التحاليل اللازمة لمعرفة سبب النحافة

يعاني الكثير من الأشخاص من النحافة وعدم القدرة على اكتساب الوزن، وعلى الرغم من محاولاتهم العديدة فإن وزنهم لا يصل إلى القيم الطبيعية نسبةً للطول والعمر، وكثير ما يكون هناك أسباب خفية وراء النحافة فضلاً عن سوء التغذية وأسلوب الحياة المتبع، ولكشف هذه الأسباب يجب زيارة الطبيب المختص لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لمعرفة سبب النحافة، ثم إعطاء النصائح والإجراءات التي يمكن اتباعها لكسب الوزن.

نستعرض لك في هذا المقال مجموعة من أهم أسباب النحافة وكيف يمكن تشخيص كل منها لاختيار التدبير الأنسب لكل مريض.

كيف تعرف أنك تعاني من النحافة؟

يتم تحديد فيما إذا كان المريض يعاني من النحافة تبعاً لما يسمى مشعر كتلة الجسم BMI، وهو طريقة لتقييم كمية الدهون في الجسم اعتماداً على وزن وطول الشخص، فيكون على هذا المقياس القيمة الطبيعية 18.5-24.9 وأقل من ذلك يعتبر نحافة.

ما هي أهم الأسباب الممكنة للنحافة؟

هناك مجموعة متنوعة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى النحافة وعدم القدرة على اكتساب الوزن، منها ما هو جسدي يتعلق باضطراب معين في وظائف الجسم، أو أن يكون سبباً نفسياً يفقد الشخص شهيته للطعام مثلاً.

فرط نشاط الغدة الدرقية

في فرط نشاط الدرق تنتج الغدة كميات زائدة من الهرمون الدرقي مما يسبب عمليات استقلاب أسرع في الجسم مترافقة بفقدان وزن ملحوظ، وبالإضافة إلى هذا فإن مريض فرط نشاط الدرق يلاحظ تبدل في درجة حرارة الجسم وفي معدل نبضان القلب، التعب المتواصل وظهور كتلة في منتصف العنق.

الداء السكري

يعتبر الداء السكري بنوعيه الأول والثاني أحد العوامل الهامة في النحافة، حيث تحدث بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم والتجفاف، المصابون بداء السكر من النوع الأول أكثر ما يصابون بالنحافة ونقص الوزن، والمصابون بالسكر من النوع الثاني أيضاً يعانون من النحافة لكن بنسبة أقل.

فقر الدم

عوز الفيتامين ب12 في الجسم يسبب ما يسمى فقر الدم، ويتضمن نقص مستويات الحديد في الدم، هذه الحالة يمكن أن تسبب فقدان شهية عند المريض، وبالتالي فقدان الوزن والنحافة.

الاكتئاب

يعاني العديد من مرضى الاكتئاب من خسارة الوزن والنحافة وذلك بسبب زهدهم في الحياة وعدم إيجاد المتعة في تناول الطعام ولا يمارسون أي نوع من الأنشطة في المنزل أو خارجه.

الأدوية

يمكن أن تكون النحافة بسبب تناول المريض لأحد المركبات الدوائية التي من آثارها الجانبية فقد الشهية للطعام وفقدان الوزن بشكل تدريجي أو مفاجئ.

اقرأ أيضا:  النظام الغذائي للحامل يحدد نوع الجنين (ذكر أم انثي)

التوتر

الذين يعانون من التوتر في منزلهم أو حياتهم العملية يعانون من نقص في الشهية لتناول الطعام وتوقفهم عن تناول حاجتهم من الطعام، وذلك بدوره يسبب النحافة وعدم اكتساب الوزن.

عوز الإنزيمات

عند وجود عوز في الإنزيمات المسؤولة عن الهضم في المعدة والأمعاء فإن ذلك يسبب خلل في هضم الطعام وامتصاصها والاستفادة منها. وذلك يسبب عدم القدرة على كسب الوزن والنحافة عن الوزن الطبيعي.

كيف يتم تشخيص سبب النحافة؟

بعد التأكد من أن المريض يعاني من النحافة تبعاً لمشعر كتلة الجسم والفحص السريري وأخذ القصة المرضية المفصلة للمريض، مع دراسة النظام الغذائي الذي يتبعه المريض يومياً وما هو أسلوب الحياة التي يعيشها من حيث النشاط الحركي وطبيعة العمل، يقوم الطبيب بمجموعة من الفحوص والتحاليل اللازمة لمعرفة سبب النحافة.

ما هي التحاليل اللازمة لمعرفة سبب النحافة ؟

هناك مجموعة من التحاليل الدموية لتمييز السبب وراء النحافة، وتعتمد هذه التحاليل على الأسباب المحتملة لدى كل مريض وما يمكن أن يصاب به منها، ومن الأمثلة على هذه التحاليل نذكر:

تحليل تعداد الدم الكامل

هو من التحاليل الرئيسية التي تعطي صورة شاملة عن حالة الجسم، فهي تساعد في كشف وجود حالة التهابية في الجسم قد تكون سبباً لفقدان الشهية والنحافة، ويمكن تمييز وجود نقص في الخضاب وفقر الدم الذي يمكن أن يكون سبباً لعدم كسب الوزن.

اختبار وظائف الغدة الدرقية

يمكن استخدام اختبار وظائف الغدة الدرقية في تشخيص وجود فرط في نشاط الغدة، وهي من الحالات المرضية التي يمكن أن تكون سبباً في النحافة غير المفسرة، يتضمن هذا التحليل قياس كل من T3، T4 وTSH، فتكون قيم TSH أٌقل من الطبيعي.

فحص سكر الدم

يعتبر فحص سكر الدم HBA1c أيضاً من التحاليل اللازمة لمعرفة سبب النحافة ، حيث يمكن أن يكون السبب هو إصابة المريض بالداء السكري من النوعين الأول أو الثاني. وتبلغ القيمة الطبيعية 4-5.6% وتكون قيمته عند مريض السكر أعلى من ذلك.

معايرة الفيتامين ب12

لأن فقر الدم أحد أهم وأشيع أسباب عدم اكتساب الوزن والنحافة فإن تحليل معايرة مستويات الفيتامين ب12 في الدم أحد أهم التحاليل اللازمة لمعرفة سبب النحافة خاصةً عند النساء من المرضى.

تحليل الحديد في الدم

يساعد تحليل مستوى الحديد في الدم أيضاً على تشخيص فقر الدم في الجسم وهو أحد أسباب النحافة التي يمكن أن تفقد المريض شهيته لتناول الطعام وخسارته للوزن بشكل متواصل.

اقرأ أيضا:  خطوات لتكتسب الوزن بالطعام في أسبوعين

ما هي أضرار النحافة على الجسم؟

هناك العديد من أضرار النحافة على الجسم والتي يمكن تسبب العديد من الاضطرابات الصحية والأمراض، ومن أهم الأمثلة على هذه الأضرار نذكر التالي:

سوء التغذية

عند مرضى النحافة قد يكون هناك نقص في تناول الغذاء المتكامل الذي يحوي العناصر الغذائية الرئيسية لصحة وسلامة الجسم ويسبب سوء التغذية للمريض. مع الوقت يسبب سوء التغذية مشاكل صحية عديدة مثل:

  • التعب المستمر.
  • صعوبة في محاربة الأمراض.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية للفتيات.
  • جفاف الجلد، شعر غير سليم وتسوس في الأسنان.

نقص الوظيفة المناعية

بينت الدراسات وجود علاقة بين الالتهابات المتكررة في الجسم والنحافة، فهي قد تسبب نقص في مناعة الجسم والتعرض المستمر للأمراض.

تخلخل العظام

تترافق النحافة غالباً بارتفاع خطر نقص الكثافة العظمية وتخلخل العظام، حيث بينت الدراسات وجود علاقة بين أمراض العظام والنحافة تبعاً لنقص العناصر الغذائية الهامة.

تأخر النمو

يلاحظ اضطراب وتأخر في النمو الجسدي والعقلي عند غالبية الأطفال المصابين بالنحافة، وخاصة ذوو الأعمار أقل من 3 سنوات حيث يحتاج النمو إلى كميات متزايدة من العناصر الغذائية المتنوعة.

كيف يمكن كسب الوزن بشكل آمن؟

بعد البحث وتأكيد السبب وراء النحافة يتم تدبير الحالات المرضية المسببة بالطريقة المناسبة مع اتباع نظام غذائي متكامل يساعد على كسب الوزن. يحتوي هذا النظام على المقدار المناسب لكل شخص من السعرات الحرارية تبعاً لعمره وطوله ونشاطه البدني اليومي. ومن أهم النصائح التي يجب اتباعها لكسب الوزن نذكر التالي:

  • تجنب الغذاء عالي السعرات الحرارية الغني بالدهون المشبعة والسكريات مثل الشوكولاتة والعصائر.
  • أكثر من الوجبات الحاوية على الفواكه والخضراوات يومياً.
  • اعتمد يومياً على سكريات النشاء مثل البطاطا والخبز والأرز والحبوب الكاملة.
  • احرص على احتواء غذائك اليومي على الألبان كاملة الدسم أو بدائلها مثل الصويا.
  • اختر الزيوت غير المشبعة مثل زيت دوار الشمس وتناولها بكميات قليلة.
  • أكثر من تناول السوائل حيث يجب تناول ما يقارب 6-8 أكواب يومياً، ولكن تجنب شرب الماء قبل وجبة الطعام كي لا يحرض شعور الشبع سريعاً.
  • احرص على أن تكون السعرات الحرارية الداخلة للجسم أكثر من السعرات الحرارية التي تحرقها، على أن يكون مصدر هذه السعرات الغذاء الصحي.
المصادر
Underweight adultsSigns That You Are UnderweightUnderweight