العضوي كمادة حافظة للطعام، ونظراً لكون هذا الخل مرّكز، فهو بساعد على جعل الطعام أكثر حمضية، وبالتالي يوقف نشاط الأنزيمات ويقتل أي بكتيريا في الطعام قد تسبب فساده.

استخدام خل التفاح في التنظيف

بسبب احتوائه على مواد تساعد في قتل البكتيريا، من الشائع استخدام خل التفاح في التنظيف كبديل عن بعض مواد التنظيف التجارية. ويمكن تحضير محلول منظف طبيعي من خل التفاح وذلك بمزج نصف كوب من الخل في كوب واحد من الماء. ومع ذلك، لا يغني استخدام خل التفاح عن استخدام مساحيق التنظيف بشكل كامل، نظراً لكونه لا يقتل بعض أنواع البكتيريا الضارة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام خل التفاح العضوي في غسل الفواكه والخضراوات للتخلص من أي أثر للمبيدات الحشرات أو الأسمدة العالقة عليها، كما بينت بعض الدراسات أن استخدام خل التفاح في غسل الخضار والفاكهة يمكن أن يقتل بعض أنواع البكتيريا الخطرة مثل السالمونيلا والبكتيريا الإشريكية القولونية.

قد يساعد في التخلص من الروائح الكريهة

بالرغم من عدم وجود أبحاث تدعم ذلك، إلا أنّ الخواص المضادة للبكتيريا لخل التفاح العضوي يمكن أن تساعد في التخلص من الروائح الكريهة. ويمكن تجربة ذلك عن طريق خلط خل التفاح بالماء لعمل رذاذ مزيل للروائح، قد يساعد مزج خل التفاح العضوي ببعض الأملاح في التخلص من رائحة القدم غير المرغوب فيها عن طريق قتل البكتيريا المسببة للرائحة، كما يعتقد أنّ مسح منطقة الإبط بخل التفاح العضوي المخفف يمكن أن يشكل بديل محلي الصنع لمزيلات العرق التجارية.

استخدامات خل التفاح العضوي للبشرة والشعر

عدا عن كونه متعدد الفوائد الصحيّة، فإن استخدام خل التفاح يمكن أن يحسن أيضاً من مظهر البشرة وصحة الشعر، وأهم فوائد خل التفاح للبشرة والشعر:

  • يساعد في تنشيط خلايا البشرة وتجديدها ويقلل من علامات الشيخوخة، ويمكن استخدامه كمنظف لبشرة الوجه أو الجسم، وذلك بمزح ملعقة من الخل مع ملعقتين من الماء ومسح الوجه بقطنة مبللة بهذا المزيج، أو إضافة كوب من خل التفاح إلى حوض الاستحمام.
  • قد يفيد تطبيقه على حب الشباب والثآليل في التخلص منها، وذلك بسبب طبيعته الحمضية وغناه بالمواد المضادة للبكتيريا.
  • يفيد تطبيق غسول للشعر من خل التفاح والماء بمقادير متساوية ثم تركه لعدة دقائق قبل غسله في الحفاظ على رطوبة الشعر وتقليل تجعده والتخلص من القشرة، حيث ثبت أن خل التفاح يساهم في التخلص من بعض الفطريات التي تسبب الحكة والقشرة للشعر، مما يعطي الشعر مظهراً لامعاً ومشرقاً. قد يساعد تطبيق خل التفاح العضوي على الأظافر أيضاً في التخلص من الفطريات التي تصيبها.
اقرأ أيضا:  نصائح مهمة لمن يريد ممارسة الرياضة او العودة اليها

استخدامات خل التفاح العضوي العلاجية

كما هو معروف منذ آلاف السنين، يعتبر خل التفاح العضوي مادة علاجية ذات فوائد صحية مذهلة للجسم، وىبرز فوائد خل التفاح العضوي الصحية:

يساعد في خفض الوزن

العديد من الدراسات أثبتت دور خل التفاح العضوي في فقدان الوزن، إلى جانب اتباع نطام غذائي صحي يساعد شرب خل التفاح العضوي الممدد بالماء نتائج رائعة في التخسيس. وذلك لكونه يساعد على الشعور بالشبع والامتلاء بشكل أسرع، بالإضافة إلى كونه يحتوي العديد من العناصر الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة مثل الحديد والمغنزيوم والفوسفو ومضادات الأكسدة ويحتوي على كميئة ضئيلة من السعرات الحرارية لا تتجاوز 3 سعرات لكل ملعقة طعام من خل التفاح.

تنظيم نسبة السكر في الدم

أظهرت بعض الدراسات أن تناول خل التفاح العضوي بعد تناول وجبة عالية الكربوهيدرات يمكن أن يزيد من حساسية خلايا الجسم للأنسولين بنسبة تصل حتى 34٪ ويقلل من مستويات السكر في الدم بشكل كبير. كما يعتقد أن شرب خل التفاح قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري عند أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي من مرض السكري. ومع ذلك، ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدام خل التفاح العضوي لدى مرضى السكري وعدم اعتباره بديل عن الأدوية الخافضة لسكر الدم.

يحافط على صحة جهاز الهضم

كما ذكرنا سابقاً، فإنّ خل التفاح العضوي غني بالبروبيوتيك الذي يشكل غذاءً للبكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، كما يساعد شرب خل التفاح في تحسين الهضم بشكل عام، ويقلل من اضطرابات عسر الهضم مثل الانتفاخ وتطبل البطن التالي لتناول الطعام، ويوفر الشعور بالراحة لأولئك الذين يعانون من حرقة المعدة.

يدعم المناعة

يساعد خل التفاح العضوي في دعم مناعة الجسم، بسبب احتوائه على العديد من العناصر الغذائية ومضادات الاكسدة التي تحسن صحة الجهاز المناعي، كما يمكن للخصائص المضادة للبكتيريا لخل التفاح العضوي أن تقاوم العوامل المسببة للأمراض في الجسم، مثل بكتيريا الإيشريكية القولونية والمكورات العنقودية الذهبية وفطريات المبيضات البيضاء. بالإضافة إلى كونه يحافظ على البكتيريا النافعة أن تساعد الجسم على التعافي عند المرض.

خل التفاح العضوي وأمراض القلب والأوعية الدموية

قد يساعد خل التفاح العضوي في خفض ضغط الدم وتقليل مستويات الكوليسترول، حيث يمكن أن يفيد في تنظيم مستوى الرينين في الجسم، وهو الهرمون المسؤول عن تضييق وتوسيع الأوعية الدموية، والذي يتم إفرازه من الكلى. وقد تبين أنّ خل التفاح يحافظ على استرخاء الأوعية الدموية، وبالتالي يساهم في تخفيض الضغط الدموي.
وبسبب احتوائه على مضادات أكسدة طبيعية، يساعد شرب خل التفاح قبل الوجبة في تخفيض نسبة الكوليسترول، حيث أظهرت الدراسات أن خل التفاح يقلل LDL (الكوليسترول الضار) ويزيد HDL (الكوليسترول الجيد).

قد يخفف من التهاب الحلق

يمكن أن تساعد غرغرة خل التفاح العضوي بعد خلطه بالماء في التخفيف من التهاب الحلق، يُعتقد أن خصائصه المضادة للبكتيريا يمكن أن تساعد في قتل البكتيريا التي يمكن أن تسبب المشكلة. ومع ذلك، لا يوجد دليل يدعم استخدامه بهذه الطريقة. وينبغي تجنب استخدامه دون تخفيفه بالماء، لأن خل التفاح حمضي للغاية ويمكن أن يسبب حروق الحلق عند استخدامه بشكل غير مخفف.

كما تساعد خصائصه المضادة للبكتيريا في علاج رائحة الفم الكريهة، على الرغم من عدم وجود أي دراسات تبحث في مدى فعاليته. لذلك يمكن استخدامه كمطهر فموي طبيعي بعد تخفيفه بالماء (ملعقة خل كبيرة في كوب واحد من الماء) لتجنب أذية الأسنان ومخاطية الفم والبلعوم بحموضة الخل.

خل التفاح العضوي والسرطان

يعتقد أن خل التفاح العضوي يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة لأنه يعزز صحة الجسم. وبشكل عام، لا توجد أدلة كافية بشأن تأثير خل التفاح على خطر الإصابة بالسرطان.
في الدراسات التي أجريت ضمن أنابيب الاختبار، تبين أن خل التفاح يقتل الخلايا السرطانية. وقد ربطت العديد من الأبحاث، بين تناول خل التفاح وانخفاض خطر الإصابة بسرطان المريء. ومع ذلك، فقد ربطت دراسات أخرى بينه وبين زيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة، وبالتالي هناك حاجة لإجراء مزيد من الدراسات حول العلاقة بين استخدام خل التفاح العضوي والسرطان.

استخدامات خل التفاح العضوي في الطعام

لا يقتصر استخدامه على شربه فقط، حيث يمكن إضافة خل التفاح العضوي إلى الكثير من أنواع الوصفات، بما في ذلك:

  • إضافته إلى السلطة: إحدى الطرق السهلة لاستخدام خل التفاح العضوي هي عمل تتبيلة بسيطة للسلطة. ويمكن أن تكون تتبيلات السلطة التي يتم صنعها في المنزل صحية أكثر من تلك التي نشتريها من المتجر.
  • لطهي اللحم: يعتبر خل التفاح العضوي مكوناً شائعاً في العديد من وصفات طهي اللحوم والدجاج، لأنه يمنح الطعام نكهة حامضة لطيفة، ويساعد في نضج الطعام.
  • استخدامه في الصلصة يمكن أن يكون خل التفاح مكوناً رائعاً للصلصة، جرب إضافته إلى صلصات الطماطم لمنحها نكهة مميزة.
  • في الحساء: من الوصفات السهلة الاستخدام والشائعة أيضاً، حيث يمكن أن تساعد إضافة القليل من خل التفاح العضوي إلى الحساء في إعطائه مذاقاً رائعاً.
  • لصنع الكعك والحلويات في المنزل: خل التفاح هو نكهة شائعة وتساعد في تحسين قوام الكعك والحلويات التي تصنع في المنزل، خاصةً عند صنع أطعمة بمكونات نباتية دون إضافة البيض إليها، كما أنه يعطي نكهة مميزة للكراميل محلية الصنع.
  • كمشروب ساخن: لصنع مشروب ساخن بالخل، يمكن مزج ملعقتين كبيرتين من خل التفاح العضوي وملعقة صغيرة من القرفة وملعقة كبيرة من العسل وملعقتين كبيرتين من عصير الليمون في كوب من الماء الساخن.
اقرأ أيضا:  كبسولات خل التفاح للتخسيس وللمعدة

استخدامات أخرى لخل التفاح العضوي

يمكن استخدام خل التفاح العضوي أيضاً في:

  • تبييض الأسنان: يمكن أن يساعد فرك الأسنان بكمية صغيرة من خل التفاح العضوي باستخدام قطعة قطن بشكل متكرر في إزالة البقع بمرور الوقت. ومع ذلك، يجب غسل الفم جيداً بعد ذلك، لأن حموضة الخل يمكن أن تسبب تلفاً في مينا الأسنان.
  • في تنظيف بدلات الأسنان الصنعية: يُعتقد أن البقايا التي يتركها خل التفاح العضوي على البدلات أو أطقم الأسنان قدتكون أقل ضرراً لمخاطية الفم من عوامل التنظيف الأخرى.
  • يمكن أن تساعد إضافة خل التفاح العضوي إلى الماء الذي نستخدمه لغلي البيض أو سلقه في نضج البيض بشكل أفضل وأسرع، وذلك لأن البروتين الموجود في بياض البيض يتماسك بسرعة أكبر عند تعرضه لسائل حمضي.
  • يساعد صب بعض خل التفاح في كوب، وإضافة بضع قطرات من صابون الأطباق في صنع مصيدة للتخلص من ذباب الفاكهة.
  • يساعد رش خل التفاح العضوي غير المخفف على الأعشاب الضارة في الحديقة على التخلص منها. قد يساعد رش قليل من خل التفاح المخفف بالماء على الحيوانات الأليفة في منع إصابتها بالبراغيث.

الآثار الجانبية لخل التفاح

بشكل عام ، يرتبط ظهور الآثار الجانبية لخل التفاح العضوي بسبب محتواها من حمض الأسيتيك، لذلك ينبغي داىماً تخفيفه بالماء. ومن الأضرار الشائعة الحدوث:

  • تهيج الحلق وردود الفعل التحسسية، وكذلك انخفاض مستويات البوتاسيوم ونقص السكر في الدم ( ينبغي دائماً استشارة الطبيب قبل البدء باستخدامه عند تناول أي أدوية أخرى).
  • ظهور حروق كيميائية: يمكن أن يتسبب خل التفاح في تهيج بشرة الجلد أو فروة الرأس عند استخدامها لإزالة الثآليل أو حب الشباب أو لتقوية الشعر دون تخفيف بالماء.
  • قد يؤدي إلى تلف الأسنان، أيضاً عند استخدامه بتراكيز عالية ولفترات طويلة يمكن أن يسبب خل التفاح تآكل مينا الأسنان ، مما قد يؤدي إلى تسوس الأسنان بمرور الوقت.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي (الحلق والمريء والمعدة)، بالرغم من فوائده المتعددة للعضم، قد يصبح تأثيره عكسياً ويسبب ضرراً للجهاز الهضمي عندما يستهلك دون تخفيف وبكميات كبيرة.

ما هي الكمية التي يمكن شربها من خل التفاح العضوي في اليوم؟

من المهم معرف ذلك، لأنّ الإفراط قي استهلاكه قد يسبب العديد من الأضرار. وتبلغ الجرعة اليومية المعتادة من خل التفاح حوالي 15-30 مل، أو ما يعادل 1-2 ملاعق كبيرة من خل التفاح يخلط مع الماء أو يستخدم لصنع مشروب ساخن أو يضاف إلى تتبيلة السلطة، أو ينصح بالبدء بملعقة كبيرة ثم زيادتها إلى ملعقتين كبيرتين إذا لم تظهر أي آثار جانبية، حيث يمكن أن يكون تناول خل التفاح العضوي في البداية صعباً بسبب طعمه القوي، لذا لا بدّ من زيادة كميته بالتدريج للتعود عليه.

الخلاصة

هناك العديد من الاستخدامات وبعض الأدلة العلمية التي تشير إلى أن خل التفاح العضوي قد يساعد في حالات معينة، إلا أن هناك حاجة لإجراء تجارب سريرية واسعة النطاق قبل التوصية به كعلاج لأي حالة صحية.

المصادر
Surprising Uses for Apple Cider Vinegar19 Benefits of Drinking Apple Cider Vinegar + How To Drink Itbenefits of apple cider vinegar with "the mother"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *