الأطعمة الممنوعة على مرضى جرثومة المعدة

جرثومة المعدة مسؤولة عن معظم قرحات المعدة. واتباع نظام غذائي صحي قد يخفف من أعراضها. فما هي أهم الأطعمة الممنوعة على مرضى جرثومة المعدة ؟.

جرثومة المعدة أو هيليكوباكتر بيلوري أو الجرثومة الحلزونية هي نوع من البكتيريا مسؤولة عن معظم قرحات المعدة.

هذه الجرثومة تضعف الطبقة الواقية المحيطة بالمعدة. مما يؤدي الى تآكل البطانة الحساسة بسبب العصارات الهضمية الضارة.

وتسمى القروح الناتجة عن هذا التآكل بالقرحات، حيث يمكن لاتباع نظام غذائي صحي والامتناع عن تناول بعض الأطعمة في التخفيف من أعراضها. فما هي أهم الأطعمة الممنوعة على مرضى جرثومة المعدة؟

وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تؤثر الجرثومة الحلزونيةعلى 25 مليون من السكان في مرحلة ما. أي أن ما يصل إلى 20 في المئة من السكان، ممن هم فوق سن الأربعين، تكون لديه هذه البكتيريا في الجهاز الهضمي.

أعراض الإصابة بجرثومة المعدة

في غالب الأحيان يكون العرض الأشيع لجرثومة المعدة هو الألم في منتصف وأعلى البطن. ويستمر هذا الألم لمدة ثلاث ساعات متواصلة أحياناً.

وقد نظن أنه بسبب الجوع أو عسر الهضم. ولكن ما يميز هذا الألم بأنه يحدث في أي وقت ولا يرتبط بتناول الطعام. وقد يرافقه في أغلب الأوقات واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • ظهور دم في البراز.
  • الإقياء.
  • فقر الدم.
  • فقدان الشهية أو خسارة الوزن.

ماهى الأطعمة الممنوعة على مرضى جرثومة المعدة ؟

بعض أنواع الطعام يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التهاب بطانة المعدة الناجم عن الإصابة بالجرثومة الحلزونية. ويعود السبب في ذلك، إلى كون تلك الأطعمة تحرض إنتاج حمض المعدة، الأمر الذي يسبب التهاب الغشاء المخاطي للمرضى المصابين بجرثومة المعدة. فيما يلي أبرز الأطعمة التي ينبغي على مرضى جرثومة المعدة تجنب تناولها:

الحبوب المكررة ممنوعة على مرضى جرثومة المعدة

العملية المستخدمة لتنقية الحبوب تجردها من الكثير من المواد الغذائية ويقلل من محتواها من الألياف. ويعتبر تناول الأطعمة الغنية بالألياف مهماً جداً للوقاية من القرحة، وفي تسريع عملية الشفاء في حال حدوثها.

وللمساعدة على ضمان هذه الفوائد، لابد من استبدال منتجات الحبوب المنخفضة الألياف. مثل الخبز الأبيض والأرز الأبيض، والمعكرونة والحبوب الفقيرة من حيث محتوى الألياف بمنتجات أخرى غنية بالألياف أي الحبوب الكاملة. والتي تشمل دقيق الشوفان، والشعير، والأرز البني وخبز القمح الكامل .

الكافيين وجرثومة المعدة

الكافيين هو مادة مريرة ذات خصائص منشطة، حيث توجد بشكل طبيعي في النباتات. كما تتم إضافتها إلى بعض الأطعمة والمشروبات ، مثل مشروبات الطاقة.

والكافيين يمكن أن يحفز إفراز الحمض في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى تفاقم آلام القرحة. ويوجد الكافيين في القهوة، اسبريسو، الشاي الأسود، الكولا، مشروبات الطاقة والشوكولاته والمنتجات التي تهدف إلى زيادة الطاقة أو تسريع الأيض.

اقرأ أيضا:  أسباب وعلاج قرحة الفم

ويمكن للمواد الطبيعية الموجودة في الشاي والتوت البري أن تمنع نمو بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري، وبالتالي يمكنها أن تحل محل المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

التوابل ممنوعة على مرضى جرثومة المعدة

على الرغم من أن الأكلات الغنية بالتوابل لا تلعب دوراً هاماً في تشكيل القرحة، إلا انها قد تسبب تفاقم الأعراض لدى بعض الأشخاص.

فإذا شعرت بزيادة آلام البطن بعد تناول الأطعمة الغنية بالتوابل. مثل الفلفل الحار، الكاري الحار والأطباق المكسيكية. فمن الأفضل أن تمتنع عن تناولها ويقتصر طعامك على الأطعمة المتبلة باعتدال.

وتشمل الأطعمة الغنية بالتوابل مثل السالسا، ناتشوز، السجق الحار، خردل ديجون، الفجل. ويمكن استبدال التوابل بالأعشاب الطبيعية، مثل الزعتر والريحان والثوم والمايونيز قليل الدسم، وصلصة الصويا بدلاً من صلصة الفلفل.

التوابل من الأطعمة الممنوعة على مرضى جرثومة المعدة

الأكلات الحمضية من الأطعمة الممنوعة على مرضى جرثومة المعدة

الأطعمة الحمضية منخفضة الرقم الهيدروجيني، وهذا يعني أنها تؤدي إلى إنتاج المزيد من الحمض الموجود في المعدة أثناء عملية الهضم أكثر من الأطعمة الأخرى.

بينما العديد من الأطعمة الحمضية هي خيارات غير ضارة ومغذية بالنسبة لمعظم الناس. إلا أن زيادة الحمض الموجود في المعدة قد يؤدي إلى تفاقم الألم والالتهابات المرتبطة بالقرحة.

وتشمل هذه الأطعمة الحمضية خاصةً البرتقال، الليمون الحامض، الحمضيات والعصائر، والطماطم. منتجات الطماطم والخل والأطعمة الجاهزة التي تحتوي على الخل، مثل مخلل الملفوف والمخللات والبنجر والخرشوف المعلب.

ولتخفيف أعراض القرحة يجب استبدال هذه الأطعمة بالانواع الغنية بالألياف كالفواكه والخضار، مثل البابايا والمانجو والموز والفول والعدس، والكوسا، والقرنبيط واللفت.

الطماطم وجرثومة المعدة

يعد االطماطم من الأطعمة مرتفعة الحموضة. مما يجعلها محرضاً للحرقة المعدية وتخريش القرحات الهضمية. لذا ينصح بتجنب تناول الطماطم لدى مرضى الجرثومة المعدية.

أطعمة مفيدة لمرضى جرثومة المعدة

تساعد بعض أنواع الأطعمة على تعديل الحمض المفرز في المعدة أو حماية مخاطية المعدة عند الإصابة بالالتهاب أو القرحات الناجمة عن جرثومة المعدة، وأبرز تلك الأطعمة:

العدس وجرثومة المعدة

يعرف عن العدس بأنه من المواد الغذائية الغنية بالألياف، والتي تعتبر من أهم العناصر التي تحسن وظيفة السبيل الهضمي.

ولها دور هام في علاج القرحات الهضمية الناتجة عن الإصابة بجرثومة المعدة.

بالإضافة إلى عملها على تنشيط التنبيت الجرثومي الطبيعي المفيد للهضم. لذلك يجب أن يكون العدس والبقوليات المشابهة له من أساسيات النظام الغذائي لمرضى القرحة.

العسل من الأطعمة المفيدة لمرضى جرثومة المعدة

يتميز العسل بخصائصه القاتلة للجراثيم، وقد استخدم منذ قديم العصور في علاج الجروح والحروق وتدبير التهابات الجلد.

ولنفس السبب السابق فقد لوحظ فائدة هامة للعسل في مرضى جرثومة المعدة. فهو يحارب الهيليكوباكتر بيلوري ويثبط نموها في جدار المعدة. ويمكن استخدامه لتخفيف الأعراض العديدة للقرحة الهضمية والتهاب المعدة.

اقرأ أيضا:  كيف أتخلص من جرثومة المعدة

المانجو وجرثومة المعدة

يسمى المانجو بملك الفواكه بسبب طعمه اللذيذ. وهو يعتبر من أشيع الفواكه التي تساعد على شفاء القرحة المعدية الناجمة عن جرثومة المعدة.

وتعد إضافة المانجو إلى نظامك الغذائي أحد الطرق العلاجية للقرحة. تعمل ثمرة المانجو على تخفيف الحموضة المعدية والارتجاع المعدي المريئي.

فهي ذات خصائص معدلة للبيئة الحامضة في المعدة ومهدئة لتهيج المخاطية. لذا تكون مثالية في غذاء مرضى القرحة.

الشوفان وجرثومة المعدة

يعرف الشوفان بخصائصه المهدئة للمخاطيات المتهيجة، لذا فهي تستخدم في علاج الطفح والحكة الجلدية.

فيما له نفس التأثيرعلى مخاطية الجهاز الهضمي والمعدة خاصةً. لذا احرص على تناول الشوفان ضمن فطورك الصباحي اليومي.

الفاكهة والخضراوات

تعد الفاكهة والخضراوات من الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية. والتي تعد غذاءً مثالياً لمرضى جرثومة المعدة. وحيث أن معظم الألياف تتركز في قشرة الفاكهة، لذا احرص على عدم إزالة القشرة منها عند تناولها. ومن الأمثلة على الفاكهة والخضراوات الموز، والتفاح، والبروكلي، والجزر والبطاطا.

وتنصح الدراسات بمقدار 25-30 جراماً من الألياف يومياً لمقاومة جرثومة المعدة والقرحة المعدية.

تعديل أسلوب الحياة لمحاربة جرثومة المعدة

للوقاية من التهاب المعدة وتخفيف أعراضه يمكن اللجوء للنصائح التالية:

انتبه لغذائك

احرص على الابتعاد عن تناول كل ما يمكن أن يفاقم التهاب المعدة لديك. واتبع نظام غذائي يحتوي على الأطعمة الغنية بالألياف، ومضادات الأكسدة والفيتامينات مثل: الفاكهة والخضروات خاصةً الخصار الورقية، العنب البري، الكركم، الحبوب الكاملة، العسل.

امتنع عن التدخين

من المعروف أن التدخين من أشيع المحرضات التي تزيد من خطورة الالتهاب والقرحة المعدية. خاصةً في التدخين صباحاً قبل تناول طعام الإفطار. لذا من أهم النصائح لتجنب تفاقم المشاكل المعدية هو الامتناع تماماً عن كافة أنواع التدخين.

ابتعد عن التوتر

المراحل العالية من التوتر تحرض زيادة الإفراز الحامضي في المعدة. وذلك يؤثر بشكل سلبي على التهاب المعدة بالجرثومة المعدية.

راجع الأدوية التي تتناولها

يوجد العديد من الأدوية التي تحرض التهاب المعدة وتزيد من خطر حدوث القرحة المعدية.

مثل مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية، كالبروفين والأسبيرين والنابروكسين. لذا احرص على تجنب هذه الأدوية أو رافقها بالطعام أو العلاجات الواقية للمعدة.

امتنع عن الكحوليات

يعرف الكحول بأنه من المواد التي تؤثر على مقوية العضلات. فهو يعمل على إرخاء العضلات الملساء مثل عضلة المريء السفلية.

والتي يسبب ارتخاؤها ارتجاع الحمض المعدي إلى المريء. مما يسبب تقرحات والتهاب في جداره. لذلك من أهم خطوات الوقاية من آثار جرثومة المعدة هو الامتناع التام عن شرب الكحول وما له من أضرار على كافة أجهزة الجسم.

المصادر
What type of diet to follow during H.pylori treatmentStomach Ulcer DietFoods Not to Eat With Pylori Bacteria

مقالات ذات صلة

تعليق واحد