الأزمة الكظرية اومتلازمة اديسون Adrenal Crisis

الأزمة الكظرية وتسمى ايضا مرض اديسون هو  خلل في النظام الهرموني بسبب نقص أو فرط إفراز أحد الهرمونات ويرتبط أساسا مع نقص حاد في هرمون الكورتيزول جلايكورتيكود، او هرمون الألدوستيرون مينيرلاكورتيكويد.

Addison-Disease

و تحدث الأزمة لدى الاشخاص المصابين بقصور الغدة الكظرية المزمن عندما يزيد الطلب الفسيولوجي لهذه الهرمونات على قدرتها على الانتاج خاصة عندما يتعرض المريض للاجهاد او مرض اخر مثل التهابات رئيسية أو ثانوية ،جرح ،عملية جراحية ،الحروق ،فترة الحمل، التخدير العام،فرط الاستقلاب وغيرها.

اسباب الأزمة الكظرية

السبب الأكثر شيوعا هو السحب غير الملائم للمعالجة المزمنة بالقشرانيات السكرية أو عن ورم نخامي حيث يحدث قصور قشرة الكظر الثانوي ويمكن أن تنتج أزمة الكظرية بسبب الضغوطات النفسية الشديدة مثل احتشاء عضلة القلب، والصدمة الإنتانية أو الحمل المعقد أو ما يصاحب ذلك  من أمراض تجلط الدم أو اضطرابات الانصمام الخثاري.وتشمل الأسباب الأخرى أمراض المناعة الذاتية والسل وفيروس نقص المناعة البشري،وتحدث  أغلب حالات مرض أديسون (نحو 70%) بسبب مرض مناعي ذاتي، حيث ينتج الجهاز المناعي في جسم الإنسان أجساما مضادة تهاجم وتدمر الطبقة الخارجية للغدة الكظرية، والتي تعرف بالقشرة، مما ينتج عنه قلة إفراز هرموني الكورتيزول والألدوستيرون.وفي بعض الحالات الأخرى (20%) ينتج المرض بسبب إصابة الغدة بالدرن الذي يعمل على تدمير الغدة الكظرية.

وهناك أسباب أخرى تشمل: الالتهابات المزمنة، وبالأخص الالتهابات الفطرية، وانتشار الخلايا السرطانية إلى الغدة الكظرية من أعضاء أخرى في الجسم كالرئتين أو الثديين، أو بسبب الاستئصال الجراحي للغدة.

وفي حالات نادرة قد يتسبب فشل الغدة النخامية (الغدة الأم) في إنتاج الهرمون المحفز أو المنشط للغدة الكظرية لإنتاج هرمون الكورتيزول، في حصول حالة خطرة تعرف بالقصور الكظري الثاني، كنتيجة لانخفاض إفراز هرمون الكورتيزول على الرغم من سلامة الغدتين الكظريتين، حيث إنهما لا تحصلان على تنبيه كاف نظرا إلى الخلل الوظيفي في الغدة النخامية.

اعراض مرض اديسون

تظهر أعراض مرض أديسون تدريجيا، فتبدأ الأعراض الأساسية للمرض في الظهور بالتعب والإرهاق والضعف، ثم تتطور إلى ضعف وألم في العضلات مع فقدان للشهية، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الوزن.

وتشمل الأعراض الأخرى:

– الغثيان والقيء والإسهال.

– الإحساس بالدوار أو الدوخة أو الإغماء عند الوقوف بسبب انخفاض ضغط الدم.

– تغير لون الجلد إلى اللون الداكن أو البرونزي الغامق، في أجزاء الجلد المغطاة والمكشوفة على السواء، ولكن التغير يلاحظ بشدة في ثنيات الجلد وأماكن الضغط كالمرفقين والركبتين والمفاصل والشفاه والأغشية المخاطية. ويتغير لون الجلد بهذا الشكل بسبب زيادة إنتاج هرمون الغدة النخامية الذي يحفز إنتاج وإفراز صبغة الميلانين.

– الإصابة بأعراض انخفاض السكر.

– الشعور بالاكتئاب وعدم الاتزان والهيجان.

– تصاب النساء باضطرابات الدورة الشهرية أو انقطاعها.

– الرغبة القوية في تناول الطعام المالح، وذلك بسبب نقص ملح الصوديوم في الجسم.

اعراض الأزمة الكظرية او صدمة اديسون

الغثيان والقيء.

– ألم حادّ أسفل البطن والظهر والأرجل.

– إسهال شديد وجفاف.

– انخفاض في ضغط الدم.

– الارتباك أو الذهول.

– فقدان الوعي.

تشخيص الأزمة الكظرية

يتم التشخيص بالتعرف على التاريخ المرضي والأعراض التي يعاني منها المريض، وعلى الأخص التغيرات اللونية الجلدية التي قد توجه الطبيب نحو هذا المرض، ومن ثم إجراء الفحوصات الطبية التي تشمل اختبار تحفيز الغدة النخامية، وقياس نسبة الكورتيزول في الدم والبول، وإجراء أشعة سينية للبطن، والتي قد تظهر ترسبات الكالسيوم على الغدة الكظرية في حال إصابتها بالدرن، وعمل اختبارات الدرن، وعمل أشعة مقطعية على الدماغ لمعرفة وضع الغدة النخامية في حالات القصور الكظري الثانوي.

عوامل خطر الاصابة بالأزمة الكظرية

استعمال المنشطات على المدى الطويل وحالات العدوى الشديدة، والإصابة، أو الخضوع لعملية جراحية  كلها عوامل خطر متزايد للإصابة بمرض أديسون  الذي يصيب النساء والرجال بنسب متساوية في أي عمر، ولكن في الغالب ما تتم الإصابة به بين عمر الثلاثين والخمسين  وهناك امراض اخرى قد تترافق مع قصور الغدة الكظرية وتشمل داء السكري، قصور الدريقات، قصور النخامية، وفقر الدم الخبيث، ضعف الخصية، مرض جريفز، التهاب الدرقية المزمن، والوهن العضلي الوبيل.

علاج الأزمة الكظرية

إن انخفاض ضغط الدم، ونقص السكر في الدم، وارتفاع ملح البوتاسيوم، وانخفاض ملح الصوديوم في الدم، كلها عوامل قد تودي بحياة المريض، لذا يتم العلاج فورا عن طريق الحقن بالوريد لمحاليل الملح والجلوكوز وهرمون الكورتيزون، وباعتماد هذه العلاجات الأساسية الحيوية يتم التحسن بشكل سريع في حالة المريض. وعند استطاعة المريض بعد التغلب على الازمة تناول العلاج عن طريق الفم، يتم إنقاص جرعة الكورتيزون عن طريق الوريد وتعويضها بتناول الهرمون التعويضي للكورتيزول والألدوستيرون عن طريق الفم.

الوقاية من الأزمة الكظرية

للوقاية من الازمة الكظرية ينصح باجراء تعديلات على جرعة هرمون جلايكورتيكود لتغطية الطلب المتزايد لهذا الهرمون بسبب  الإجهاد ،و اطلاع المرضى على أفضل استراتيجية لتجنب هذه الحالة الطارئة التي تهدد الحياة كما ينصح المرضى بتجنب التعرض لجدري الماء أو الحصبة وفي حال حدوث ذلك لابد من طلب المشورة الطبية دون تأخير.

مضاعفات الأزمة الكظرية

قد تؤدي الازمة الكظرية الى  الموت بسبب انهيار الدورة الدموية وعدم انتظام ضربات القلب مع نقص سكر الدم  ولذلك يبقى التشخيص  ضروريا جدابالنسبة لمرضى قصور الغدة الكظرية  ومن تم الخضوع للعلاج المناسب.